أخبارإقتصادتنمية

تبرعات “درهم الخير” تتجاوز 4.8 مليون درهم

قدمتها دائرة المالية إلى 5 جهات خيرية ومجتمعية في الدولة

الجهات الخمس المستفيدة من المبادرة: “الشؤون الإسلامية” و”تنمية المجتمع” و”تراحم الخيرية” و”أصدقاء مرضى السرطان” و”راشد لأصحاب الهمم”

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

أعلنت دائرة المالية بحكومة دبي عن أن إجمالي التبرعات التي جُمعت عبر مبادرتها “درهم الخير” خلال ثلاث سنوات تجاوز 4.83 مليون درهم، مؤكّدة استمرارها في دعم الجهات الخيرية بالإيرادات المتأتية من هذه المبادرة التي كانت أطلقتها في منتصف العام 2017.

 

وتقوم مبادرة “درهم الخير” على إتاحة مجال التبرّع أمام المتعاملين الحكوميين عبر بوابة “سداد دبي” على الويب وتطبيق “دبي الآن”، بالتعاون مع دائرة دبي الذكية. ويمكن للمتعاملين مع الجهات الحكومية ممّن يسدّدون رسوم المعاملات الحكومية وغير الحكومية عبر بوابة “سداد دبي” وتطبيق “دبي الآن”، التبرّع بمبلغ مالي قبل انتهاء عملية السداد.

وأكّد المدير العام لدائرة المالية عبدالرحمن صالح آل صالح حرص الدائرة على توجيه مبالغ التبرعات في عدد من أوجه المساعدات الإنسانية داخل الدولة، مشيرًا إلى أن إمارة دبي تواصل جهودها الرامية إلى تعزيز البُنية التشريعية والتنظيمية الخيرية وتطويرها من أجل تعظيم الاستفادة من التبرعات وتوسعة حجم الشريحة المستفيدة منها.

 

وأشاد آل صالح بتعاون دائرة دبي الذكية في تهيئة البنية التحتية التقنية اللازمة لضمان السداد الآمن والسريع لرسوم المعاملات الحكومية، مع إتاحة المجال أمام المتعاملين لتقديم تبرعاتهم عبر القنوات الحكومية الموثوق بها، وقال: “نسير في ضوء توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لإنجاح مساعينا الرامية إلى تعزيز التعاون مع أصحاب المصلحة من الجهات الحكومية والخيرية، بُغية تنشيط العمل الخيري في الإمارة والنهوض به، لا سيما في أوقات الأزمات”.

من جهته قال يونس آل ناصر، مساعد المدير العام لدبي الذكية، أن دبي الذكية تسعى بشكل مستمر وضمن رؤيتها الاستراتيجية، إلى تسخير التكنولوجيا في تصميم خدمات من شأنها تسهيل حياة الناس، والسماح لهم بأداء كافة معاملاتهم بأسلوب سهل وسلس وذكي بالكامل. واليوم نفخر بما حققته مبادرة “درهم الخير” من نتائج، والتي تؤكد على المسؤولية المجتمعية العميقة لدى سكان مجتمع دبي، وتفاعلهم القوي مع المبادرات المبتكرة والذكية، والتي تهدف بمجملها إلى جعل الإمارة، أذكى وأسعد مدينة على وجه الأرض.

 

وبلغ إجمالي تبرعات “درهم الخير” 4.83 مليون درهم منذ إطلاقها على بوابة سداد دبي في يوليو 2017، وفق ما أكّد جمال حامد المري المدير التنفيذي لقطاع الحسابات المركزية في دائرة المالية، الذي أوضح أن المبالغ مُنحت إلى خمس جهات مجتمعية وخيرية في الدولة، هي دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، وهيئة تنمية المجتمع بدبي، ومؤسسة تراحُم الخيرية، وجمعية أصدقاء مرضى السرطان، ومركز راشد لأصحاب الهمم.

وقال المري: “تمكين المتعاملين الحكوميين من التبرّع عند سداد رسوم الخدمات الحكومية، سواء عبر صفحة “سداد دبي” المربوطة بمواقع الويب التابعة لجميع الجهات الحكومية، أو عبر تطبيق “دبي الآن”، يساهم في تنشيط العمل الخيري في الإمارة، عبر التيسير على الراغبين في إخراج التبرعات بكل أشكالها، وضمان إيصال هذه الأموال إلى المحتاجين عبر القنوات الرسمية الموثوق بها”.

وفي هذا السياق، أكّدت هدى حمدان الشيخ المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المؤسسية في دائرة المالية، حرص الدائرة على تفعيل علاقات الشراكة مع الجهات الحكومية المعنية بالمسؤولية المجتمعية، بُغية إثراء العمل الخيري والمساهمة في تنظيمه في الإمارة، موضحة أن الدائرة ارتأت تنويع الجهات المستفيدة لتعميم الخير على أوسع شريحة ممكنة من المحتاجين، ضمن أربع فئات محددة من التبرعات، تشمل أصحاب الهمم، ومرضى السرطان، وكبار المواطنين، والمعسِرين.

 

وقالت: “وضعنا سياسة حديثة للمسؤولية المجتمعية قائمة على أرفع المعايير، ونلتزم من خلالها بمسؤولياتنا تجاه المجتمع والتنمية المستدامة، ويندرج في إطار هذه السياسة مبادرة “درهم الخير”. وتعمل وحدة المسؤولية المجتمعية في دائرة المالية على تحديد القضايا الملحّة التي تتطلب تقديم حلول عاجلة، كما يندرج في نطاق مسؤولياتها تنظيم أنشطة التعاون مع القطاع الخاص ومتابعتها لدعم المشاريع والمبادرات ورعايتها ماديًا ومعنويًا”.

بدوره أكد وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية، حرصت دبي الذكية على توظيف التكنولوجيا لخدمة المجتمع والأعمال الخيرية وبما يحسن من حياة الناس، ويسهم في إحداث تغيير إيجابي يعود بالنفع على مختلف فئات المجتمع. ومن هذا المنطلق حرصنا على أن يكون لنا دور في إنجاح مبادرة “درهم الخير”، من خلال توفير منصة وتطبيق “دبي الآن” الذي يتيح لمتعاملين المساهمة والتبرع للحملة بكل سهولة. فقد تم تصميم “تطبيق دبي” الآن ليكون منصة مركزية موحدة، توفر خدمات سريعة وغير ورقية تسمح لسكان دبي بإنهاء المعاملات والأعمال الورقية عبر الإنترنت أو عبر الهواتف الذكية.

 

وقدّمت دائرة المالية إيرادات مبادرة درهم الخير عن الربع الأول من العام الجاري، والبالغة نحو 336,000 درهم، إلى “صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد-19″، الذي كانت أطلقته دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي دعمًا لجهود التصدّي للجائحة في الإمارة. كما قدّمت الدائرة خلال العام الماضي تبرّعًا بقيمة 150,000 درهم إلى جمعية أصدقاء مرضى السرطان، وتبرعًا آخر بقيمة 100,000 درهم إلى هيئة تنمية المجتمع بدبي دعمًا لكبار المواطنين، في حين منحت في العام 2018 تبرعًا بقيمة 184,000 درهم إلى مركز راشد لأصحاب الهمم، وجميع هذه التبرعات جاءت من ريع مبادرة درهم الخير.

 

وبلغت حصة مؤسسة تراحم الخيرية، المرخّصة من دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، من إجمالي التبرعات، 4.05 مليون درهم، والتي وُجّهت في عددٍ من أوجه المساعدات الإنسانية داخل الدولة، حيث تعمل المؤسسة، بموجب اتفاقية مبرمة مع دائرة المالية، على تنفيذ مشاريع تشمل صيانة المنازل القديمة والمتهالكة للمواطنين، ودفع فرقيات قروض البناء إلى المشاريع الوطنية، وتشييد البيوت السكنية للمواطنين، وتسديد القروض البنكية للمتعثرين من مواطني الدولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق