أخبارأخبار عالميةرياضة و صحة

بداية قوية لبطولة رماية الاطباق “التراب” بمهرجان الوحدات المساندة

دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد 

 

جاءت بداية بطولة رماية الاطباق من الحفرة ” التراب ” والتي تقام ضمن فعاليات مهرجان الوحدات المساندة السابع للرماية قوية ومثيرة وفاق الاقبال كل التوقعات وقد بذلت اللجنة المنظمة برئاسة العميد الركن مبارك مال الله وبالتعاون مع اتحاد الامارات للرماية والقوس والسهم جهودا كبيرا لآستيعاب هذا العدد الضخم من الجنسين لتصنيفهم وفق مستوياتهم .

والبطولة التي تحظى برعاية كريمة وكبيرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلي للقوات المسلحة تستقطب كافة الأعمار من المواطنين من رماة هواة ومحترفين ومن الجنسين .

وقد أعرب العميد الركن مبارك مال الله ان المنافسات الرسمية للبطولة تنطلق اليوم للهواة مشيرا الى ان المستويات جيدة جدا وقد تم تصنيف الرماة الى رماة عاديين يتنافسون اليوم برماية 75 طبقا على ثلاث جولات وفئة ثانية للمبتدئين وسوف تتم رمايتهم يوم 11 فبراير الحالي وكان الحضور بالصورة المرجوة وهي بداية جيدة ونأمل ان يستمر الاقبال بنفس قوة الدفع الحالية .

وأضاف “بشكل عام فان البطولة قد كشفت النقاب عن بعض الرماة المتميزين الذين تعوزهم الخبرة والأحتكاك لتستفيد منهم منتخبانا الوطنية وهو الهدف الاسمى الذي يسعى اليه الجميع .

ووجه رئيس اللجنة المنظمة الشكر الى اتحاد الامارات للرماية والقوس والسهم على تعاونه المثمر والبناء وخص بالشكر لجنة رماية الاطباق التي سهلت مهمة الرماة والشكر موصول الى نادي العين للفروسية والرماية والجولف محتضن البطولة .

من جانبه أعرب ربيع العوضي رئيس لجنة رماية الاطباق عن سعادته بما حققته بطولة رماية الاطباق من الحفرة ” التراب ” للهواة من نجاحات كما وكيفا مشيرا الى ان العمل يسير بصورة طيبة بفضل تعاون الجميع وتضافر الجهود سعيا لآنجاح المهرجان بصفة عامة ورماية الاطباق تراب واسكيت على وجه الخصوص .

وقال العوضي ان لجنة الحكام واجهت صعوبات في البداية بسبب عوامل الامن والسلامة الا انه سرعان ما تم التغلب عليها بفضل التزام المشاركين وخاصة المبتدئين منهم مشيرا الى ان الاخوة في قيادة الوحدات المساندة قدموا كا ما من شأنه انجاح عملنا فلهم كل الشكر والتقدير .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق