أخبارأخبار عالميةرياضة و صحة

الأولمبية تبحث سبل التعاون مع الاتحاد الفرنسي لكرة السلة

دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد 

 

بحثت اللجنة الأولمبية الوطنية تعزيز سبل التعاون مع الاتحاد الفرنسي لكرة السلة والإستفادة من الخبرات المنوعة والتجارب المختلفة بما يخدم مسيرة اللعبة من النواحي كافة.

جاء ذلك في الإجتماع الذي عُقد مساء أمس بمقر اللجنة في دبي بحضور سعادة طلال الشنقيطي الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية بالوكالة، ومحمد بن درويش المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية، والسيد جون بيير سويتات رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة السلة، وسالم راشد المطوع أمين عام اتحاد كرة السلة.

واطلع الحضور على العرض المرئي الخاص بمسابقة كرة السلة (3  (3X وتوجداها في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2024 خاصة وأنها ستقام في العاصمة الفرنسية باريس على أن تبدأ منافساتها رسمياً انطلاقاً من الدورة المقبلة في طوكيو العام القادم.

وتناول الحضور أبرز الموضوعات المتعلقة باللعبة على المستويات كافة من خلال الإطلاع على الأجندة الخاصة بها في المشاركات والإستحقاقات القادمة، وأهم المستجدات في القوانين واللوائح والأمور الفنية والتنظيمية.

واستعرض الجانبان كيفية التعاون وعقد الشراكات المثمرة في مختلف النواحي الخاصة برياضة كرة السلة سواء عن طريق تبادل الزيارات وتنظيم ورش العمل والدورات التثقيفية للمدربين والفنيين أو تنظيم المعسكرات وإقامة المباريات بين مختلف المراحل السنية.

من جانبه أكد سعادة طلال الشنقيطي أهمية عقد هذا النوع من اللقاءات التي تفتح المجال للإطلاع على تجارب المؤسسات الرياضية من مختلف المدارس، مما يعزز الإستفادة ويسهم في تكوين الصورة المكتملة عن الرياضات كافة والتعرف على حجم تطور مستواها ومسيرتها على الصعيدين المحلي والدولي وقال ” نهتم بالإطلاع على كل الخبرات وبحث كيفية الإستفادة منها على أفضل نحو ممكن، انطلاقاً من رؤية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية بضرورة الوقوف على التجارب الأخرى، ومد جسور التعاون مع كل المؤسسات والاتحادات الرياضية على المستويات المختلفة والتي من شأنها أن تفتح آفاقاً جديدة في مجالات العمل الأولمبي الذي يرتكز على مبادىء وأسس محددة في إطار التعاون والصداقة والمعرفة وتبادل الخبرات وتشييد قاعدة قوية من العلاقات مع مختلف المؤسسات الرياضية والأولمبية “

كما أعرب جون بيير سويتات عن سعادته بالتواجد في الإمارات مؤكداً أن كل الظروف والأجواء المثالية التي تمتلكها الدولة كفيلة بإنجاح أي رياضة من حيث الإنتشار والتعريف بها في ظل ما تتميز به من بنى تحتية ومنشآت فريدة المستوى وعالية الجودة وأضاف ” لاشك أن القطاع الرياضي في الإمارات لديه العديد من مقومات النجاح والتفوق الأمر الذي يسهم في خدمة الرياضة بوجه عام ويمكن كل الرياضيين من صقل وتطوير مستواهم نظراً للمرافق والمنشآت المميزة التي تشمل مختلف الإمكانيات، ولابد أن نشيد بدور اللجنة الأولمبية في الإمارات على جهودها لنشر الوعي الرياضي بكل الألعاب من خلال مبادراتها وبرامجها التي تضمنت المدارس القاعدة الأهم والأشمل بالنسبة للعناصر المميزة والمواهب، وأتمنى أن نتبادل أوجه التعاون مع اللجنة في المستقبل القريب بما يخدم كل الأطراف ويعود بالمرود الإيجابي على الجميع “

 وفي نهاية اللقاء تبادل سعادة طلال الشنقيطي مع جون سويتات الدروع التذكارية الخاصة باللجنة الأولمبية الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق