أخبارأخبار عالميةرياضة و صحة

القاسمي والبلوشي يتصدران تصنيف كأس العالم في رالي دبي الصحراوي

بن سليّم: نشهد هذا العام مشاركات عالمية أقوى و أكثر تناسب مكانة الرالي

دبي، الإمارات العربية المتحدة،

من سلام محمد

يعتبر الإماراتي خالد القاسمي أحد أبرز المفضلين للفوز بلقب بطولة رالي دبي الصحراوي المدعوم من مجموعة عبدالواحد الرستماني ونيسان التي تنطلق الشهر المقبل في دبي، إلا أنه يواجه منافسة شرسة في الفعالية التي تشهد مشاركة نخبة من ألمع السائقين من المنطقة والعالم.  

ويتصدر القاسمي، الذي يشارك في الجولة برفقة المساعد الفرنسي إكزافير بانسيري بسيارة من نوع بيجو أبوظبي ريسينغ 3008 دي كيه آر، ترتيب المصنفين في الرالي، الذي يشكل الجولة الثانية من بطولة كأس العالم لراليات الباها الطويلة للسيارات وسيارات البقي ’فيا‘ 2019.

أما تصنيف الدراجات النارية في الرالي الذي يشكل الجولة الأولى من بطولة كأس العالم لراليات الباها الطويلة للدراجات النارية ودراجات الكوادز ’فيم‘ 2019، فيتصدره سائق الدراجات الإماراتي محمد البلوشي، حامل لقب العالم وبطل جولة دبي للعام الماضي.

هذا ويتصدر البطلان الإماراتيان حشدا من السائقين يضم 115 متسابقا من 25 دولة حول العالم بحسب القائمة الرسمية للمشاركين الصادرة عن نادي السيارات لدولة الإمارات العربية المتحدة، الجهة المشرفة على رياضة المحركات بالدولة والجهة المنظمة للرالي.

ومن بين أبرز متحدي القاسمي في فئة السيارات، السائق البولندي وبطل العام الماضي جاكوب برزيغونسكي المشارك هذه المرة إلى جانب الملاح الألماني تيمو غوتشالك على متن سيارة من نوع ميني جون كوبر، ووصيف العام 2018، الروسي فلاديمير فاسيليف وملاحه قسطنطين زيلتسوف بسيارة تويوتا هايلوكس أوفردرايف.

وتشهد منافسات فئة السيارات أيضا مشاركة السائق بارتلوميج بوبا وملاحه الفنلندي تابيو سومينين المشاركين بسيارة من نوع تويوتا هايلوكس أوفردرايف، واللذان حلا في المركز الثالث في الجولة الأولى من البطولة التي أقيمت في الغابات الشمالية الثلجية بروسيا، بالإضافة إلى السائق ميروسلاف زابليتال وملاحه ماريك سيكورا، اللذان أنهيا جولة العام الماضي في المركز الرابع بسيارة فورد إف 150 إيفو.

ومن بين السائقين الذين يطمحون لاعتلاء منصة التتويج ورفع علم بلادهم عاليا في هذه الفعالية الدولية، السائق عبدالله القاسمي، شقيق خالد، والذي يشارك برفقة الملاح البريطاني ستيف لانشستر بسيارة من نوع تويوتا هايلوكس، بالإضافة إلى السائق الإماراتي منصور بلهلي ومساعده خالد الكندي المشاركين بسيارة من نوع نيسان بيك أب، واللذان حلا في المركز الخامس بجولة العام الماضي.

وقال محمد بن سليم، رئيس نادي الإماراتت للسيارات، نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات ’فيا‘: “سعداء بالعدد الكبير والمشاركة النوعية للسائقين المشاركين في الرالي. انتقلنا من المنافسة في الراليات التقليدية إلى راليات الباها بهدف الارتقاء بالرياضة والتقدم بها للأمام، وهو ما نشهده في هذا الرالي، فدورة هذا العام تستقطب مجموعة من ألمع السائقين العالمين، وهو ما يؤكد مكانة الرالي”.

ومن بين نخبة السائقين المشاركين في الرالي، الثنائيان التشيكيان مارتن بروكوب وجان تومانك اللذان أنهيا جولة العام الماضي في المركز الرابع ويشاركان في جولة هذا العام على متن سيارة من نوع فورد رابتور آر إس كروس كنتري، ومواطنيهما ميروسلاف زابليتال وماريك سيكورا بسيارة من نوع فورد إف150 إيفو، صاحبا المركز الرابع في جولة روسيا.

وبرعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، يتخذ رالي دبي الصحراوي المدعوم من مجموعة عبدالواحد الرستماني ونيسان من حلبة دبي أوتودروم مقرا له. ويقام الرالي بدعم من حكومة دبي، شرطة دبي، بلدية دبي، الهيئة العامة للرياضة، جمارك دبي، مياه العين وبترول الإمارات.

وخاض البلوشي منافسة صعبة في رحلته للتتويج بلقب الدراجات النارية العام الماضي على متن دراجته ’كي تي إم‘ وكان مهددا بعدم استكمال الجولة لقلة الوقود. وواجه الإماراتي خطرا كبيرا من الدراج الفرنسي المقيم في دبي، بنجامن ميلو، وصيف الجولة للعامين الماضيين، في الوقت الذي يتطلع فيه الدراجان الإيطالي مانويل لوكتشيس والمقيم في دبي ريتشارد بريور لتحقيق نتائج أفضل من المركزين الرابع والخامس على الترتيب في جولة العام الماضي.

ومن المتسابقين الذين يتطلعون للعودة لأجواء الإثارة في دبي، سائق الدراجات الرباعية الكويتي فهد المسلم، والذي يأمل لتتويج باللقب للمرة الثالثة على التوالي بدراجته الـ ياماها 700 رابتور.

وقبل 12 شهرا، تحطمت آمال القاسمي بالفوز بلقب الرالي من المرحلة الأولى بعد عطل ميكانيكي تعرضت له سيارته، بالرغم من عودته القوية التي حقق فيها أسرع زمن في المرحلة الثانية من الرالي ليسطر قدراته وإمكانياته، ويصمم هذا العام لتحقيق الفوز وعدم ارتكاب أية أخطاء أو التعرض للمشاكل.

بدوره يتطلع السائقان توماس بل وباتريك مكورين المقيمان في دبي لتحقيق نتيجة مميزة على متن سيارتهما النيسان نافارا، والتي حققا على متنها المركز السادس في جولة العام الماضي.

اما السائق السعودي عيسى الدوسري فيتطلع لترك بصمته في دبي على متن سيارة أخرى من نوع نيسان نيفارا والتي تمكن بفضلها من تحقيق الفوز الثاني على التوالي في رالي حائل نيسان الدولي الذي يقام في السعودية برفقة الملاح الإماراتي علي حسون عبيد في يوم رأس السنة.

ويرفع العلم السعودي في الرالي أيضا السائق إبراهيم المهنا على متن مركبته ميرسيدس ترك والتي تمكن فيها من تحقيق لقب فئة ’تي4‘ برالي حائل. يشارك المهنا في المنافسة بمساعدة اثنين من مواطنيه وهما: أسامة السند ورائد أبو ذيب.

سائق آخر ينتقل من المنافسة وسط الثلوج والجليد إلى الرمال الصحراوية الحارية بعد مشاركته في الجولة الأولى من بطولة كأس العالم لراليات الباها وهو السائق العماني عبدالله الزبير، الذي حل ثانيا ضمن فئة تي3 في روسيا بمركبة من نوع كان آم مافريك.

وفي الوقت الذي يشارك فيه الكواري بجولة دبي رفقة الملاح القطري ناصر الكواري، يشارك مواطنه فيصل الريسي إلى جانب والد عبدالله، زبير الزبير، على متن سيارة من نوع جيب رانقلر.

وينطلق رالي دبي الصحراوي المدعوم من مجموعة عبدالواحد الرستماني ونيسان بجولة احتفالية من حلبة دبي أوتودروم يوم 7 مارس.

وسيتوجه السائقون من حلبة دبي أوتودروم إلى الصحراء صباح يوم الجمعة 8 مارس لخوض مرحلة خاصة مثيرة بطول 407كم والتي سيعود المتسابقون لخوضها مجددا صباح اليوم التالي قبل العودة مرة أخرى إلى حلبة دبي أوتودروم تمام الساعة 12:30 من ظهر يوم السبت للتويج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى