أخبارتنميةثقافة

الإمارات الدولي للأعمال يحتفي بالأيتام بحضور العبيدلي وهند القاسمي

الملتقى الرمضاني الخامس:الإمارات الدولي للأعمال

دبى الامارات العربية المتحدة

من سلام  محمد

شهدت مراكز الأميرة هيا بنت الحسين الثقافية الإسلامية “السبت” أعمال الملتقى الرمضاني الخامس لنادي الإمارات الدولي للأعمال برئاسة الشيخة الدكتورة هند بنت عبدالعزيز القاسمي وحضور اللواء الدكتور عبدالقدوس العبيدلي مساعد القائد العام لشرطة دبي للجودة والتميز والدكتور حسين العزاوي القنصل العام للعراق في دبي وحرم السفير العراقي في أبوظبي السيدة هانزادة الروسان ولفيف من الشخصيات العامة ومجتمع الأعمال وأعضاء النادي.

وأعرب العبيدلي عن سعادته للمشاركة في تلك الاحتفالية الكريمة خاصة وأن نجوم الشرف هذا العام هم أبناؤنا ممن فقد أحد والديه، مشيراً إلى أجواء التكافل والتعاضد التي تنعم بها دولة الإمارات.

وفي كلمتها رحبت الشيخة الدكتورة هند بنت عبدالعزيز القاسمي رئيس النادي بضيوف الملتقى ووجهت حديثها للأطفال، مؤ كدة أن هم من يستحقون الشكر لأنهم أتاحوا الفرصة بحضورهم لإسعاد قلوب جميع الحاضرين.

ودعت إلى ضرورة البحث عن تسمية جديدة لـ”الأيتام” واقترحت كلمة “أبناؤنا”، مشيرة إلى أن دولة الإمارات التي برعت في استحداث مصطلحات جديدة أكثر وداً وإنسانية مثل مصطلح “أصحاب الهمم” يمكنها أن تضيف المزيد.

ومن جانبه قال سهيل بن أحمد، نائب رئيس نادي الإمارات الدولي للأعمال إن طبيعة الملتقى هذا العام ورعايته للأيتام حفز العديد من الرعاة على مد يد العطاء كما تبارى عدد من الأعضاء في تقديم الهدايا القيمة ووجه لهم الشكر ومتطوعي سفراء مجلس الإمارات.

وشهد الحفل عدداً من الفعاليات الثقافية والترفيهية والفنية حيث ألقت الطفلة سارة كنعان مقطعاً من رائعة بدر شاكر السياب “أنشودة مطر”.

كما ألقت الطفلة علياء سيف كلمة باسم الأطفال ضيوف الحفل أكدت فيها أنه “في بلاد زايد وفي عام زايد تتضائل مشاعر اليتم، ويتبدد كثيراً معناه ووجوده، فمن فقد أمه أو أبوه يجد ألف قلب يضمه ويرعاه”

ووجهت الشكر نيابة عن جموع الأطفال للشيخة الدكتورة هند بنت عبدالعزيز القاسمي ولجميع شيوخ الإمارات على الرعاية والمحبة.

وقدمت الفنانة ماجدة نصر الدين عصو النادي ورشة رسم للأطفال، استمتعوا خلالها بمامسرة الرسم والتلوين وكتبوا رسائل ملونة بمناسبة عام زايد.

وشهد الحفل كذلك عرضاً لفيلم صامت للمخرج بلال زيبارة، اعتمد في تصويره وكافة مراحله الفنية على مجموعة عمل من ذوي الهمم، وقدم الفنان دانيال عرضاً طريفاً للموسيقى معتمداً فقط على أدائه الصوتي دون الاستعانة بأي آلة موسيقية، وألقت الشاعرة حمدة المر قصيدتا حب في دولة الإمارات والمغفور له الشيخ زايد.

فيما ألقت كل من الدكتورة ماجدة مسعود والدكتورة ياسمين الخالدي محاضرتين حول الطاقة الإيجابية وقيم وآداب التعامل مع اليتيم.

وفي ختام الحفل الذي قدمته الإعلامية سالي الأسعد بمساهمة من الإعلامية عائشة عبدالرحمن، قامت الشيخة الدكتورة هند بنت عبدالعزيز القاسمي واللواء الدكتور عبدالقدوس العبيدلي بتوزيع الهدايا والتكريمات على الأطفال حيث حصل كل منهم على جهاز آيباد لمساعدتهم في التحصيل العلمي والثقافي وقدمت الشكر للحاضرين من الضيوف والأعضاء والسيدات والسادة الإعلاميين.

اترك تعليقاً

إغلاق