أخبارأخبار عالميةرياضة و صحة

الحبتور يواجه فريق علياء “am ” بدور ربع نهائي كأس دبي الذهبي للبولو

الفائز يضع نفسه بن الكبار في المربع الذهبي

دبي، الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

يشهد منتجع ونادي الحبتور للبولو اليوم موقعة من العيار الثقيل لا تقبل انصاف الحلول ولا التعويض في دور ربع النهائي في بطولة كأس دبي الذهبي للبولو بنسختها الأولى التي تحمل اسم بطولة “بنك ستاندر تشارترد الذهبي للبولو 2020″، والتي تحظى برعاية كريمة من سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد ال مكتوم وبدعم من مجلس دبي الرياضي، وبجوائز وتصنيفها الأعلى 18 هانديكاب، وتجمع المباراة بين فريق الحبتور وصيف المجموعة الثانية مع فريق الشيخة علياء ثالث المجموعة الأولى، والتي تمنح الفائز تجديد الامل لبلوغ دور نصف النهائي للبطولة.

وتستكمل الجولة غداً السبت بنفس الدور وبنفس الطموح لبلوغ نصف نهائي البطولة ويلتقي فيها فريق ابوظبي مع فريق زيدان السعودي.

 

طموح الفوز

يخوض فريق الحبتور بقيادة النجم محمد الحبتور مباراته اليوم امام فريق الشيخة علياء بطموح الفوز ليجدد اماله للعودة والبقاء بين الأربعة الكبار في البطولة وخاصة بعد ان فقد فرصته لصدارة مجموعته الثانية بخسارته المفاجئة امام فريق الامارات بنتيجة 13/12، وبالتأكيد يدرك الحبتور أهمية المباراة والتي سيكون عنوانها الفوز ثم الفوز اذا ما أراد البقاء في صلب المنافسة على اللقب الذي تسعى له جميع الفرق، ويعول الحبتور على كوكبة نجوم فريقه من خلال المحترف سولا 9 جول الذي يعد الأبرز من بين اللاعبين بالبطولة الى جانب بوديسيتا 7 جول وايسان 2 جول. 

وبنفس الطموح والآمال المنشودة تدرك الشيخة علياء ال مكتوم أهمية المباراة عندما تقود فريقها في لقاء بالتأكيد سيكون مثيراً وخاضع لكافة الاحتمالات في ظل تشابه أوراق الفريقين بعد ان انكشفت اوراقهما خلال الدور الأول للبطولة، ويضم فريق الشيخة علياء كل من اللاعبين اجنانسو اكونا 4 جول وسانتياجو 7 جول وخاسينتو كروتو 7 جول.

 

علي حماد : الفروسية والارث العربي

أكد علي حماد رئيس الأسواق بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المصرفية الخاصة بنك ستاندرد تشارترد ان منطقة الشرق الأوسط تشتهر بإرثها الغنيّ في عالم الفروسية الذي تجذّر في ثقافتها منذ آلاف السنين، وتواصل هذه الرياضة ازدهارها ونموها اليوم، وتمتاز المنطقة بأفضل أنواع الخيول المرموقة ذات المستوى العالمي، والتي يعتز بأصالتها الأثرياء في شبه الجزيرة العربية. ومن هنا لم يكن من المستغرب أن تحرص المؤسسات المالية على دعم الفعاليات الشهيرة في رياضات الفروسية بما في ذلك تقديم الرعاية وحقوق التسمية وذلك في إطار مساعيها للوصول إلى العملاء الأثرياء من الشركات، معرباً عن حرصة وسعادته لرعاية أكبر بطولة في منطقتنا والشرق الأوسط وهي من بين أكبر بطولات عالمية برياضة الملوك، وأشاد بالمستوى الفني العالي للبطولة في ظل تواجد ابرز اللاعبين من الامارات والخليج والمحترفين الأجانب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق