أخبارأخبار عالميةثقافة

الجامعة البريطانية في دبي تطرح برنامج معتمد في ماجستير العمارة

دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد 

أطلقت الجامعة البريطانية في دبي  ، الجامعة الرائدة في مجال الدراسات المبنية على الأبحاث في المنطقة ، برنامج معتمد جديد في ماجستير العمارة. وقد  قام كل من البروفيسور بسام أبو حجلة عميد كلية الهندسة وتقنية المعلومات والدكتورة حنان طالب ،استاذ مشارك، بالتعريف بالبرنامج والإجابة  على أسئلة المشاركين بخصوص البرنامج ومتطلبات القبول ومخرجاته التعليمية المتوقعة وذلك من خلال ندوة عقدت عبر الإنترنت.

وفي سياق مهمة الجامعة البريطانية في دبي بدعم تطلع دولة الإمارات العربية المتحدة في تحقيق إقتصاد مبني على المعرفة وإدراكا لأهمية الدور الذي يلعبه المهندس المعماري في المجتمع خصوصا مع التعقيدات المتزايدة للخدمات العمرانية في البنايات الحديثة ولأهمية المحافظة على الطاقة والسيطرة على الإنبعاثات فقد قررت الجامعة البريطانية في دبي  طرح برنامج  ماجستير في هندسة العمارة وهو معتمد من وزارة التربية. وتعتبر شهادة هذا البرنامج شهادة نهائية لبعض الوظائف.

يقوم البرنامج بتنمية المهارات وتطويرها لدى المهندسين المعماريين الذين لديهم معرفة بمبادئ التصميم العمراني وإعطاءهم القدرة على تطبيق هذه المعرفة  على التصاميم المعقدة للبنايات في مهنة المقاولات. كما صُمِم هذا البرنامج ليتوائم مع متطلبات المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (RIBA 2).

وقد علق البروفيسور أبو حجلة على ذلك بقوله ” هذا البرنامج سيمنح الطلاب الفرصة لدراسة تاريخ ونظرية العمارة حيث  سيتعلم الطلاب تصميم البنايات المستدامة، وكيف يطورون التصميم العمراني، وكيف يتعاملون مع قضايا تصميم المدن وكيف يتمكنون من وضع التصاميم اللازمة ضمن المحددات البيئية الصارمة، وفق قوانين البناء والتكاليف والعوامل الإجتماعية” .

برنامج الماجستير في العمارة يناسب المعماريين المبتدئين ومتوسطي المستوى ذوي الخبرات ذات الصلة في التصميم المعماري والبرنامج مصمم بشكل رئيسي للمعماريين الذين يرغبون في مواصلة أدوار تنطوي على تحديات في شركاتهم ومؤسساتهم، أدوار تجمع بين مهارات هندسة العمارة المتقدمة وآخر ما توصلت اليه  أبحاث التكنولوجيا وممارساتها . كما يمكن للحاصلين على هذه الشهادة العمل في المجال الأكاديمي في بعض الجامعات.

هناك طلب عالمي متزايد على المهندسين المعماريين الذين يملكون معرفة متطورة وحديثة بمبادئ العمارة مدعمة بالرغبة لتصميم بنايات أكثر إستدامة. المهندس المعماري المحترف يجب أن يستطيع تصميم كل الأنظمة الضرورية في البناية ليتمكن السكان من مواصلة حياتهم وأعمالهم.  هذا الدور مرتبط بشكل متزايد بالطلب العالمي على البنايات المستدامة والموفرة للطاقة في المجتمع. الخريجون في هذا البرنامج سيتمكنوا من العمل في القطاع العام ( مثل مشاريع الإسكان والبلديات) بالإضافة للقطاع الخاص ( مثل شركات التصميم الإستشاريين والمقاولات) .

إن هذا البرنامج الجديد يعتبر إضافة كمية ونوعية لمجموعة برامج الماجستير التي تطرحها الجامعة في مجالات التربية والإدارة والعلوم المالية والقانون والتصميم المستدام وتقنية المعلومات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى