أخبارأخبار عالميةرياضة و صحة

أصحاب الهمم في جولة افتراضية رياضية سياحية حول الامارات

مبادرة رحلة الاولمبياد الخاص

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

قضى لاعبو الاولمبياد الخاص الإماراتي من ذوي التحديات الذهنية شهراً في رحلات افتراضية بين إمارات ومدن دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن مبادرة (رحلة الاولمبياد الخاص) للتعرف على اهم وابرز معالم  مدن الإمارات فى إماراتها السبع ، وتبدأ الرحلة بالعاصمة أبوظبي ، حيث تسعى مؤسسة الاولمبياد الخاص الإماراتي من خلال إطلاق هذا البرنامج الثقافى الرياضى  أحداث عملية ربط وتلاحم بين لاعبى الاولمبياد الخاص ومدن الإمارات المختلفة والتعرف على ما تحتويه من معالم سياحية وثقافية وأماكن رياضية.

وكانت العاصمة أبوظبي المحطة الأولى لرحلات اللاعبين حيث شملك تلك الرحلات على عشرة محطات على مدى 30 يوما زيارة باقى مدن الامارات  العين ، دبي ، الشارقة، أم القيوين ، عجمان ، الذيد ، رأس الخيمة ، خورفكان ، والفجيرة.

وانطلقت الرحلات الافتراضية يوم 14 سبتمبر الماضي وانتهت بالأمس فى 14 أكتوبر  بمشاركة 1000 لاعب ولاعبة من مختلف إمارات الدولة  بالتعاون مع عدة مؤسسات ونوادي  وهي نادي ابوظبي لأصحاب الهمم و نادي العين لأصحاب الهمم التابعين لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم ونادي دبي لأصحاب الهمم و نادي الثقة للمعاقين ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية و مركز عجمان لأصحاب الهمم ومركز أم القيوين للتوحد و مركز رأس الخيمة لاصحاب الهمم ومركز الفجيرة لأصحاب الهمم التابعة لوزارة تنمية المجتمع و نادي خورفكان للمعاقين.

 

و تهدف المبادرة الى مشاركة جميع لاعبين ولاعبات مراكز و نوادي أصحاب الهمم في الدولة  من اصحاب الهمم ذوي التحديات الذهنية في الرحلة الرياضية  لضمان دمج جميع الاندية و المراكز فى الرحلة من خلال تفاعلهم المباشر و ترشيح المدربين و مشاركة اللاعبين و اللاعبات. وقامت المبادرة من خلال منصات التواصل الاجتماعي إلى نشر معلومات عامة وترويجية عن الامارة او المدينة التى سيتم بث التدريبات الرياضية منها. و تنوعت الحصص الرياضية في عدة رياضات ترفيهية ومسلية لا تتطلب أي أدوات او تجهيزات خاصة.

وللحديث عن المبادرة قال عمرو بدوي مدير وحدة الرياضة والتدريب في مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي : ” نحن سعداء وفخورين بالنجاح الكبير الذي حققته المبادرة خلال فترة ال 30 يوم ، و أتى تفاعل اللاعبين من أصحاب الهمم كبيراً من كافة امارات ومدن الدولة وكانت اللقاءات الرياضية مليئة بالحيوية والنشاط بين اللاعبين و أثبتت مدى تشوقهم للعودة للنشاط الرياضي في نواديهم ومراكزهم ، و تأتي هذه المبادرة استكمالاً لعدة أنشطة رياضية عبر المنصات الافتراضية للحفاظ على مستوى اللياقة البدنية للاعبي الاولمبياد الخاص لما لها من أهمية كبيرة في التأثير على جودة حياتهم بشكل مستدام”.

وعن آراء المشاركين في المبادرة قال الأستاذ عبد المنعم الدويري مديرُ فرعِ مدينةِ الشارقةِ للخدماتِ الإنسانية بالذيد: نشيد بمبادرةِ رحلة الأولمبيادِ الخاص والتي كانت أحد محطاتها (مدينةِ الذيد) برفقةِ اللاعبين وأسرهم مع عددٍ من أفرادِ المُجتمع، كما نثمَّنَ عالياً هدفَ المبادرةِ النبيلِ من خلالِ مُشاركة لاعبي ولاعباتِ الأولمبياد الخاص في نشرِ الثقافةِ الرياضيّة ونمط الحياةِ الصحيّة ضمنَ أوساطِ اللاعبين ذوي الإعاقةِ وجعل الرياضة، أسلوبَ حياة.

تضمنت المبادرة نشاطاً رياضياً افتراضياً عبر تقنية (Zoom meeting )، مرتين أسبوعياً على مدار شهرين، لمساعدة اللاعبين وأسرهم في الاستفادةِ من أوقاتِ الفراغِ في ظلِّ الظروفِ التي تسبب بها كوفيد 19، وبما تتيحهُ البيئة المنزلية من خيارات.

وأوضح الدويري أن فريق عملِ مدينة الخدماتِ الإنسانية الذي شاركَ في المبادرةِ ضمَّ مجموعة من معلمي التربية الرياضية في فروع  الرملة و (الذيد وكلباء وخورفكان)، كما تمَّ تصوير النشاطِ الذي شاركوا فيه مباشرة من الصالة الرياضية في فرع مدرسة الوفاء لتنمية القدرات التابعة للمدينة في (الرملة).

جدير بالذكرِ أن اختيارَ مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية ونادي الثقة للمعاقين كممثلين عن إمارة الشارقة في هذه المبادرة جاء نتيجة لدور المدينة الريادي في الأولمبياد الخاص الإماراتي. كما تم اختيارُ فرعِ المدينة بالذيد من قبل (التنسيق الرياضي في المدينة) لتميزه الواضح في الأولمبياد الخاص الإماراتي وتحقيقيه الكثير من الإنجازات سنوياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق