أخباررياضة و صحة

القنصلية الهندية ومجلس دبي الرياضي يحتفلان باليوم العالمي لليوغا

دبي الامارات العربية المتحدة

من سلام  محمد 

تنظم القنصلية الهندية بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي يوم الخميس (21 يونيو 2018) فعاليات في حديقة زعبيل وعدة مراكز للياقة البدنية ومدارس اليوغا بمناسبة الاحتفالات العالمية السنوية الرابعة باليوم العالمي لليوغا.

ومن المتوقع أن تشهد الفعاليات مشاركة الآلاف من مختلف الجنسيات والأعمار من داخل وخارج دولة الإمارات العربية المتحدة، سيما وأنها ستقام في عدة مناطق مختلفة بدبي، وسيتم توفير كافة وسائل الراحة للمشاركين في كل مكان، وتنظم الاحتفالات باليوم العالمي لليوغا بمدينة دبي للعام الرابع على التوالي بعد النجاح الكبير الذي تحقق للفعالية في الأعوام الماضية.

وقال سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي: “إنه لفخر لنا أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وإمارة دبي بشكل خاص لها الريادة والسبق في استضافة وتنظيم الأحداث الرياضية العالمية، لتصبح دبي منارة ومركز إشعاع للرياضة والرياضيين وتكون أحد أهم المحطات لاستضافة الفعاليات الرياضية الدولية، ويحرص مجلس دبي الرياضي على استضافة الفعاليات الرياضية ذات الصدى العالي التي تشهد مشاركة واسعة من مختلف الجنسيات،  وبالأخص فعاليات اليوغا التي وصل عدد المشاركين فيها أكثر من 20 ألف مشارك من مختلف الأعمار والمستويات المهارية حتى أصبحت دبي المدينة الأكبر مشاركة على مستوى العالم في فعاليات اليوغا”.

وأضاف حارب: “حرص مجلس دبي الرياضي على استضافة الاحتفالات باليوم العالمي لليوغا منذ إطلاقه عام 2015، لتكون دبي هي أول مدينة في العالم تستضيف هذه الاحتفالات، وذلك لأنها تمثل الوجهة الرياضية المفضلة للرياضيين، وتشتهر بأنها تشجع المقيمين فيها على اتباع نمط حياة صحي من خلال ممارسة الرياضة والنشاط البدني باستمرار، حيث تتضمن أجندتنا السنوية تنظيم ورعاية العديد من الفعاليات والأحداث الرياضية على مدار العام التي حظيت بمشاركة ومتابعة الآلاف من عشاق الرياضة، ويحرص المجلس على رعاية واستضافة مثل هذه الأحداث المتنوعة والعالمية التي تتميز بكونها ذات تأثير كبير وتجمع حولها الجمهور والممارسين من مختلف الجنسيات، وتساهم في تحقيق السعادة والإيجابية بين كافة أفراد المجتمع”.

وتنطلق فعاليات اليوغا الرئيسية بحديقة زعبيل في الساعة السادسة مساء الخميس المقبل، وستشهد الفعاليات مشاركة معلمو اليوغا من منظمة “آرت أوف ليفينغ” التي تعمل في المجال الإنساني والتربوي وجائزة بادما شري، ونوف محمد المروعي التي تعد أول معلمة يوغا في المملكة العربية السعودية والاختصاصية النفسية ومرشدة أسلوب حياة، وهي أيضًا مؤسسة المنظمة العربية لليوغا والأمين العام للاتحاد العالمي لليوغا في الوطن العربي، ومؤسسة تحالف الخليج لليوغا، وستكون المشاركة مفتوحة للجميع بالمجان دون الحاجة إلى تسجيل.

وستشهد الاحتفالات إقامة العديد من جلسات اليوغا الجماعية في عدد من المدارس والمراكز والجمعيات المختلفة في كافة أرجاء دبي، منها: مدرسة ساهاج يوغا، مركز راجا لليوغا، مدرسة هدوء القلب لليوغا، يوغا سكاي، وضحك يوغا.

ويأتي تنظيم هذا الحدث المهم بدبي في إطار الاحتفالات باليوم العالمي لليوغا الذي جاء نتيجة لمبادرة أطلقها رئيس وزراء الهند السابق نوريندا مودي بتخصيص يوم للاحتفال باليوغا، فيما صادقت الجمعية العامة للأمم المتحدة على المبادرة في 11 ديسمبر 2014 معلنةً يوم 21 يونيو من كل عام يوماً عالمياً لليوغا.

وتعد دبي هي أول مدينة استضافت فعاليات اليوم العالمي لليوغا في العالم حيث انطلقت الاحتفالات منها في عام 2015 وأقيمت في نادي الوصل الرياضي وشارك فيها 13000، وفي عام 2016 أقيمت الاحتفالات بمركز دبي التجاري العالمي وشارك فيها أكثر من 20 ألف شخص من مختلف الجنسيات والأعمار، بمشاركة يوغريشي رامديف استاذ اليوغا المعروف على مستوى العالم، وتعد دبي هي الأعلى مشاركة بهذه الاحتفالات في العالم.

وتساعد اليوغا ممارسيها على الشعور بالسعادة والحيوية والتفكير السليم، كما تجمع الآلاف من مختلف الجنسيات والأعمار في مكان واحد ليخوضوا تجربة جميلة ومفيدة من أجل صحتهم وسعادتهم، وهي الأمور التي تلائم أسلوب الحياة في دبي، في وجود أكثر من 200 جنسية مختلفة تعيش فيها، تعتبر اليوغا من الرياضات المهمة التي تساعد على منح الطاقة الايجابية، وتسهم في تحقيق سعادة أفراد المجتمع، وهو ما يقود إلى الاستقرار النفسي والفكري الذي يعزز القدرة على العطاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق