أخبارأخبار عالميةتقنيةتنمية

بحضور المدير التنفيذي للحكومات في IBM مجلس كبار مسؤولي المعلومات يناقش مستقبل العاملين بالقطاع

بدعم من شركة سمارت ورلد، مجلس كبار مسؤولي المعلومات يناقش مستقبل كبار مسؤولي المعلومات وآليات تقديم الدعم لهم

دبي، الإمارات العربية المتحدة

 

 

من سلام محمد  

استعرض مجلس كبار مسؤولي المعلومات خلال الدائرة المستديرة التي أقامها في ديسمبر الجاري مستقبل المجتمعات، الحكومات والبيئة من وجهة نظر كبار مسؤولي المعلومات ذلك بحضور شريرام فيسفنتان المدير التنفيذي العالمي للحكومات في  IBMالشركة العالمية المتخصصة في مجال تصنيع وتطوير الحواسيبوالبرمجيات.

 

وفي تصريح لـ/ شريرام فيسفنتان المدير التنفيذي العالمي للحكومات في  IBMقال فيه: ” أود أن أقد لكم مجموعة من الإحصاءات وهي كالتالي: 65 مليون شخص ينتقلون للمدن كل عام، ويوجد في العالم حالياً 70 مليون نازح، وفي الولايات المتحدة الأمريكية فقط، هناك 11 مليون حادثة بسبب الطقس، و91% من البلاستك الذي أنُتج مازال قائماً ولم يتحلل بعد. وهنا أتوجه بالسؤال للحكومات، هل لديكم البنية التحتية التي يمكنها أن تتعامل مع كل تلك المتغيرات؟ وهل لدى كبار مسؤولي المعلومات الشجاعة الكافية والدفع بالمجتمع نحو تغيير إيجابي؟”

 

وواصل فيسفنتان حديثه عن الدور الحقيقي الذي يجب على كبار مسؤولي المعلومات القيام به وهو المساهمة في نجاح المجتمعات وتمكينها لتحقيق الأهداف وإحداث التغيير المأمول. وأكد فيسفنتان أن هناك واجبات مستقبلية ملقاة على عاتق كبار مسؤولي المعلومات ومنها التفكير الاستراتيجي للنهوض بالأعمال، تنقيح التصاميم الخاصة بأي تقنيات قبيل طرح وتنفيذ أي تقنية جديدة، وتسهيل العمل داخل المؤسسة الواحدة عبر التنسيق بين مختلف القيادات ومن ثم تكوين وحدات للعصف الذهني للارتقاء بالمؤسسة. إنها مسؤوليات وجوبية ويجب أن يحملها كبار مسؤولي المعلومات.

 

ومن خلال الواقع المعيش فمن غير الشائع أن يتقلد أحد كبار مسؤولي المعلومات منصب المدير التنفيذي، وأضاف فيسفنتان قائلاً: ” إن كبار مسؤولي المعلومات الحاليين وحال تقلدهم منصب المدير التنفيذي يجب أن لا يركزوا على الأرقام والقياسات بقدر تركيزهم على القيم، حيث أنها القوة الحقيقة الدافعة نحو التغيير داخل المؤسسات بشكل خاص والمجتمعات بشكل أكبر. ويجب على الشركات أن تقف على “حقيقة الأسباب” لمشاكل العملاء – ذلك أنها تمثل الفارق الحقيقي بين الانسان والأجهزة المعززة بالذكاء الاصطناعي.”

 

يذكر أن مبادرة مجلس كبار مسؤولي المعلومات تأتي إطار مبادرة الاستراتيجية الوطنية للابتكار التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لجعل الإمارات أكثر دول العالم ابتكاراً بحلول 2021. وتعمل المبادرة كمنصة لكبار العاملين بقطاع التقنية، وضع حلول مبتكرة في مجال الأعمال، وتبادل الخبرات. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق