أخبارأخبار عالميةرياضة و صحة

أبيض الجولف إلى دبلن للمشاركة في تحدي كأس إيزنهاور

بطموح منافسة نخبة اللاعبين الهواة على العام

دبي  الامارات العربية  المتحدة

من  سلام محمد

غادرت اليوم بعثة المنتخب الوطني للجولف إلى دبلن عاصمة جمهورية إيرلندا للمشاركة في بطولة العالم للاعبين الهواة “كأس إيزنهاور” المقامة في نسختها الحادية والثلاثية خلال الفترة من الرابع وحتى الثامن من سبتمبر الجاري، بمشاركة نخبة من لاعبي 70 دولة، يتقدمهم حامل اللقب المنتخب الأسترالي، بجانب حامل الرقم القياسي للبطولة المنتخب الأميركي صاحب الخمسة عشرة لقباً.

 

وتعد “كأس إيزنهاور” البطولة الأعرق على العالم المخصصة للاعبين الهواة، ويعود تاريخ ولادتها إلى العام 1958، ويقضي نظامها بأن تقام منافساتها بنظامي الفردي والفرق، على أن يتكون كل منتخب من المنتخبات المشاركة من ثلاثة لاعبين، يتنافسون على مدار أربعة أيام على ملاعب مكونة من 18 حفرة، على أن يتم احتساب الفائز بلقب فئتي الفردي والفرق.

ويرأس البعثة الإماراتية إلى بطولة دبلن، خالد مبارك الشامسي الأمين العام لاتحاد الجولف ومدير المنتخبات الوطنية، وتضم البعثة كل من اللاعبين، أحمد سكيك، وخالد يوسف، وسيف ثابت، الذين استعدوا لخوض غمار تحدي مونديال العالم، من خلال معسكر داخلي امتد على مدار الشهرين السابقين في أكاديمية الجولة الأوربية لتطوير الأداء، في عقارات جميرا، التي تعد ثاني أكثر الأكاديميات تطوراً على العالم.

ويعد منتخب الدولة المشارك في مونديال العالم، الاصغر من حيث المعدلات العمرية، خصوصاً أنها تمثل الظهور الأول لكل من اللاعبين أحمد سكيك “21 عاماً”، وسيف ثابت “23 عاماً”، وتمثل المشاركة الثانية على التوالي في كأس إيزنهاور لكل من سكيك وثابت.

ويتطلع المنتخب إلى تأكيد زعامته على صعيد المنتخبات الخليجية المشاركة في بطولة العالم، وتحقيق نتيجة افضل من المركز 65 التي حققها الابيض في نسخة 2016 من كأس “أيزنهاور” مكسيكو الأمريكية.

كما تأتي المشاركة في بطولة دبلن بطموح اكتساب خبرات الاحتكاك بنخبة للاعبي العالم باعتبارها محطة هامة للاعبي الإمارات قبيل مشاركتهم في البطولة العربية 38 للرجال التي تستضيفها تونس الشهر المقبل.

 

الشامسي: نتطلع لاكتساب خبرات ابطال العالم

أكد خالد مبارك الشامسي أمين عام اتحاد الجولف، ومدير المنتخبات الوطنية، أن الهدف الرئيس من المشاركة في كأس إيزنهاور، اتاحة الفرصة للاعبين الشبان لاكتساب خبرات مقارعة نخبة لاعبي العالم، والسعي إلى تحقيق نتائج أفضل من تلك التي حصدها المنتخب في نسخة 2016.

وأوضح الشامسي أن: “منتخب الدولة يعد الاصغر من حيث المعدلات العمرية المشارك في أعرق بطولات العالم للاعبين الهواة “كأس إيزنهاور” ما يؤكد خطط اتحاد اللعبة في بناء جيل مستقبلي على صعيد اللعبة، وهو الهدف ذاته الذي نتطلع لاستثماره من خلال اكتساب خبرات يمكن أن تمنح لاعبينا قدرة أفضل على الحفاظ على مكتسبات اللعبة سواء في البطولات العربية والخليجية والأسيوية”.

واختتم: “التواجد جنباً إلى جنب مع منتخبات الولايات المتحدة الاميركية صاحبة الـ 15 لقباً، بجانب بريطانيا صاحبة الألقاب الأربعة في كأس إيزنهاور، واستراليا، وكندا، واليابان، التي تعد من الدول المتقدمة على سلم الترتيب وصاحبة الألقاب في البطولة الاعرق للهواة، يمكن لها تحقيق فوائد جمة للاعبي الجولف الإماراتي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق