أخبارأخبار عالميةإقتصاد

الاتحاد للشحن تحتفل بمرور عام على إطلاق استراتيجيتها الرقمية وتؤكد استعدادها لمرحلة ثانية من المبادرات الطموحة

  • نصف مليون عملية حجز تقريباً تم تسجيلها عبر منصة iCargo خلال العام الأول على تشغيلها، حيث وصلت نسبة الحجوزات عبر الإنترنت إلى 33.7% من إجمالي الحجوزات في شهر سبتمبر
  • المرحلة التالية من استراتيجية الرقمنة ستشهد طرح تطبيق للهواتف الذكية، وتقنيات التسعير الديناميكي وواجهات برمجة تطبيقات لدعم قنوات جديدة للحجز

 

أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

احتفلت شركة ’الاتحاد للشحن‘، ذراع عمليات الشحن والخدمات اللوجستية التابع لمجموعة ’الاتحاد للطيران‘، بذكرى مرور عام على إطلاق برنامجها الرقمي الطموح وطرح منصة iCargo في أكتوبر 2018، وجددت التأكيد على التزامها بتعزيز تجارب العملاء عبر مجموعة من البرامج والمبادرات المرتقبة.

وأجرت ’الاتحاد للشحن‘ إصلاحات شاملة لمنصات وعمليات الحجز الخاصة بها قبل 12 شهراً عبر الانتقال الناجح بخدماتها إلى منصة SPRINT الرائدة في السوق، وهي المنصة التقنية المتكاملة القائمة على نظام iCargo من IBS، والتي جمعت بين ست منصات قديمة للشركة في منصة واحدة.

ومنذ انطلاقه، تعامل النظام بنجاح مع حوالي نصف مليون عملية حجز، بما يعادل 115 ألف رحلة، على مساري الرحلة بين نقطتي الانطلاق والوصول، و10 مليون رسالة من حوالي ثلاثة آلاف عميل ونحو 6 آلاف مستخدم. وكان تاريخ 30 أبريل 2019 أكثر الأيام ازدحاماً منذ انطلاق منصة iCargo، حيث تم إجراء 2,057 عملية حجز في غضون 24 ساعة.

وفي تعليقه، قال عبدالله محمد شديد، المدير الإداري لشؤون الشحن والخدمات اللوجستية لدى مجموعة ’الاتحاد للطيران‘: “شكلت iCargo نقلة نوعية في منظومة عمل ’الاتحاد للشحن‘، وخطوة أولى بالغة الأهمية في رحلتنا المستمرة للتحسين والتكيّف مع عالم رقمي جديد وحافل للشحن الجوي. واستأنفنا العمل بالتوازي على عددٍ من عمليات الإطلاق سعياً لتعزيز تجارب العملاء، بما في ذلك تبسيط عملية الحجز، أو تقليص الوقت اللازم لإجراء الحجز. وبيّنت الإحصاءات أن 14% من إجمالي عمليات الحجز على بوابتنا هذا العام تمت خارج ساعات العمل، مما يمثل قدراً كبيراً من الطلبيات التي كانت ستذهب لمنافسينا”.

ومن بين حوالي نصف مليون عملية حجز تمت معالجتها عبر منصة iCargo، ساهمت بوابة ’الاتحاد للشحن‘ للحجز عبر الإنترنت www.etihadcargo.com في 20% من إجمالي الحجوزات، علماً بأن المنصة دخلت حيز التنفيذ في أكتوبر من العام الماضي. وقد نما معدل الحجوزات الشهرية من الصفر في أكتوبر 2018 إلى 33.7% من إجمالي عمليات الحجز في سبتمبر 2019، وهو رقم لم يشهده القطاع خلال نفس الإطار الزمني. أي أنه من بين كل ثلاث عمليات حجز، تُجرى عملية حجز واحدة عبر الموقع الإلكتروني: www.etihadcargo.com؛ وتواصل هذه الأرقام ارتفاعها بالتوازي مع زيادة الإقبال على استخدام المنصة من مختلف الدول التي تغطيها شبكة الشركة.

وتعتبر آسيا المنطقة ذات أعلى معدلات الحجز عبر الإنترنت بالنسبة لشركة ’الاتحاد للشحن‘، حيث استكملت الهند 96% من حجوزاتها في سبتمبر 2019 عبر الموقع الإلكتروني www.etihadcargo.com، واقتربت النسبة في تايلاند من 90%. وتمثل الأمريكيتان ثاني أعلى المناطق من حيث معدل الحجوزات، حيث تجاوزت نسبة الحجوزات عبر الإنترنت من الولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً 50%. وتعمل ’الاتحاد للشحن‘ على زيادة المعدلات في أوروبا مع طرح العديد من المبادرات الجديدة في الربع الأخير من العام.

كما أطلقت ’الاتحاد للشحن ميزة الحجز المؤتمت عبر مراسلة وكلاء الشحن في أبريل 2019، والتي تتيح إمكانية الحجز وتأكيد الحجز بشكل فوري سواءً من جانب عملياتها التشغيلية العالمية أو عملائها من وكلاء الشحن، وذلك في خطوة لترسيخ التزامها بالتقنيات الرقمية وتزويد عملائها بقنوات متعددة. وخلال الشهور الخمسة الماضية، بلغ العدد الإجمالي لعمليات الحجز التي أجريت عبر ميزة مراسلة وكلاء الشحن 2,100 عملية، بحيث سجل شهر سبتمبر أعلى نسبة من هذه الحجوزات بواقع 2.9%.

ونجحت ’الاتحاد للشحن‘ بإطلاق مجموعة بياناتها المؤسسية، والتي تغذي البيانات الداخلية والسوقية الرئيسية لأداتها التفاعلية للاستعراض المرئي للبيانات Microsoft PowerBI. وتوفر هذه الأداة الرئيسية قدرة الوصول إلى المعلومات عند الطلب لتوجيه المبيعات التجارية الذكية، ومراقبة الأحجام والعائدات، وسلوكيات الحجز عند العملاء، والحسابات العالمية وأهداف الولاء، فضلاً عن مؤشرات الأداء الرئيسية، وتعتبر استكمالاً للتطبيق المستمر لأداة إدارة موارد العملاء Salesforce في كافة محطات ’الاتحاد للشحن‘.

وتأكيداً لالتزامها بمبادرة نظام بوليصة الشحن الإلكترونية e-AWB التي أطلقها الاتحاد الدولي للنقل الجوي بهدف تشجيع اعتماد عمليات الحجز الإلكترونية باعتبارها العقد الافتراضي للنقل على المسارات التجارية الممكنة، وخطوة وسيطة للوصول إلى حل مستقبلي للشحن الإلكتروني؛ شاركت ’الاتحاد للشحن‘ في استشارات ومراجعات تفصيلية مع العملاء وشركات المناولة لتحويل e-AWB إلى الخيار الافتراضي بالنسبة لها على كافة المسارات التجارية التي تتيح هذا الخيار. وفي أغسطس، أطلقت ’الاتحاد للشحن‘ مبادرة مخصصة لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في هذا المجال، مما حقق زيادة كبيرة في معدل انتشار e-AWB في الشركة، والذي ارتفع من 16-18% وسطياً في عام 2018 إلى أكثر من 50% في سبتمبر، مع توقعات بارتفاع هذا الرقم في الربع الأخير من العام.

وأضاف شديد: “دفعت هذه التغييرات إلى تعزيز مستوى الكفاءة الداخلية والخارجية. وفي خضم الصعوبات التي واجهتها سوق الشحن الجوي والقطاع عموماً في عام 2019، جاءت استجابة شركائنا وعملائنا الأوفياء لبرنامجنا الرقمي إيجابية للغاية. ولعبت جهودنا دوراً في التخفيف من حدة التأثيرات الأوسع نطاقاً لتراجع السوق؛ مما يدل بوضوح على حاجة السوق الماسّة لتقنيات الرقمنة”.

وأكد شديد: “خارطة الطريق الرقمية الخاصة بنا ما زالت في بدايتها. إذ تم التأسيس لعدة مشاريع متميزة خلال الشهور المقبلة، ومن بينها مركز مراقبة البضائع الجديد والمجهز بأحدث التقنيات، والموقع الإلكتروني الجديد كلياً مع التطبيق الإلكتروني الخاص بالهواتف الذكية، وتقنيات التسعير الديناميكي، وواجهات برمجة التطبيقات الكفيلة بدعم العديد من قنوات الحجز الجديدة. ونحن ملتزمون بتعزيز المكانة الريادية لشركة ’الاتحاد للشحن‘ في السوق من حيث رقمنة الشحن الجوي، وهو ما لا تمتلكه اليوم سوى بضع شركات طيران وشحن جوي”.

تجدر الإشارة إلى أن المحفظة الكاملة من منتجات ’الاتحاد للشحن ‘متوفرة على منصاتها الرقمية، بما في ذلك الشحن العام، وخدمة TempCheck (للمستحضرات الدوائية)، وSafeGuard (للبضائع الثمينة)، وFreshForward (للبضائع سريعة التلف)، وFlightValet (لنقل المركبات)، وFlyCulture (لنقل القطع الفنية والأدوات الموسيقية)، إلى جانب غيرها من الخدمات والمنتجات الأخرى. وبوصفه من أبرز برامج الولاء الرائدة في العالم مع أكثر من 5,300 عضو فاعل من 74 دولة مختلفة، سيطرح PayloadRewards، برنامج مكافآت الشحن التابع لشركة ’الاتحاد للشحن‘، مزيداً من الخواص والجوائز لعملائه خلال الشهور المقبلة. للمزيد من المعلومات حول الشبكة الكاملة لمسارات ناقلات ’الاتحاد للشحن‘؛ والحجز المباشر عبر الإنترنت، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.etihadcargo.com.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق