أخبارأخبار عالميةإقتصادتقنيةتنمية

افتتحه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم مؤتمر ومعرض تكنولوجيا الغاز والنفط يناقش تطورات التقنية في قطاع الغاز والنفط

بمشاركة خبراء ومختصين، و75 شركة محلية وعالمية

الرئيس التنفيذي لشركة دراجون أويل يتوقع أن تشهد الأسواق العالمية طلباً أكبر على الغاز والنفط خلال الفترة المقبلة تصل إلى 20%

 

دبي الامارات العربية المتحدة

سلام محمد

أكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، أن دولة الإمارات العربية المتحدة، تعمل وفق رؤية واستراتيجية تقوم على تعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة على الصعد كافة، وليس فقط في صناعة النفط والغاز.

جاء ذلك في كلمة لسموه افتتح بها الدورة الثانية لمؤتمر ومعرض تكنولوجيا الغاز والنفط “جوتيك”، الذي تنظمه شركة دراجون أويل الذراع الاستثماري لاينوك، في مركز دبي التجاري العالمي اليوم.

وقال سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم إن تنظيم مؤتمر ومعرض جوتيك للعام الثاني على التوالي في دبي يعزز  من مكانة دبي كوجهة مفضلة اقليمياً وعالمياً للاستثمار  في قطاع النفط والغاز.

وأضاف أن مؤتمر تكنولوجيا الغاز والنفط جوتيك يعد منصة عالمية لاستقطاب صناع القرار والخبراء والمختصين في مجال البحث عن حلول للتحديات التي تواجه صناعة النفط والغاز ، ويهدف إلى إحداث تكامل فيما يتعلق بأحدث التطبيقات والاتجاهات السائدة في قطاع النفط والغاز مع التركيز على الاستفادة من التكنولوجيا والابتكار وأفضل الممارسات والتفوق التشغيلي.

ورحب سموه بالمشاركين من مختلف دول العالم في مؤتمر ومعرض جوتيك متمنياً لهم طيب الإقامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وللمؤتمر التوفيق والنجاح.

وبعد ذلك تجول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، في معرض تكنولوجيا الغاز والنفط واطلع سموه على أحدث التقنيات والمعدات في قطاع الغاز والنفط، والتي تعرضها 75 شركة محلية وعالمية، واستمع إلى شرح من المختصين حول هذه التقنيات.

وفي كلمته خلال افتتاح مؤتمر ومعرض تكنولوجيا الغاز والنفط جوتيك أكد سعادة علي راشد الجروان الرئيس التنفيذي لشركة دراجون أويل، أن المؤتمر يهدف إلى نقل التقنية ونقل أفضل الممارسات في قطاع الصناعة النفطية، وهو فرصة للتواصل بين الخبراء والمختصين المشاركين لتبادل الآراء حول التحديات التي يواجهها قطاع النفط والغاز، خاصة في ظل التطور التقني الكبير والمتسارع، وكيفية تسخير التكنولوجيا من أجل المزيد من التميز والابتكار في هذا القطاع الحيوي.

من جانب آخر وفي مداخلته خلال الجلسة العامة للمؤتمر، التي تناولت رحلة التحول من الكفاءة إلى الأكثر كفاءة، توقع السيد الجروان أن تشهد الأسواق العالمية طلباً أكبر على الغاز والنفط خلال الفترة المقبلة، تصل إلى 20%، وأن تكون الأسواق واعدة وأكثر ربحية حيث تحتاج دولاً مثل الصين والهند طلباً متزايداً للطاقة.

وقال أن لدى دراغون أويل فريق عمل متميز وذو كفاءة عالية يحرص على الابتكار ، ويعمل مع الشركاء الاستراتيجيين للشركة من أجل المزيد من التطور والنجاح، مشيراً إلى ضرورة توسيع قاعدة الحوار مع الشركاء خاصة المقاولين من أجل خفض تكلفة الانتاج، وأن على الشركات أن تكون أكثر شجاعة ومرونة للتعامل مع المتغيرات التي تشهدها أسواق النفط والغاز.

وأضاف السيد الجروان أن سوق النفط والغاز العالمية تشهد تطورات كبيرة مهمة، مشيراً إلى ضرورة العمل من أجل تخفيض تكلفة الانتاج الذي يعد أمراً مهماً وتحدياً بارزاً في هذا القطاع، من خلال تشجع الأفراد على الابداع والابتكار، إلى جانب التخطيط المنظم، والتركيز على الاستدامة وتقليل الانبعاثات الكربونية، والتركيز على التقنيات من أجل أداء أفضل، وتكلفة أقل.

وأدار الجلسة سعادة فريد الهاشمي المدير التنفيذي لتطوير النفط في شركة دراغون أويل، إذ أكد أن تقنيات النفط والغاز لابد أن تكون على قدر كبير من الاستجابة، والعمل من أجل الانتقال من الكفاية إلى ما بعد الكفاية، دون تعرض الأفراد والبيئة للخطر، والتركيز على الاستدامة .

وشارك في الجلسة العامة الدكتور وضاح غانم الهاشمي، مدير تنفيذي الاستدامة والتميز في شركة اينوك بدبي، حيث تحدث حول أهمية التحول في الثقافة المؤسسية، وضرورة التحول إلى ثقافة التميز ، مشيراً إلى أن التحدي الحقيقي الداخلي للمؤسسة هو كيفية إدارة الحوادث والكوارث، ولا بد من التركيز على الاستدامة في هذا القطاع ووضع آلية لتطوير الأداء وتحديد الفجوات والمخاطر الحالية والعمل على تجنب تكرارها.

وأكد على أهمية اعطاء مسألة الاستدامة الأولوية على بقية الأهداف، وضرورة التدريب والتطوير المستمر ، والتأكيد على الصيانة المستمرة خاصة في مجال الأمن والسلامة، وضرورة التعلم المستمر والاعتماد على التكنولوجيا، وتوفير المناخ التدريبي.

وأضاف أن أهم أساسيات التميز في العمليات أن يكون هناك مرونة في التعامل مع المخاطر وأن يكون هناك نوع من الانسجام والتركيز على التطوير المستمر والفعال، وتطوير الأداء بشكل الفعال، وضرورة تقديم المزيد بأقل تكلفة ممكنة وهذا يؤدي إلى الربحية من أجل الكفاية.

أما السيد جان زسشوملير المدير الاقليمي لمنطقة الشرق الأوسط في دي ان في جي ال ( DNV GL ) فركز في حديثه على أهمية التحول الرقمي الذي يؤدي إلى تحسين التشغيل واتخاذ قرارات بشكل مختلف، إذ أن التكنولوجيا تتطلب احداث تغييرات مهمة لاتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب، وإذا فشلت المؤسسة في هذا المجال فإن المؤسسات المنافسة سستغلب عليها.

وأكد على أهمية زيادة الانفاق على الابتكار خلال السنوات المقبلة، وتوقع المزيد من الاستثمار في قطاع النفط والغاز خاصة في مجال التحول الرقمي.

أما الجلسة الفنية الأولى لمؤتمر ومعرض جوتيك؛ فتناولت الانجاز في مجال تشخيص الحوض النفطي ووضع مخططات بيانية لها، وأدار الجلسة الدكتور شوكت غيدان مدير تطوير التخزين في شركة دراغون أويل، وشارك فيها: السيد نيكولاس هاوي خبير تحليل نظم النفط في بيكيب فرانلاب، والدكتور جورج جومس خبير في رسم المخططات البيانية الجيولوجية للأحواض النفطية في شركة أدنوك، والسيد فيصل الجنابي مهندس أحواض نفطية وخبير في رسم المخططات البيانية في شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، والسيد دافيد هايكس من مجموعة في بي أسترن همشفير مودلينغ.

وتناولت الجلسة التقنية الأولى مسألة التميز في تقنيات التشغيل، أشرف عليها السيد محمود الرئيسي مدير عام عمليات الحقول لفرع شركة درغون أويل في تركمانستان، والسيد افريم ايدو ايبداغ المدير بالإنابة لقسم البيئة والصحة والسلامة والجودة في دراغون أويل، وشارك فيها الدكتور وديع غريب الهاشمي مدير أول الاستدامة التشغيلية وتميز الأعمال في اينوك، وقدم ورقة حول التحول الصناعي في العشرين سنة الماضية، والدكتور راما أكولا الذي قدم ورقة حول الانتقال السريع من الممارسات التقليدية إلى الممارسات المتقدمة ( الابتكار والقوى العاملة المتخصصة).

وشارك في الجلسة التقنية الثانية كذلك السيد رحيل مقدم من شركة أدنوك وركز في ورقته على مركز أدنوك للمراقبة الدائمة لعمليات الحفر يمهد الطريق للتميز في العمليات، بينما قدم السيد محمد السيد من شركة دراغون أويل ورقة حول  كيفية استخدام التكنولوجيا الجديدة  للأشعة فوق الصوتية واسهامها في تحسين جودة عملية تقييم تسجيل البيانات في أقسى الظروف في حقول دراغون النفطية.  

أما الجلسة التقنية الثانية فكانت حول المفاهيم الجديدة في علوم الأرض وأشرف عليها الدكتور محمد هاشم مستشار قسم المكامن في شركة دراغون أويل، والسيد جوهانس بيتر فان ديجك، مدير دائرة الاستكشاف بالوكالة في دراغون أويل، وشارك فيها هيلبي هيلن من دراغون أويل حيث تناولت ورقته تسلسل الطبقات عالية الدقة في حقل اليمامة في العراق.

وقدم الورقة الثانية سابيتين رافيلا  من سي جي جي وتناولت تكامل الجيوفيزياء والجيولوجيا في منطقة بيانات ذات جودة رديئة مثل خليج السويس، فيما قدم الورقة الثالثة كريستيان ستوتير ، من شركة اتش أو تي الهندسية، وتناولت فوائد أحدث التقنيات لإعادة معالجة البيانات السيزمية لدراسات محاكاة المكامن دراسة حالة من أحد الزيوت العملاقة في ليبيا.

أما الورقة الرابعة في الجلسة التقنية الثانية فقدمها فان ديجك جي بي من دراغون اويل، وتناولت نموذج جيولوجي متكامل لمنطقة شيلكين الكبرى (وسط حوض بحر قزوين مجمع تركمانستان) التصدع التكراري الانتقالي والتجزئى في الخزانات الحجرية في بوليو بليستوسينس (Plio-Pleistocene).     

ويشارك في المؤتمر  الذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي، ما يزيد عن 75 شركة محلية وعالمية، ويعد منصة تهدف إلى إحداث تكامل فيما يتعلق بأحدث التطبيقات والاتجاهات السائدة في قطاع النفط والغاز مع التركيز على نشر التكنولوجيا والابتكار وأفضل الممارسات والتفوق التشغيلي، وتعقد هذه الدورة تحت شعار “الابتكار وكفاءة القوى العاملة” في قطاع النفط والغاز، باعتبار أن التقنية هي حجر الزاوية في رؤية الامارات المستقبلية.

وتعد دراجون أويل الذراع الاستثماري في قطاع النفط والغاز لشركة الإمارات الوطنية للنفط المحدودة “اينوك”، كما تعد دراجون أويل المشغل الوحيد لعقود منطقة التشلكن في تركمانستان، وعدد من أصول الاستكشاف في شمال أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق