أخبارتنمية

أحمد مجان رئيسا لأول مجلس إدارة لجمعية المخترعين الاماراتية

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

انتخبت الجمعية العمومية التأسيسية لجمعية المخترعين الاماراتية في دبي أول مجلس ادارة للجمعية برئاسة المخترع الإماراتي المهندس أحمد عبدالله مجان وعضوية كل من المخترع المهندس مطر سهيل المهيري نائبا للرئيس والمخترعة الدكتورة وفاء عبدالله البلوشي أمينة السر العام وعبدالعزيز عبداللطيف الخوري أمينا للصندوق ومهرة محمد الجابري منسقة للجان والبرامج.

وأدار أحمد الشيباني ممثل ادارة الجمعيات ذات النفع العام بوزارة تنمية المجتمع الجمعية العمومية للمخترعين الذي عقد الليلة الماضية في مركز التنمية الاجتماعية بمنطقة الصفا بدبي مؤكدا حرص واهتمام الوزارة في زيادة مساحة العمل التطوعي في الامارات وبما يقدم الصورة الحضارية لعطاء ابناء الوطن.

وكانت معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع قد اعتمدت قرارا وزاريا رقم 304 لسنة 2019 باشهار جمعية المخترعين الاماراتية ويكون مقرها الرئيسي في دبي ودائرة نشاطها دولة الامارات العربية المتحدة تعمل على تعزيز العمل التطوعي في مجال الاختراع ونشر وعي الإختراع والمعرفة ودعم القدرات الوطنية فيه .

كما تعمل الجمعية على الارتقاء بالمخترعين من الناحية الفنية وتطوير مهاراتهم من خلال إقامة الدورات المتخصصة والمؤتمرات والمعارض والملتقيات ذات الصلة وتوفير كافة السبل للمخترعين لإبراز إختراعاتهم ودعمهم إعلاميا وفنيا وقانونيا.

ومن اهداف الجمعية التركيز على دور المخترع في المجتمع وجعله مثالا يحتذى به والسعي لإيجاد رواد من الشباب المخترع في كافة المجالات كما ستقوم الجمعية بإنشاء سجل وطني وجوائز في مجالات الإختراعات المختلفة وبدعم برامج إعداد وتطوير وتدريب الكوادر المتخصصة في مجال الاختراعات وتنمية واستثمار الاختراعات بذاتها أو بالمشاركة مع الآخرين.

وتضطلع الجمعية وفقا لقرار الإشهار بتقديم المشورة للجهات الحكومية وغير الحكومية في مجالات الاختراعات وإصدار المواد الإعلامية المتخصصة لنشر المعرفة والوعي في مجال الإختراع وتبنى برامج علمية متخصصة لتأهيل الشباب ليصلوا إلى إختراعات تفيد البشرية مع التعاون مع المؤسسات التعليمية والجهات ذات العلاقة والهيئات الرسمية الأخرى وتمثيل المخترعين الاماراتيين في المحافل الدولية.

وقال المخترع الإماراتي احمد عبدالله مجان رئيس مجلس إدارة الجمعية إن جمعية المخترعين الاماراتية تعد احدى روافد اهتمامات الامارات اليوم بالاختراع والابتكار والذكاء الاصطناعي وبالبحث العلمي بعد ان توجته بتكريم القيادة الرشيدة لأوائل المخترعين في حفل تكريم أوائل الإمارات السنوي في دورته الأولى وباطلاق جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي واستحداث منصب وزير دولة للذكاء الاصطناعي واطلاق مؤسسة دبي للمستقبل واطلاق عام وشهر سنوي للابتكار وحرص الدولة من خلال المؤسسات التعليمية على نشر وتعزيز روح الاختراع والابتكار في الجيل الجديد وتنظيم الدولة المزيد من تحديات المخترعين وابرزها استضافة الدولة الدورة للرابعة والأربعين لمسابقة المهارات العالمية وتنظيم مركز أبو ظبي للتعليم والتدريب التقني و المهني ” اكتفت ” لتحدي مهارات الإمارات وتنظيم مؤسسة الامارات لمهرجان بالعلوم نفكر.

وكشف المخترع الإماراتي أحمد مجان أن أمام الجمعية الوليدة مجموعة من المسؤوليات والتحديات منها إنشاء سجل وطني وجوائز في مجالات الإختراعات المختلفة ودعم برامج إعداد وتطوير وتدريب الكوادر المتخصصة في مجال الاختراعات وتنمية واستثمار الاختراعات بذاتها أو بالمشاركة مع الآخرين ومن الأهمية أن تتبنى تبنى برامج علمية متخصصة لتأهيل الشباب ليصلوا إلى إختراعات تفيد البشرية والتعاون مع المؤسسات التعليمية والجهات ذات العلاقة والهيئات الرسمية الأخرى وتمثيل المخترعين الاماراتيين في المحافل الدولية.

وقالت الدكتورة وفاء البلوشي امين السر العام للجمعية إن جمعية المخترعين الاماراتية جاءت ثمرة انجازات شباب وفتيات الامارات المخترعين العالمي وفوزهم بالعديد من الميداليات المتقدمة وترجمة ميدانية لتوصيات ملتقى ناجح اشرف عليه المخترع الاماراتي احمد مجان عضو قائمة أوائل الإمارات وجمع له المهتمين بالمنطقة في الثالث من مايو الماضي الذي دعا الى قيامها والى اهمية التركيز على دور المخترع في المجتمع وجعله مثالا يحتذى به والسعي لإيجاد رواد من الشباب المخترع في كافة المجالات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق