أخبارأخبار عالميةرياضة و صحة

الألمانية كاترين تنفرد بصدارة “التراب”والرجال يبدأون مشوارهم اليوم

التحكيم الاضافي بالفيديو يطبق لأول مرة بالامارات

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

انفردت الرامية الالمانية كاترين بصدارة اليوم الافتتاحي لبطولة رماية الاطباق من الحفرة ” التراب” بكاس العالم المقامة حاليا بمدينةالعين بالامارات بعد ان قهرت 70 رامية منافسة وانهت الجولات الثلاث برصيد 74 طبقا من أصل 75 طبقا فيما تساوت ثلاث راميات في المرتبة الثانية برصيد 73 طبقا وهن الفرنسية كارول والايطالية سيلفانا والفنلندية ماريكا وفي المرتبة الثالثة تتساوى ست راميات في رصيد 72 طبقا وهن اليابانية يوكي والصينية دنج والاسبانية فاتيما والاسترالية سكانلانا والبريطانية كيرستي ويضاف اليهن 3 راميات يحملن رصيد 71 طبقا وهن الامريكية كارول اشري والفرنسية ايدي لاين اي ان هناك 13 رامية في دائرة المنافسة حيث ستتاهل منهن افضل ستة راميات الى النهائيات ولما كانت بعضهن قد حصلت ميبقا سواء في بطولة العالم في شانجون بكوريا الجنوبية او في كاس العالم باكوابولكو المكسيكية او في جوادالاجارا بامريكا اللاتينية فان البطاقة سوف تؤول للاعبة التي تليها في التريب حتى لو لم تتأهل الى النهائيات اي !!!!.

اما على صعيد نتائج راميات منتخبنا الوطني وهن فاطمة محمد وياسمين تهلك الاولى حققت رصيدا قدره 65 طبقا وهي تعد افضل نتيجة لها حتى الان اما ياسمين والتي تشارك في كاس العالم لأول مرة فقد حققت 54 طبقا وهي كبداية تعد مشجعه لها .

وسيكون رماة التراب على موعد مع المنافسة اليوم على بطاقتي التاهل الى دورة الالعاب الاولمبية طوكيو 2020 اليوم برماية 50 طبقا ويوم غدبرماية ثلاث جولات بواقع 75 طبقا ومن المقرر ان يمثلنا في هذه التظاهرة العالمية ثلاثة رماة هم حمد بن مجرن ويحيى المهيري وظاهر العرياني .

ولعل حظوظ رماتنا لا تقل عن اقرانهم رغم حداثة عهد بعضهم باللعبة الا انه لا يجب الافراط في التفاؤل واذا كان منتخبنا يجمع بين الخبرة والشباب الا ان البطولة فردية والجولات الخمس التأهيلية ثم النهائيات بكل ما فيها من مفاجآت هي المحك .

يدخل الرامي حمد بن مجرن الكندي البطولة الحالية وهو يحمل في جعبته خبرة طويلة بها جوانب ايجابية كثيرة لعل ابرزها الفوز بالميدالية الذهبية لبطولة آسيا 2013 في الماتى بكازاخستان محققا في الدور التأهيلي في ختام الجولات الخمس 120 طبقا من أصل 125 طبقاوكان قاب قوسين او أدني من التأهل لنهائيات كأس العالم 2013 بالعين حينما حقق نفس الرقم الا انه حقق 122 مرتين الاولى في كاس العالم 2014 في ميونيخ والثانية في كاس العالم 2015 في جبلة باذربيجان .

اما الاولمبي ظاهر العرياني الذي عاد مستواه نسبيا في الفترة الاخيرة فيعد تأهله الى دورة الالعاب الاولمبية لندن 2012 ابرز انجازاته فقد حل في المركز الرابع في بطولة آسيا بالدوحة بقطر وتأهل وبعدها ارتفع مؤشر الاداء وحقق في كاس العالم في ميونيخ 120 طبقا في الجولات الخمس التأهيلية

ويحيى سهيل المهيري الذي تحول من الدبل تراب الى التراب مؤخرا قد بدأ في حجز مقعده بين رماتنا بخطى ثابته حيث لم يسبق له تحقيق اي انجاز في رماية التراب الا ان مؤشر ومعدلات الرمي لديه في تطور مستمر .

حرص رئيس الاتحاد الدولي للرماية فلاديمير ليسين على تفقد اروقة البطولة للاطمئنان على ما تقدمه اللجنة المنظمة من تيسيرات للرماة من الجنسين خاصة في ظل ارتفاع درجة الحرارة التي تشهدها البلاد حاليا خاصة وان توجه رئيس الاتحاد قبل بداية بطولات العام الحالي كان يهدف الى تبديل موعد بطولة المكسيك لتصبح في نفس موعد بطولة الامارات والعكس صحيح بسبب الطقس في الامارات والمكسيك .

كما عقد ليسين اجتماع مهما مع المندوب الفني للبطولة محمد وهدان والتركية ميليس جيرو رئيسة لجنة الاستئناف وبحضور الامين العام للاتحاد الدولي للرماية وريتا خوري ممثلة اللجنة المنظمة حيث ابدى رئيس الاتحاد الولي بعض الملاحظات الخاصة بالمنافسات والتي افرزتها بطولة كاس العالم في المكسيك .

وعقب الاجتماع صرح المندوب الفني للبطولة محمد وهدان بأن رئيس الاتحاد الدولي ركز على أهمية تجربة نظام التحكيم الاضافي على الفيديو واعادة تشغيل الفيديو عند الاحتجاج على صحة اصابة الطبق من عدمه على غرار ما يحدث في بطولات كرة القدم حيث سيتم تطبيق هذا النظام لأول مرة في العالم في نسخة العين 2019 حيث سيتم تطبيقه في جميع نهائيات المسابقات في كأس العالم في العين واذا نجحت التجربة سوف يعتمد بشكل كامل .

اللجنة الفنية وتحذير الطقس

عقدت اللجنة الفنية للبطولة الاجتماع الفني العام بحضور المندوب الفني للبطولة محمد وهدان وميليس جيرو رئيسة لجنة الاستئناف وربيع أحمد العوضي عضومجلس ادارة اتحاد الامارات للرماية والقوس والسهم رئيس لجنة الاطباق والماليزي رانجيت سينغ رئيس الجوري ” القضاة” وعبد الله الكمالي رئيس اللجنة المنظمة للبطولة وممثلي الرماة المشاركين  .

وتم خلال الاجتماع شرح كافة الترتيبات والتعليمات التنظيمية وتنوير الرماة بطريقة التحكيم وحكام الجانب ” الراية” من الراميات الى جانب تحديد توقيتات التحرك من والى الفنادق واهمية الالتزام بالمواعيد المحددة نظرا للكم الهائل من المشاركين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق