أخبارأخبار عالميةإقتصادثقافة

القيادات التنفيذية النسائية في دولة الإمارات يمتلكن الدوافع لإحداث تأثير ايجابي في العالم

وفقاً لتقرير كي بي إم جي " توقعات القيادات النسائية في دولة الإمارات"

دبي، الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

تشعر نصف القيادات النسائية في دولة الإمارات العربية بأنهن يمتلكن الدوافع لإحداث تأثير إيجابي حول العالم؛ مقارنة بـ  32٪ من نظرائهن العالميين،  جاء ذلك وفقاً لتقرير” توقعات القيادات النسائية في دولة الإمارات” الصادر عن كي بي إم جي”؛ كما تشعر الأغلبية من المستطلعة آراؤهم (74٪) أن من بين مسؤوليتهن الشخصية مواءمة السياسات البيئية والاجتماعية والحكومية لمنظمتهمن لتعكس قيم العملاء.

وكشف التقرير عن أنه على الرغم من أن 78٪ من القيادات النسائية يبدين تفاؤلهن بشأن آفاق نمو شركاتهن، فإن 40٪ منهن فقط يثقن في الاقتصاد العالمي. وترى القيادات أن الكفاءة والإبتكار يشكلان عنصران حيويان في نجاح شركتهم في المستقبل، حيث قالت الأغلبية من المستطلعين (84 ٪) أن الكفاءة وسرعة الأداء هي العملة الجديدة لنجاح الأعمال.

وقال بيلار دي ميجيل، الشريك ورئيس قسم الرقمنة والإبداع: “تدرك القيادات النسائية الإماراتية أن استثمار قدارتهن الشخصية في نجاح شركاتهن  ووضع مخاوف وتوقعات أصحاب المصلحة على محمل الجد من المرجح أن يسهم في تعزيز معدلات النمو على المدى الطويل.”

وأضاف: “كشفت النسخة الثانية من تقرير “توقعات القيادات النسائية الإماراتية” عن أن القيادات التنفيذية النسائية لا يدركن تماماً تحديات الأعمال الحالية وتغيير أولويات العمل، ولكنهن يسعين دوماً لمواجهتها بشكل مباشر. وهذا أمر مشجع للغاية بالنسبة للنساء في القوى العاملة المحلية، لا سيما أن الدولة تحرص على تحقيق التوازن بين الجنسين من خلال اطلاق المبادرات والسياسات الحكومية الفعالة.”

وفي ظل تأثير الرقمنة المتنامي، أصبحت حماية البيانات وأمن المعلومات أكثر أهمية في العمليات التجارية. ويقول 60% من القيادات التنفذية النسائية الإماراتية أن أمن المعلومات يعد أمراً حاسما لنجاح شركاتهن؛ بينما يعتقد 4\3 (76٪) أنه من أجل توسيع محفظة العملاء والمستهليكن التي تستهدفهم الشركات، فمن الضرور تأمين بيانات العملاء.

 

في هذا السياق؛ تشير نتائج التقرير  إلى أن المساواة بين الجنسين أصبحت قاعدة أساسية لدى العديد من الأسر، حيث قال أكثر من نصف المستطلعين أنهم على قدم المساواة مع شريك حياتهم فيما يتعلق بالعمل والحياة الأسرية. ومع ذلك، لا تزال هناك مجالات تتطلب المزيد من الإجراءات. فعلى سبيل المثال، ورغم أن 8 من كل 10 نساء (80٪) لديهن خطة للتطور الوظيفي؛ فيما يتوقع 52٪ منهن الترقي في مهنتهن التالية داخل شركته الحالية، إلا أن حوالي الثلث يفترض أنه سيتعين عليهن تغيير الشركات التي يعملون لديها من أجل المضي قدماً.  

وفي المستقبل؛ تركز القيادات النسائية الإماراتية على تحقيق نمو طويل الأمد على، في ظل حرصهن على دمج أولويات وقيم أصحاب المصلحة الداخلية والخارجية. هذا وإن تحسين العمليات التجارية من خلال الابتكار وتحديث القوى العاملة يأتي ضمن أولوياتهن، في ظل حرصهن على مواصلة النجاح المستقبلي.

لمعرفة المزيد عن التقرير، يرجى الضغط على الرابط التالي: https://home.kpmg/ae/en/home/insights/2020/03/uae-female-leaders-outlook.html

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق