أخبارإقتصاد

” ام بي اف” تستثمر في قطاع التجزئة فبراير المقبل

خصصت 9 % من راس مال المجموعة

دبي  الامارات العربية المتحدة 

 سلام محمد
تعتزم مجموعة ” ام بي اف” الوطنية دخول قطاع مبيعات التجزئة، في الربع الأول من العام المقبل، حيث من المقرر نزول اول الماركات العالمية للمجموعة خلال شهر فبراير المقبل، وبذلك يكون قطاع التجزئة رابع القطاعات والمجالات الاستثمارية للمجموعة بعد التعليم والصحة والعقارات.
ووقع الشيخ محمد بن فيصل القاسمي، صاحب ورئيس مجموعة “ام بي اف” الوطنية اتفاقية تعاون مع جابي حبيب مدير عام شركة ” ام جي اتش” للتجارة، لتوفير خدمات استشارية في مجال قطاع التجزئة، ودراسة الخيارات الأنسب والبدء في تنفيذها في غضون 4 أشهر.  
وقال القاسمي، في بيان صحفي: ” سيتم رصد مبلغ لقطاع التجزئة وهو 9 % من راس مال المجموعة، وتعتزم المجموعة بيع منتجاتها عن طريق ” اون لاين”، باعتبارها الوسيلة الأكثر انتشارا وتزايد على مستوى الدولة وفي معظم دول العالم”.

وأضاف: ” تشير التقديرات الى ان الربح للبيع عن طريق الاون لاين اقل من التسوق التقليدي بنسبة قد تصل الى 70 %، وفي نفس الوقت تحقق هامش ربح عام مقبول، ولذلك نركز على هذا النوع من الربيع، لان التسوق الإلكتروني هو لغة العصر”.
وأشار الى ان المجموعة تنوي الدخول في شركات مع العديد من الشركات العالمية في مجال التجزئة التي لديها ماركات لها رواج وحضور في دولة الامارات، حيث سيتم توقيع اتفاقيات مع هذه الشركات وحضور معارض خارج الدولة وداخلها.
واكد القاسمي، ان قطاع مبيعات التجزئة حصل عليه تطورا كبيرا في هذا المجال وأصبحت التجارة على الانترنت، منوها الى ان المجموعة تستهدف توفير ماركات عالمية لمتوسطي الدخل و أصحاب الدخول المرتفعة  

من جهته، قال جابي حبيب مدير عام شركة ” ام جي اتش” للتجارة: ” الشركة تتولى عمل الدراسات اللازمة للمجموعة حول كيفية الدخول لقطاع التجزئة والعمل على التوزيع عن طريق ” الاون لاين” وسلوك المتسوق والفئة المستهدفة من الماركات التي تنوي ” ام بي اف” الاستثمار فيها”.
وأشار الى ان الدراسات التي تقوم بها الشركة تتعلق أيضا بالأعمال والميول الشرائية والشريحة المرشحة لشراء منتجات المجموعة، مشيرا الى ان نسبة التسوق الالكتروني تزيد سنويا بنسبة 220 % على مستوى العالم، كما ان المبيعات الالكترونية تستحوذ على 50 % من قطاع التسوق الالكتروني على مستوى دول الخليج
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق