أخبارأخبار عالميةتقنيةرياضة و صحة

اتحاد الرماية ينظم “ورشة عمل عن بُعد” لمدربي الرماية

استثمارا لفترة الاجراءات الاحترازية

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

في ظل سعي  اتحاد الامارات للرماية للحفاظ على مجتمع رياضي خالي من الفيروس، وذلك باتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة لمواجهه انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد والاستفادة من وسائل التكنولوجيا الحديثة التي توفرها الدولة في كافة المجالات، فقد تم إقامة ورشة عمل  لمدربي الرماية بمشاركة 56 مشارك من مدربي ولاعبي الرماية  بالوطن العربي عبر الاتصال المرئي باستخدام نظام zoom  حيث  تمحورت الورشة حول عدة نقاط رئيسية ابرزها خطة الإعداد للفرق والمنتخبات وطرق وبرامج التدريب ومتابعة تحقيق الأهداف من خلال مؤشر التقدم ومهام الجهاز الفني واستخدام التكنولوجيا الحديثة بالتدريب .

وقد حاضر في هذه  الورشة المحاضر العربي والدولي د.محمد عامر مدرب عام الاتحاد وذلك في اطار خطة نشاط الاتحاد خلال الفترة القادمة  لإقامة الدورات وورش العمل عن بُعد لمواصلة مسيرة التميز الرياضي .

من جانب آخر ينظم اتحاد الامارات للرماية الورشة الثانية عن بُعد ومن خلال استخدام برنامج zoom   والتي تركز على اداريي ومدربي ورماة رماية الاطباق ” الخرطوش” والمزمع اقامتها في تمام الساعة الرابعة من عصر اليوم الاثنين الثامن عشر من شهرمايو وسيقوم الاتحاد بوضع نظام الربط الالكتروني على موقعه وطريقة الدخول للاتصال مع المحاضر الدولي والخبير الاسيوي حسن الشحي حتى تتحقق الاستفادة الامثل من هذه الورشة .

وصرح عبد الله سالم بن يعقوب الزعابي عضو الاتحادين العربي والاسيوي الامين العام لأتحاد الامارات للرماية ان الاتحاد كان حريصا عل الاستفادة من هذه الفترة الزمنية التي التزم فيها الجميع باجراءات الحجر والحظر وفق الاجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات المسؤولة لمنع تفشي فيروس كورونا وذلك من خلال عدة ورش تحكيمية وتدريبية هدفها صقل المعلومات التي لدى ممارسي الرماية والارتقاء بالجانب العلمي وتعزيز ثقافة الرماية لديهم .

وقال ان المكاسب التي حققتها رماية الامارات خلال السنوات الماضية من عمر اللعبة والاتحاد تدفعنا الى بذل الغالي والنفيس في سبيل الحفاظ عليها ومن ثم السعي لتحقيق المزيد منها بتضافر كافة جهود كافة العاملين والممارسين على حد سواء والعمل بروح الاسرة الواحدة لرفع اسم وعلم دولتنا الغالية خفاقا في كافة المحافل الرياضية باذن الله .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى