أخبارأخبار عالميةإقتصادتنمية

“الأوراق المالية” تحصل على شهادة مطابقة لمعيار دولي لإدارة المخاطر

تتعلق بتطبيق إحدى مواصفات "أيزو"

د.عبيد سيف الزعابي:الحصول على الشهادة يعزز قدرتنا على تقييم ومعالجة المخاطر ويكفل ضمان استمرارية الأعمال وتحقيق أهداف الخطة الاستراتيجية للهيئة

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

 

حصلت هيئة الأوراق المالية والسلع على شهادة المطابقة للمعيار الدولي لإدارة المخاطر ذات العلاقة بمواصفة “ISO 31000:2018” من شركة “لويدز ريجيستر كواليتي أشورنس العالمية”، وذلك في إطار جهودها الرامية إلى تطبيق استراتيجيات إدارة المخاطر وتطوير نظام عمل متكامل يضمن استمرارية الأعمال، بما يتوافق مع المعايير الدولية.

وتسلم سعادة د. عبيد الزعابي، الرئيس التنفيذي للهيئة شهادة المطابقة من أيمن كتيلي، مدير تطوير الأعمال بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والهند بشركة “لويدز”، وذلك في مقر الهيئة بدبي، بحضور عثمان آل علي، مدير إدارة الاستراتيجية والمستقبل بالهيئة.

وتعد الهيئة أول جهة اتحادية تحصل على شهادة تطبيق المواصفة الإرشادية المتعلقة بإدارة المخاطر ذات العلاقة بمواصفة “ISO 31000:2018” للتطبيق الكلي من قبل شركة “لويدز”، على كافة قطاعات الهيئة وفي عدد من النطاقات التي تتضمن المخاطر المالية، ومخاطر العمليات، ومخاطر الأهداف الاستراتيجية والتشغيلية، والمخاطر القانونية والتنظيمية، ومخاطر الحوكمة المؤسسية، إلى جانب المخاطر المرتبطة بالعملاء والمالية واستمرارية الأعمال وإدارة الأزمات والكوارث والصحة والسلامة المهنية.

وفي هذا السياق، قال د.عبيد الزعابي: “نفخر بحصول هيئة الأوراق المالية والسلع على شهادة المطابقة في نظام إدارة المخاطر، مما يعكس الجهود الدؤوبة والمتواصلة من قبل فريق العمل بالهيئة لاستيفاء كافة الشروط والارشادات والمعايير التي تستلزمها المواصفة، والتي تم تطبيقها على كافة أنشطة وعمليات الهيئة بطريقة منهجية وبشفافية عالية”.

وأضاف الرئيس التنفيذي: “أن تطبيق أعلى المعايير العالمية في مجال إدارة المخاطر يؤكد مدى قدرة الهيئة على تحديد وتقييم المخاطر المتوقعة وتحليلها، وفهم مسبباتها وتأثيراتها المحتملة، الى جانب وضع سيناريوهات لإدارتها، بما يضمن الحفاظ على المخاطر عند مستويات مناسبة، ويعزز من تطبيق الإجراءات الوقائية، ويسهم في اتخاذ قرارات تتصف بالسرعة والفاعلية المطلوبة وبالتالي يكفل ضمان استمرارية الأعمال وتحقيق الأهداف وفقاً للخطط  الاستراتيجية والتشغيلية الموضوعة”.

وأكد سعادته “إن الحصول على هذا الاعتماد– بلا شك- يعزز الثقة في أداء الهيئة بصفتها الجهة الرقابية والإشرافية على أسواق المال والسلع بالدولة، ويدعم مكانتها بين الهيئات المناظرة على المستوى المحلي والدولي، بما يعود بالنفع على جميع الأطراف ذات العلاقة بقطاع الأوراق المالية بما فيهم المتعاملين والمستثمرين لدى الأسواق المالية، وذلك كنتيجة مباشرة لتبنيِ الهيئة لأفضل المعايير والممارسات المعترف بها عالميا”.

ومن جانبه قال أيمن كتيلي: “يسعدنا أن نكون جزءاً من الإنجازات والنجاحات التي تصنعها روح التنافسية والإبداع المغروسة في الهيئة وموظفيها. وعلى سبيل الذكر لا الحصر فإن آخر هذه الإنجازات أن تكون هيئة الأوراق والسلع أول جهة اتحادية على مستوى دولة الإمارات يتم تقييمها من قبل هيئة لويدز ريجيستر كواليتي أشورانس حسب الإرشادات ذات العلاقة بمواصفة “ISO 31000:2018” ضمن مجال عمل: (تحديد وتحليل وتقييم ومعالجة المخاطر الناتجة لقطاعات الهيئة). ونتطلع دائماً لمزيد من التعاون والشراكات المثمرة مع الهيئة “.

يشار إلى أن منظمة “الآيزو” هي المنظمة الدولية للمقاييس، وتتولى وضع ونشر المعايير والمقاييس الدولية على مستوى العالم، وهي منظمة غير حكومية لها مكاتب ومعاهد معتمدة في 195 دولة، ويقع مقرها الرئيس بسويسرا.

كما تجدر الإشارة إلى أن المواصفة ISO 31000:2018”” تساعد المؤسسات على تطوير استراتيجية إدارة المخاطر لتحديد المخاطر وتخفيفها بشكل فعال. كما تهدف كذلك إلى تعزيز ثقافة إدارة المخاطر، وتتيح للمؤسسات التعرف على الفرص الإيجابية والعواقب السلبية المرتبطة بالمخاطر، وتسهم في اتخاذ قرارات أكثر فعالية، وفي تحسين حوكمة المنظمة وأدائها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق