أخبارتنميةرياضة و صحة

الفكر القيادي لصاحب السمو كان ولا يزال منارة تنير لنا الدرب لصناعة المستقبل المشرق لأجيالنا القادمة

معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع

دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد

أكد معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، أن الفكر القيادي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، كان ولا يزال منارة تنير لنا الدرب لصناعة المستقبل المشرق لأجيالنا القادمة، فمن طموحاته وإرادته وعزيمته وإصراره نستمد طاقتنا الإيجابية وقوتنا وثباتنا لتحقيق الريادة لدولتنا.
استشراف المستقبل وصناعته
وقال معاليه: نُهنئ أنفسنا بالذكرى السنوية لتولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله، مقاليد الحكم، ونحن على أبواب عام الاستعداد للخمسين، ونتوجه إلى سموه بالشكر والتقدير على جهوده وعطاءه، الذي لم يعرف حدودا، ورؤيته التي ساهمت ببناء مجد الوطن وإعلاء شأنه، وأَثرت تاريخ الإمارات والأمة العربية بفكره وإبداعاته، هذا القائد الملهم الذي عمل على خدمة الدولة وخدمة شعبه، وأسهم في رفع تنافسية دولة الإمارات، حتى غدت مرادفا للبناء والتنمية والتطور، وبلغت المركز الأول في شتى المجالات بفضل رؤيته الحكيمة التي لا تكتفي باستشراف المستقبل بل وتصنعه أيضا.

رفع إيقاع التنمية ونبض الطموح
وتابع معاليه: “منذ تولي سموه مقاليد الحكم، شهدت الإمارات محطات كثيرة من التميز والنجاح، حيث نجح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في رفع إيقاع التنمية ونبض الطموح وهمة العمل والإنجاز التي نشرها سموه، ليس فقط في محيطه أو فريق عمله أو القطاع الحكومي، بل انتشرت كثقافة مُستدامة لدى جميع المواطنين والمقيمين، ومثالا يحتذى للشعوب الأخرى”.
رؤية ثاقبة
وأشار معالي عبد الرحمن بن محمد العويس، إلى أن الخطوات التي تسير بها الدولة نحو التطوير والتحديث والتميز فاقت كل المعدلات العالمية، الأمر الذي وضع دولة الإمارات العربية المتحدة في مصاف الدول الرائدة في العديد من المجالات المختلفة، مضيفا أن نموا بهذا الشكل ما كان ليتحقق الا برؤية ثاقبة عملت على تحقيقها على أرض الواقع استراتيجية ثابته وخطة طموحة يتابعها بكل دقة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإن سر القفزات الهائلة التي يتمتع بها سير العمل في القطاعات المختلفة بالدولة، يكمن في عمق الفكر الذي يبثه صاحب السمو في القرارات والتوجيهات التي تحملها مبادراته في كافة المناحي، مما جعل العمل يتسارع وينمو في كل اتجاه الى مراتب متقدمة جدا عالميا جعلت الأنظار كلها تتجه الى الدولة الحديثة بكل إعجاب وفخر.
وأردف معاليه، نحن في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، نواصل استلهام أفكار ورؤى وإبداعات وقيم صاحب السمو وإحساسه بالعطاء ومبادراته الاستثنائية التي جعلت من سموه نموذجا يُحتذى في مجال القيادة والإدارة، ليس لشعبه فقط، وإنما لكل الشعوب المتطلعة للتطور والازدهار، وسنبقى ملتزمون بالسير على خطى سموه لبناء مستقبل أفضل لبلدنا وشعبنا”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق