أخبارأخبار عالميةرياضة و صحة
أخر الأخبار

اللنجاوي يهدي الدولة ذهبية الدراجات المائية في “الأسياد “

حميد القطامي يؤكد الانجاز ثمرة روح الفريق والاسرة

 

أهدى لاعب منتخب الإمارات للدراجات المائية، الإمارات أول ميدالية ذهبية في مسابقة الدراجات خلال المنافسة التي أقيمت أليوم  في العاصمة الإندونيسية جاكرتا ضمن فعاليات دورة الألعاب  في نسختها الـ 18 المقامة حاليا في إندونيسيا ، إذ نجح البطل الذهبي  اللنجاوي في تخطي الصعاب وتحقيق هذا الإنجاز بعد تفوقه على نجوم عالميين في الدورة  خاصة الثنائي الاندونيسي ايرو واكسا  والتايلاندي سوباك والصيني “وو”.

 

وتمكن  اللنجاوي من  التفوق على منافسيه  في الجولة الحاسمة  بعدما قدم أداء رائع ومستوى مميز بهر به الجميع ليهدي بذلك الإمارات والعرب أول ميدالية ذهبية في  مسابقة الدراجات المائية في الدورة.

 وخاض اللنجاوي الجولة الأخيرة في المنافسة متصدرا للترتيب العام على الرغم من أن البداية لم تكن في مصلحته ليدخل في الدقائق الأولى من السباق في المركز  السادس قبل أن ينجح في آخر خمس دقائق تخطي نحوم العالم وصولا الى المركز الثالث بفارق جيد  وهو الامر الذي كفل له الفوز بالميدالية الذهبية.

وعمت الفرحة العامرة افراد بعثة الإمارات في إندونيسيا الذين تبادلوا التهانئ فيما بينهم بهذا الإنجاز الكبير الذي تحقق أمس.

ومن جهته اهدي معالي حميد القطامي رئيس وفد الدولة المشارك في “اسياد جاكرتا” الإنجازات الذي تحقق الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” ، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله ” ، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود، والي سمو الشيخ احمد بن محمد بن راشد ال مكتوم رئيس  اللجنة الأولمبية الوطنية، والى جميع أبناء الامارات والمقيمين على ارضها.

واكد معالي حميد القطامي ” ان الفوز الذي تحقق ثمرة الجهود لمتضامنة والتعاون الكبير بين مختلف الهيئات المؤسسات الرياضية في الدولة سواء كانت اللجنة الأولمبية الوطنية او الهيئة العامة للرياضة او الاتحادات الرياضية او الأندية “

واصفا ” الفوز ببانه سيكون حافزا ودافعا للجميع في كافة مكونات الرياضة في الدولة لأجل مواصلة مسيرة الإنجازات وتشريف الدولة في مخالف البطولات والمحاف القارية والإقليمية والدولية وهي جهود تحظى بدعم ورعاية كاملة من قيادتنا الرشيدة”

وابان معالي حميد القطامي “الإنجازات والميداليات التي تحققت ثمرة العمل لجماعي وروح الفريق الواحد والاسرة الواحدة وهو طبع وسمة العمل الرياضي سواء داخل او خارج الملعب، وسواء كان العمل فنيا او اداريا يجب ان يكون في إطار الروح الجماعية والفريق الواحد لتكون النتائج إيجابية وهي مؤشرات أداء من شانها ان تسرع من عجلة تحقيق الإنجازات والوصول الى منصات التتويج في كافة المحافل .

فيما عد البطل على اللنجاوي فوزه بالميدالية الذهبية هدية العيد الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” ، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة،  وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود، وجيع القيادات الرياضية في الدولة الذين يسهرون ليل نهار لأجل ان يرفع علم الوطن عاليا في مختلف المحافل الرياضة  الإقليمية والدولية.

وقال اللنجاوي في تصريحات صحافية عقب فوزم بالميدالية الذهبية” الفوز الذي تحقق جاء بفضل تضافر كافة الجهود سواء على المستوي الإداري او الفني او الإعلامي فالكل كان له نصيب في الإنجاز فهي جهود الجميع قمت بدوري بترجمتها الى ميدالية ذهبية لأنه مهما كان يملك من قدرات لن يستطيع ان يحقق ما حققه .

وأشار اللنجاوي الى أن روح الفريق والاسرة الواحدة هو سر التفوق والإنجاز.

من جهته أشاد الأمين العام بالوكالة للجنة الأولمبية الوطنية ، العميد طلال الشنقيطي  بهذا الإنجاز مؤكدا أنه ثمرة الرعاية الكريمة  والدعم المتواصل للرياضة والرياضين من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” ، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” ، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود، ومتابعة سمو الشيخ احمد بن محمد بن راشد ال مكتوم رئيس  اللجنة الأولمبية الوطنية.

وأضاف الشنقيطي في تصريحات صحافية “بفضل هذا الدعم المتواصل نجحت دولة الإمارات في ان تهدي الاشقاء العرب أول ميدالية في الرياضات البحرية في الاسياد”.

وتابع الشنقيطي ” ميدالية على اللنجاوي تعد بداية الخير لرياضة الإمارات حيث تواليت بعدها الميداليات من ابطالنا في الجوجيتسو وهى بشرة خير بان أبناء الامارات سيكون لهم الحصاد الوفير من الميداليات الملونة والأرقام والإنجازات خلال هذه الدورة”.

 الدوسري: شكرا أبطال الإمارات على هديتي الذهب والفضة

أكد الأمين العام بالوكالة للهيئة العامة للرياضة عبد المحسن فهد الدوسري سعادتهم الكبيرة بإهداء رياضيتي الجوجيتسو والدراجات المائية، الإمارات أول 5 ميداليات منها ميداليتان ذهبيتان و3 ميداليات فضية في الدورة فضلا عن تأهل المنتخب الأولمبي لكر ة القدم للمرحلة المقبلة في مسابقة كرة القدم، مشيرا الى أنهم يأملون في حصد المزيد من الميداليات خلال المنافسات المقبلة، معتبرا أن حصد هذا العدد من الميداليات دفعة واحدة في يوم واحد سيعطي بقية رياضيي الإمارات المشاركين في الدورة دفعة معنوية كبيرة للسير في ذات الطريق والمنافسة على الميداليات والوصول الى منصات التتويج لاسيما أن المسابقات الفردية لازالت في بداياتها في الدورة.

وقال الدوسري في تصريحات صحافية” نبارك لاتحاد الإمارات للجوجيتسو والدرجات المائية هذا الإنجاز الكبير الذي تحقق أمس ونتمنى المزيد من الميداليات سواء في الجوجيتسو او الدراجات المائية او الألعاب الأخرى التي ستبدا منافساتها أيضا مثل الكاراتيه والعاب القوى”.

وأكد الدوسري ثقته في قدرة ابطال الإمارات في حصد المزيد من الميداليات

وأشار الدوسري الى أنهم في البعثة الإماراتية تلقوا اتصالا هاتفيا من نائب رئيس اللجنة الأولمبية، رئيس بعثة الأمارات المشاركة في الدورة، حميد القطامي هنأ فيها البعثة بهذا الإنجاز وتمنى للبعثة كل التوفيق في المنافسات القادمة.

 عبد الملك جاني: يوم السعد لرياضة الإمارات

وصف نائب رئيس الوفد الرياضي لدولة الإمارات، العميد م” عبد الملك جاني حصد بعثة الإمارات خمسة ميداليات أمس من خلال مسابقتي الجوجيتسو والدراجات المائية بانه يوم السعد للرياضة الإمارات ، واصفا هذه الحصيلة من الميداليات بانها نتاج للجهد الكبير الذي تبذله  هذه الاتحادات ،مهنئنا قيادة وشعب الإمارات بهذا الإنجاز، مؤكدا قدرة ابطال الإمارات على حصد المزيد من الميداليات خلال فعاليات البطولة، لافتا الى أنه بجانب الجوجيتسو والدراجات المائية فان هناك العاب أخرى مرشحة للفوز بميداليات والصعود الى منصات التتويج، واصفا هذه الحصيلة الكبيرة من الم.

وأضاف عبد الملك جاني في تصريحات صحافية” الميداليات التي تحققت أمس تعد أول الغيث ورياضيونا قادرون على تحقيق الأفضل ومضاعفة حصيلتهم من الميداليات الملونة في دورة الألعاب الأسيوية”.

وتابع” رياضيو الإمارات المشاركين في الدورة كانوا عند حسن الظن بهم ونثق في أنهم سيقدمون المزيد من الهدايا من الميداليات لقيادة وشعب الإمارات”.

غانم المري: ذهبية اللنجاوي تساوي 8 ميداليات

 وصف رئيس وفد الألعاب البحرية غانم المري ميدالية التي حققها علي  اللنجاوي  في الدراجات المائية بانها تساوي ثمانية ميداليات ذهبية لأنها جاءت بعد مجهودات خارقة وغير عادية ووسط تحديات كبيرة ومنافسة ابطال عالم وأسماء كبيرة خاصة من قبل دراجي الصين واندونيسيا حيث كانوا مع  البطل  حتى اخر ثانية من الجولة الأخيرة  التي كانت بمثابة تحد خاص الى اللنجاوي.

وأضاف المري في تصريحات صحافية ” اللنجاوي كان على قدر على  التحدي وحسن الظن به رغم انه دخل  الجولة الأخيرة متصدرا الترتيب العام الا ان البداية لم تكن في مصلحته بسبب المخالفة  التي سجلت له فحرمته من مواصلة التميز منذ البداية ليدخل في الدقائق الأولى من السباق في المركز  السادس وهو الامر الذي  جعل الجمهور الاندونيسي الى الاحتفال مبكرا لان  الفرق كان لمصلحة لاعبهم نيرو  لكن عزيمة اللنجاوي كانت اكبر  من المخالفة التي ووضعته في المركز السادس ونجح في اخر خمس دقائق من اجتياز الصعاب وتخطي نجوم العالم وصولا الى المركز  الثالث بفارق جيد  وهو الامر الذي كفل له الفوز بالميدالية الذهبية التي تعبرها بثمانية ميداليات لأنها أول ميدالية إماراتية في هذه الدورة”.

وأوضح ” ميدالية الإمارات هى اول ميدالية عربية في هذه الدورة د في الدراجات المائية منذ ان تم الاعتراف بها كلعبة رسمية وهو الامر الذي يجعلها ميدالية غالية جدا على شعب الامارات ولها مكانية خاصة في قلوب الشقاء العرب حيث طان الفرحة عربية في جاكرتا وليس إماراتية فقط”.

واكد المري ان الإنجاز الذي تحقق ثمرة الدعم اللامحدود والرعاية الكريمة من القيادة الرشيدة في الدولة.

احمد الطيب: انجاز بطعم التحدي وعشق الامارات

قال احمد الطيب مدير وفدنا الرياضي المشارك في النسخة الثامنة عشرة من دور الألعاب الاسيوية ان ميدالية علي اللنجاوي في الدراجات المائية هي فاتحة خير للجميع الألعاب الأخرى التي نشارك بها في الدورة وهى ترجمة لرؤية القيادة الرشيدة التي جعلت الرياضة في الدولة من الأولويات فكان ان توالت الإنجازات وتعتبر الدورة هذه تحديا خاصة لأجل ترجمة ودعم قيادتنا الرشيدة الي إنجازات في مختلف ضروب الرياضة

ووصف الطيب فوز اللنجاوي بالذهب بانه كان تحدي كبير وإنجاز غير مسبوق لبطل استهل الجولة الحاسمة متأخرا عن الجميع بسبب المخالفة التي سجلت له عن الانطلاق لكنه أكد بانه بطل عالمي وابن من أبناء الامارات الذين يعشقون التحديات ويحولونها الى إنجازات فكانت الذهبية الاولى التي فتحت الباب امام الإنجازات والميداليات، حيث توالت بعدها إنجازات الجوجيتسو وهو الامر الذي يؤكد بان أبناء الامارات جاءوا الى هذا الدورة ليس للمشاركة فحسب بل لأجل رفع علم الدولة عاليا مع الابطال وصعود منصات التتويج في مختلف الألعاب  ونتوقع المزيد من الإنجازات التميز في مقبل  الأيام لان البطولة لازالت متواصلة وأبناء الامارات يتعاملون مع التحديات والصعب وبعزيمة وإصرار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق