أخبارأخبار عالميةتنميةثقافة

انطلاق فعاليات الدورة الأولى من مؤتمر ومعرض “إيدك القاهرة للتعليم” في مصر

القاهرة جمهورية مصر العربية

سلام محمد

تحت رعاية معالي الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جمهورية مصر العربية، انطلقت أمس فعاليات الدورة الأولى من مؤتمر ومعرض إيدك القاهرة للتعليم الذي يقام في الفترة من 12 إلى 14 ديسمبر في فندق رويال مكسيم بالاس كمبنسكي القاهرة، وذلك بتنظيم من شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض، عضو في اندكس القابضة. ويجمع هذا الحدث تحت سقف واحد أبرز المتحدثين والمختصين وطلاب وأطباء الأسنان والخبراء في هذا القطاع من المنطقة والعالم لمناقشة أبرز المستجدات والحلول والتحديات التي تواجه المتخصصين في قطاع طب الأسنان.

وحضر مراسم قص الشريط كل من الدكتور عبدالسلام المدني، الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض إيدك القاهرة للتعليم، والدكتور طارق خوري رئيس مؤتمر إيدك القاهرة للتعليم، واللواء الدكتور رأفت رياض كبير أطباء الأسنان في القوات المسلحة المصرية والمستشار العلمي لمؤتمر ومعرض إيدك القاهرة للتعليم، والدكتور مشاري العتيبي، رئيس مؤتمر مكة الدولي لطب الأسنان والدكتورة نهاوند ثابت، رئيسة اللجنة العلمية في مؤتمر إيدك القاهرة للتعليم والبروفيسور الدكتور خالد أبو الفضل، رئيس لجنة قطاع طب الأسنان – المجلس الأعلى للجامعات، واللواء المتقاعد حرب محسن الشاذلي، رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة سابقًا والدكتور مجد ناجي، عضو الأكاديمية الأمريكية لتجميل الأسنان ومدير عيادات ليبرتي لطب الأسنان والمهندس أنس المدني نائب الرئيس والرئيس التنفيذي في اندكس القابضة إلى جانب عدد من الشخصيات البارزة في مجال طب الأسنان ورؤساء النقابات والجمعيات والجامعات وعمداء كليات طب الأسنان. حيث قاموا بجولة في المعرض واطلعوا على أحدث التقنيات والتكنولوجيا في مجال طب الأسنان والتقوا بممثلي الشركات المحلية والعالمية المشاركة في المعرض وتعرّفوا منهم على أبرز الخدمات التي تقدمها هذه الشركات.

ومن جانبه، قال الدكتور عبدالسلام المدني، الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض إيدك القاهرة للتعليم: “بصفتنا الشركة المنظمة لمؤتمر الإمارات الدولي لطب الأسنان ومعرض طب الأسنان العربي – إيدك دبي، والذي أصبح اليوم أكبر مؤتمر ومعرض متخصص لطب الأسنان في العالم، فإننا فخورون للغاية بإطلاق الدورة الأولى من مؤتمر ومعرض إيدك القاهرة للتعليم على أرض جمهورية مصر العربية، حيث يوفر هذا الحدث منصة طبية متخصصة تجمع بين أفضل الخبراء والمتحدثين والعلماء وطلاب وأطباء الأسنان من المنطقة والعالم بالإضافة إلى المشاركة الواسعة لأهم العلامات التجارية وشركات طب الأسنان من مصر والخارج. إن انعقاد مؤتمر ومعرض إيدك القاهرة للتعليم في مصر هو ثمرة العلاقات الأخوية والتاريخية العريقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية والتي تنعكس إيجاباً على سبل التعاون بين البلدين ضمن القطاعات الحيوية وأهمها قطاع الرعاية الصحية أضف إلى مد جسور التواصل والشراكة في مختلف المجالات التعليمية والطبية والعلمية وغيرها الكثير، لذا كانت أرض الكنانة هي المكان الأنسب والأكثر فعالية لترويج وعرض أحدث الأجهزة والخدمات والحلول الطبية المستخدمة في قطاع طب الأسنان، وأننا على ثقة بأن هذا الحدث سيقدم المعرفة العلمية والخبرة العملية للمشاركين والزائرين من كل أنحاء العالم”.

وبدوره قال الدكتور طارق خوري رئيس مؤتمر إيدك القاهرة للتعليم وعضو الاتحاد العلمي العالمي لطب الأسنان: “يسعدنا اليوم انطلاق الدورة الأولى من مؤتمر ومعرض إيدك القاهرة للتعليم، هذا الحدث الطبي الهام الذي يعد امتداداً لأهم وأضخم الفعاليات في مجال طب الأسنان في المنطقة والعالم وهو مؤتمر الإمارات الدولي لطب الأسنان ومعرض طب الأسنان العربي- إيدك دبي. حيث انبهرنا بمشاركة وحضور عدد كبير من أبرز الخبراء والأطباء والمتحدثين من مصر والعالم ممن سيقدمون أبحاثهم وآرائهم الهامة حول القضايا الأكثر إلحاحاً التي تواجه ممارسي مهنة طب الأسنان في المنطقة وذلك في إطار رفع مستوى التميز في قطاع طب الأسنان بما يتماشى مع المعايير العالمية ويحقق الرعاية الصحية المثلى للمرضى”.

وأضاف: “تتميز الدورة الأولى من مؤتمر ومعرض إيدك القاهرة للتعليم بأجندة علمية غنية تتضمن العديد من المحاضرات والجلسات العلمية والدراسات البحثية التي تهدف إلى رفع كفاءة وتدريب المشاركين من أطباء الأسنان من المنطقة والخارج، في حين يوفر المعرض المصاحب للمؤتمر فرصة مثالية للشركات العارضة من عرض أجهزتها وأحدث التطورات التكنولوجية في مجال طب الأسنان. وفي النهاية، أود أن أشكر أعضاء اللجنة المنظمة الموقرين وزملائنا وشركائنا والأطباء والخبراء الذين قدموا لنا دعمهم وتوجيهاتهم لتوفير منصة علمية وتعليمية ناجحة وهادفة لكافة المشاركين والزائرين”.

من جهتها، قالت الدكتورة نهاوند ثابت، رئيسة اللجنة العلمية في مؤتمر إيدك القاهرة للتعليم: “بالنيابة عن اللجنة التعليمية للمؤتمر، يشرفني الترحيب بزملائنا في الدورة الأولى من هذا الحدث الطبي الهام الذي يلبي تطلعات المتخصصين وأطباء الأسنان في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يوفر مؤتمر ومعرض إيدك القاهرة للتعليم الذي يقام على مدار ثلاثة أيام منصة فريدة من نوعها تجمع بين كبار أطباء الأسنان والخبراء والعاملين في طب الأسنان لمناقشة أهم القضايا والتحديات التي تواجه أطباء الأسنان في المنطقة. ولهذا تم وضع أجندة علمية تحقق الفائدة السريرية لأطباء الأسنان، ونأمل أن يكون جدول الأعمال ذو فائدة للمشاركين من مختلف التخصصات في هذا المجال. كما يقام المعرض المصاحب للمؤتمر والذي يوفر فرصة مميزة للشركات العارضة لعرض منتجاتها وخدماتها وأحدث الأجهزة بما يخدم جميع المشاركين والزوار”.

وحول المحاضرة التي تقدمها تحت عنوان “التعرف على الأورام الخبيثة وغيرها من التشوهات من خلال صور الأشعة المخروطية المقطعية والصور ثنائية الأبعاد”، قالت الدكتور سيتاره لافاساني، أستاذ مشارك، جامعة كاليفورنيا-لوس أنجلوس -الولايات المتحدة الأمريكية: “بعد السمعة الطيبة والنجاح الكبير الذي حققه مؤتمر ومعرض إيدك دبي محلياً وعالمياً على مدار أكثر من 20 عاماً، فإنه يسعدني للغاية انعقاد هذا التجمع العلمي الشامل والمتخصص في قطاع طب الأسنان في مصر. حيث وبعد اطلاعي على أجندة المؤتمر، يمكنني القول بأن اللجنة المنظمة للمؤتمر قد اختارت أهم الموضوعات الملحة وآخر المستجدات في قطاع طب الأسنان حول العالم لمناقشتها ضمن المؤتمر، إضافة إلى حرصها على استقطاب أبرز المتحدثين والخبراء في مختلف تخصصات طب الأسنان. ومع أخذ ذلك بعين الاعتبار، فإن مؤتمر ومعرض إيدك القاهرة للتعليم هو واحد من أبرز المؤتمرات التي تناقش الطب الكلاسيكي والحديث وصولاً إلى طب الأسنان الرقمي”.

ومن المتوقع أن يستضيف مؤتمر ومعرض إيدك القاهرة للتعليم ضمن دورته الأولى أكثر من 2000 زائر ومشارك من المنطقة والعالم. ويتميز هذا الحدث بأجندة غنية تضم 36 جلسة علمية يقدمها 34 متحدثاً من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمملكة المتحدة وأستراليا والإمارات العربية المتحدة واليونان والأردن ولبنان والسويد والمملكة العربية السعودية ومصر. ومن أهم الموضوعات الرئيسية التي ناقشها الخبراء خلال اليوم الأول من المؤتمر: كيفية إدارة حالات فشل زراعة الأسنان بطريقة استباقية، وأهمية اللون في طب الأسنان: تقنيات التحكم بدرجة اللون واختيار الدرجة الأنسب، ودور الليزر وطب الأسنان الرقمي في جراحة اللثة التجميلية لتطويل تيجان الأسنان، وتحقيق المستوى الأمثل من التواصل بين الطبيب والمختبر: الترميم/والعلاج الناجح، والنهج السريرية المتبعة في المعالجة اللبية: إجراءات إعادة الإمداد بالأوعية الدموية وما بعد ذلك.

 

وبهدف إعداد المواهب الطبية المتخصصة وتحسين الممارسة السريرية للمشاركين، تضم أجندة إيدك القاهرة للتعليم 9 ورش عمل، منها موضوع الأسنان المرصوصة: التحدي في تقويم الأسنان”، و”الاتجاهات الحالية في طب الأسنان: تقنيات التكيف” و “استخدام المعدلات العصبية في طب الأسنان” وغيرها من الموضوعات التي تمت مناقشتها خلال اليوم الأول. أضف إلى ذلك، سيحظى المشاركون في المؤتمر بفرصة الحصول على عدد من ساعات التعليم المستمر والتي تشمل 20.5 ساعة معتمدة من جمعية طب الأسنان الأمريكية، و20 ساعة معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية و21 ساعة معتمدة من الأكاديمية العربية لتعليم طب الأسنان المستمر.

 

 

فعاليات حصرية وجوائز متعددة

وشهد مؤتمر ومعرض إيدك القاهرة للتعليم فعالية “Meet The Master” التي تضم مشاركات من أطباء الأسنان من مختلف أنحاء العالم ممن يشاركوا بالسحب على العديد من الجوائز المميزة التي تشمل فرصة السفر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة والتدريب في عيادات ليبرتي لطب الأسنان مع الدكتور مجد ناجي، عضو الأكاديمية الأمريكية لتجميل الأسنان ومدير عيادات ليبرتي لطب الأسنان، بالإضافة إلى الحصول على بطاقة دخول لحضور مؤتمر ومعرض إيدك دبي 2020، مع الإشارة إلى أن الطبيب الفائز سيحصل على تدريب مكثف و شهادة طبيب معتمد من شركة ثري إن فينيرز NNN Veneers واشتراك لمدة عام كامل.

هذا وانطلقت فعاليات المعرض المصاحب للمؤتمر والذي ضم 44 شركة من أكثر من 13 دولة حول العالم، ومنها كوريا والصين وألمانيا كأكبر مشاركات في المعرض خلال هذا العام، وقد حظيت كوريا الجنوبية بأكبر جناح لدولة مشاركة، كما شهد المعرض حضور فعال من المشاركين والزائرين الذين أطلعوا على أحدث العلاجات وأكثر التقنيات تطوراً في مجال طب الأسنان، بما جعل من المعرض منصة مميزة لمشاركة الخبرات والآراء المختلفة بين الحضور والشركات العارضة.

ويقام مؤتمر ومعرض إيدك القاهرة للتعليم بتنظيم من شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض-عضو في اندكس القابضة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وبدعم من الجمعية السعودية لطب الأسنان، وجامعة عين شمس – كلية طب الأسنان، وجامعة طنطا – كلية طب الاسنان، وجامعة النهضة في بن سويف – طب الفم والأسنان، وجامعة الأهرام الكندية، وجامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب، وبدعم كل من شركاء الإعلام: مجلة الوسيط، و Quintessence Publishing.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى