أخبارأخبار عالميةرياضة و صحة

اتفاقية تعاون بين جائزتي محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي والتسامح

دبي الامارات العربية المتحدة

سلام محمد

أبرمت “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي”، و “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتسامح” اليوم الثلاثاء 8 يناير 2019 اتفاقية تعاون لتوحيد جهود الجائزتين في مجال تعزيز قيم التسامح في المجتمع عموما والمجال الرياضي خصوصا سيرا على نهج القيادة الرشيدة وتزامنا مع “عام التسامح”.

وقع الاتفاقية بين الطرفين اللذين ينضويان ضمن “مبادرات محمد بن راشد ال مكتوم العالمية” موزه المري أمين عام “جائزة محمد بن راشد ال مكتوم للإبداع الرياضي” وخليفة الشاعر السويدي أمين عام “جائزة محمد بن راشد ال مكتوم للتسامح” بالإنابة –مديرة ادارة التسامح في المعهد الدولي للتسامح.

أعربت موزة المري أمين عام “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي” عن سرورها بتوقيع اتفاقية التعاون المشترك مع “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتسامح” لتوحيد جهود الجائزتين في مجال تعزيز قيم التسامح في المجتمع عموما والمجال الرياضي خصوصا سيرا على نهج القيادة الرشيدة وتزامنا مع “عام التسامح”.

وقالت المري “التسامح من أهم سمات الدولة وهو نهج راسخ تؤكد عليه قيادتنا الرشيدة و يلمسه جميع من يعيش في الدولة أو يزورها، وتخصيص عام 2019 ليكون عاما للتسامح إنما يهدف الى إطلاق مبادرات وبرامج جديدة في جميع مجالات الحياة لتعزيز قيم التسامح و نشره في العالم أجمع”.

وأضافت ” الاتفاقية التي تم توقيعها انما تهدف الى تقديم مبادرات مشتركة مع جائزة مرموقة تحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وتترجم رؤيته ورؤية القيادة الرشيدة نحو وطننا ومستقبل أجيالنا التي يكون التسامح والتعايش ركنا أساسيا فيها، وسيلمس القطاع الرياضي والمجتمع عموما نتائج هذه الاتفاقية عبر المبادرات التي سنعلن عنها ونعمل سوية و مع الجميع من أجل تحقيقها.” 

  فيما أعرب خليفة الشاعر السويدي عن سعادتهم بهذه الشراكة واعتزازهم بالتعاون البناء مع “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي”، مؤكدا بأنهم سوف يقومون بما في وسعهم لتطبيق الاتفاقية بالصورة المثلى، وثمن الشراكة بين الطرفين والتي ستؤدي بالتأكيد الى تحقيق المزيد من النتائج الايجابية، فيما يتعلق بترسيخ قيم التسامح باعتباره الاداة الناجحة للعبور بالمجتمعات الانسانية نحو التقدم والابداع والتطور.

وقال ان عقد مثل هذه الشراكات يعتبر من الأهداف الاستراتيجية للجائزة، مضيفا أن اتفاقية التعاون ستمهد الطريق لمزيد من البرامج المبتكرة المعززة لقيمة التسامح  والحوار والتعاون بين مختلف فئات المجتمع  والانفتاح على الثقافات والحضارات والشعوب لافتا الى دور الرياضة  المهم في تعزيز قيم التعايش وقبول الاخر والتشاركية .. 

وتنص بنود الاتفاقية على تنفيذ البرامج والمبادرات والمشروعات والأنشطة والفعاليات في إطار تحقيق سمة عام التسامح 2019 التي اعلنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه ، والتعاون الكامل في كافة الأعمال التنفيذية التي تجمع بينهما وعلى وجه الخصوص، اضافة الى الترويج  للمشاركة في فعاليات الطرفين والأنشطة الكبرى التي تعقد لديهما.

واتفق الطرفات على التعاون في تنظيم الفعاليات والاحداث واللقاءات والتجمعات المشتركة والتعميم على جميع الجهات المنطوية تحت مظلة كل طرف بما يحقق التسامح والسلام, الى جانب دعوة الخبراء والمختصين في كل طرف ووفق الحاجة لذلك، وتضمنت البنود تنفيذ برامج مشتركة بينهما بما يحقق مصالح كلا الجانبين ، اضافة الى تبادل الزيارات والخبرات والجهود والتنسيق بينهما.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق