أخبارأخبار عالميةثقافة

المرأة الإماراتية والعلوم

دبي الامارات العربية المتحدة 

متابعة سلام  محمد 

احتفاء باليوم العالمي للمرأة في العلوم نظمت ندوة الثقافة والعلوم ونادي الإمارات العلمي بالتعاون مع القنصلية العامة للولايات المتحدة الأمريكية ندوة حوارية عن دور المرأة والفتاة في العلوم، حضرها د. عيسى بستكي رئيس نادي الإمارات العلمي وعضو مجلس إدارة الندوة ومريم ثاني عضو مجلس الإدارة ود. حصة لوتاه ود. نجاة مكي ونخبة من الحضور والمهتمين.

صاحب الفعالية عرض الفيلم الأمريكي “الشخصيات المخفية” الذي تناول صعوبة ظروف حياة وعمل المرأة السوداء في أمريكا في القرن الماضي وخاصة في مجال علوم الفضاء، وما كانت تعانيه من عنصرية مجتمعية إلا أن تفوقها وقدرتها العلمية كانت هي أداتها لتخطي التحديات كافة.

وعقب الفيلم عقدت جلسة حوارية أدارها الدكتور عيسى البستكي رئيس جامعة دبي ورئيس النادي العلمي، شاركت فيها المهندسة مريم علي بن ثاني الفلاسي عضو مجلس الإدارة والسيدة كريستين دال بيللو ملحق الشؤون العامة والثقافية في القنصلية الامريكية دبي.

تحدث الدكتور عيسى عن تاريخ دور المرأة في العلوم وذكر مثالا عن هدي لامار (Heddy Lamar) التي اخترعت في الأربعينيات من القرن الماضي نظام القفزات الترددية التي تستحم في المجالات العسكرية… وذكر عشرة أمثلة عن النساء اللاتي نسيهن التاريخ واللاتي ساهمن في مجالات العلوم والرياضيات والبرمجيات في القرن الماضي.

وذكرت المهندسة مريم تجربتها حيث تم اختيارها للمشاركة في برنامج التبادل المهني الرائد تحت عنوان “تقدم المرأة في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات” STEAM والمسمى (hidden no more) لمدة ثلاثة أسابيع في الولايات المتحدة الأمريكية. وهو أحد برامج القيادة الذي تنظمها وزارة الخارجية الأمريكية، ومع 50 سيدة من قادة STEAM من جميع أنحاء العالم، أتيحت لها الفرصة للاطلاع على مساهمات النساء في مجالات العلوم والتكنولوجيا (STEAM) ومعرفة أحدث ما وصل إليه العالم في مجال البحث والتطوير والتعليم والقيادة وصياغة السياسات العامة. افتتح البرنامج في واشنطن العاصمة واستمر في عشرة مدن أمريكية ، وانتهى في لوس أنجلوس. من خلال هذا البرنامج، أتيحت لها الفرصة لبناء العلاقات مع نظيراتها في الولايات المتحدة والاطلاع على مساهمات المرأة في مجالات العلوم المختلفة وزيارة العديد من مراكز الأبحاث والابتكار في الولايات المتحدة ، على سبيل المثال وليس الحصر ما يلي:

  • مختبر جون هوبكنز للفيزياء التطبيقية
  • مركز مارشال لرحلات الفضاء التابع لوكالة ناسا
  • مختبر فيرمي
  • معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا (CALTECH)، مركز الأنظمة والتقنيات المستقلة (CAST)

وتضيف مريم ثاني أن البرنامج تضمن عدد من ورش التطوير التي قدمتها الدكتورة جيرالدين ريتشموند :

  • القيادة والتطوير الوظيفي
  • التوجيه الناجح
  • فن التفاوض الفعال

وجدير بالذكر أن المهندسة مريم حاصلة على درجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية من جامعة الإمارات (1998) وعلى درجة الماجستير في إدارة الأعمال التنفيذية (EMBA) من جامعة زايد عام 2007، وتعمل حالياً اختصاصي أول في قطاع توزيع الطاقة في هيئة كهرباء ومياه دبي.

وتحدثت السيدة كريستين عن دور المرأة في العلوم ودورها في محاربة العنصرية والاعتراف بقدراتها المختلفة في كل المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق