أخبارثقافة

برنامج دبي الدولي للكتابة يطلق ثلاث روايات لورشة الرواية التي نُظِّمَت بدولة الكويت

ضمن جناح محمد بن راشد للمعرفة بمعرض الشارقة الدولي للكتاب

الشارقة  الامارات العربيه المتحدة

متابعه  سلام  محمد

ضمن برنامج دبي الدولي للكتابة، إحدى مبادرات مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، شهد جناح المؤسَّسة في معرض الشارقة الدولي للكتاب، إطلاق ثلاثة إصدارات لورشة الرواية، التي نظّمتها المؤسَّسة في مطلع العام الجاري بدولة الكويت الشقيقة، بهدف توسيع نطاق مبادراتها وتعزيز دورها المعرفي الرائد على مستوى المنطقة.

 

وتضمّنت الإصدارات رواية “بحر سارة” للكاتبة موضي الطويل، ورواية “بنت مريم” للكاتبة جميلة جمعة، ورواية “برداً وسلاماً” للكاتب يوسف علي الجيران من دولة الكويت. وحضر حفل الإطلاق سعادة جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وعدد من الكتّاب والمثقفين والأدباء ضيوف المعرض، وجمع غفير من الزوّار.

 

وأكّد بن حويرب أنَّ برنامج دبي الدولي للكتابة يهدف إلى دعم وتمكين المواهب الشابة، وتوفير البيئة المناسبة لهم، ورعايتهم بشكل علمي مدروس، وتعزيز قيمة الكتابة باللغة العربية والارتقاء بها إلى مصاف العالمية، موضحاً أنَّ البرنامج يعدُّ رافداً مهماً للمكتبة العربية في الكتابة الإبداعية، ليس على مستوى الدولة فقط، بل على مستوي الوطن العربي بأكمله من خلال اكتشاف المبدعين من كلِّ أرجاء الوطن العربي، ودعم ورعاية نتاجاتهم الأدبية واحتضان مواهبهم، ما يخلق أواصر تعاون معرفي وثيق بين المبدعين في الدول العربية.

 

كما أشار إلى أنَّ البرنامج لا يكتفي بتدريب ورعاية المشتركين فحسب، بل يعمل على إصدار نتاج كلِّ ورشة في كتب تُطبع في أهم دور النشر العربية من خلال قنديل للطباعة والنشر التابعة للمؤسّسة، ضماناً لوصول نتاج هذه الورش إلى أيدي القرَّاء.

 

وقال سعادته: إنَّ البرنامج يتضمّن حقول الترجمة والقصة القصيرة وأدب اليافعين والرواية وغيرها من حقول الكتابة الإبداعية، حيث رفد الساحة الثقافية والعربية بمجموعة كتب تجاوزت مئة كتاب، موضحاً أنَّ الكثير من الكتب التي صدرت عن البرنامج حقَّقت جوائز مهمَّة، حيث حازت رواية (حارس الشمس) للروائية إيمان اليوسف، المركز الأول في جائزة الإمارات للرواية عام 2016، ودخلت قصة (الدينوراف) للكاتبة حصة المهيري قائمة المرشحين لأدب الطفل في جائزة الشيخ زايد للكتاب، ونالت قصص أخرى التكريم والتقدير في مواقع ثقافية معروفة ومشهود لها بالنزاهة.

 

من جهة أخرى نظّمت المؤسّسة، ضمن مشاركتها في المعرض، مجموعة من حفلات توقيع الإصدارات لورشة القصة القصيرة التي اختتمتها أخيراً، وتضمّنت الإصدارات كتاب “الوجه” للكاتبة فاطمة العامري، ومجموعة قصصية بعنوان “سن الفيل” للكاتب أحمد عبد العاطي، إلى جانب كتاب “أبيض غامق” للكاتب أحمد محمد، وقصة “النداء الأخير” للكاتبة ربى يونس، وقصة “بيريه عسكرية” للكاتبة أمل الكعبي. كما تمَّ إطلاق مجموعة قصصية مشتركة للمشاركين بالورشة تحت عنوان “الشهيد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق