أخبارإقتصادتقنية

أراضي دبي: توسيع نطاق مبادرة التقييم الذكي لتشمل المباني والفلل

المرحلة الأولى شهدت تقييم 1700 وحدة عقارية منذ سبتمبر 2020 حتى اليوم

دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد 

عززت دائرة الأراضي والأملاك بدبي نطاق مبادرتها المبتكرة “التقييم الذكي” عبر إطلاق المرحلة الثانية، والتي تشمل المباني والفلل، وذلك على هامش فعاليات أسبوع “الإمارات تبتكر 2021″، والذي تشارك فيه أراضي دبي تحت شعار “نبتكر.. لواقع جديد” وتستعرض خلاله عدداً من مشاريعها ومبادراتها الذكية.

وتعدّ مبادرة “التقييم الذكي” الأولى من نوعها على مستوى العالم، وكانت المرحلة الأولى التي تغطي الوحدات العقارية قد تم إطلاقها في سبتمبر من العام الماضي، وقد بلغ عدد الوحدات العقارية المقيّمة منذ ذلك الحين حتى اليوم حوالي 1700 وحدة، وقد حققت 100% في كل من سعادة المتعاملين ودقة التقييم، وفقاً لاستطلاع الدائرة.

وفي إطار المرحلة الثانية من المبادرة؛ ستكون جميع عمليات تقييم الفلل والمباني فورية، ولن يتم عرض الإجراء على لجنة التقييم، الأمر الذي من شأنه أن ينعكس على تحسين وتسريع تجربة المتعاملين. وتوظّف المبادرة الذكاء الاصطناعي في عملية التقييم الذكي عملاً بنهج أراضي دبي التي تتخذ من الابتكار ركيزة أساسية لصنع واستشراف المستقبل. وبفضل هذا المشروع، تسهم الدائرة في تحسين جودة وكفاءة وجاهزية الخدمات الحكومية الذكية لمواكبة متطلبات المستقبل وتلبية احتياجات المجتمع، إلى جانب تبسيط الإجراءات وتقليص الوقت المستغرق لتنفيذ عملية التقييم.

وتواصل أراضي دبي تعزيز جهودها وخدماتها المبتكرة وتوسيع نطاقها، ضمن مسيرتها الرامية إلى ترسيخ مكانة الإمارة في طليعة المدن الذكية على مستوى العالم. وتتاح عملية التقييم الذكي سواء للوحدات العقارية أو الفلل والمباني على التطبيق الرقمي “دبي ريست”، حيث يمكن لجميع متعاملي الدائرة تنزيل التطبيق المتوفر على متجري “آبل ستور” و “بلاي ستور” للاستفادة من الخدمة.

وتتم خطوات إجراء التقييم عن طريق “دبي ريست”، بدءاً من اختيار نوع المستخدم، وتحديد وسيلة الدخول، ليطلب بعد ذلك إدخال رقم الهوية، وتسلم رسالة تحتوي على رقم التحقق. وحال ظهور جميع بيانات المالك والعقارات المملوكة، يختار المستخدم العقار المراد تقييمه، لتظهر مباشرة بيانات العقار. عندها، يتعين إدخال جميع البيانات المطلوبة، ودفع الرسوم من خلال محفظة “نقودي” مع تأكيد عملية الدفع. وتنتهي العملية مع إيصال شهادة التقييم مباشرة إلى المتعامل.

ويساعد المشروع في خفض زمن تنفيذ خدمة التقييم إلى 15 ثانية، ورفع نسبة سعادة المتعاملين. ويتوافق المشروع مع المعايير التي حددها مركز نموذج دبي، التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي لقياس مستوى الكفاءة والفعالية والاستدامة للمواقع الإلكترونية والتطبيقات الذكية ومراكز الاتصال الحكومية، حيث تشكّل تجربة المتعاملين المقياس الرئيس لتحديد مستوى تميزها، ورضا وسعادة ورفاهية المتعامل والمجتمع باعتبارها أولوية قصوى لحكومة دبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق