أخباررياضة و صحة

تحدي الصحراء ينطلق 14 الجاري بمحمية المرموم

دبي مدينة التحديات كونها الوحيدة التي تحتضن 8 بطولات تحدي عالمية

تحدي الصحراء فكرة إماراتية انطلقت من دبي إلى العالم

 

دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد 

أعلن مجلس دبي الرياضي ومجموعة وورير عن تنظيم النسخة السادسة من بطولة تحدي الصحراء “ديزرت وورير 2020” التي تقام يوم 14 فبراير الجاري في محمية المرموم الصحراوية بالتعاون مع بلدية دبي، وبمشاركة واسعة من مختلف الجنسيات والأعمار.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر مجلس دبي الرياضي بحي دبي للتصميم وحضره سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي وناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام، والعميد يوسف العديدي مدير مركز شرطة القصيص مسؤول مبادرة الثقافة الرياضية في شرطة دبي، وتحدث خلاله غازي المدني من مجلس دبي الرياضي، وحسن الشريف من بلدية دبي، وتروي جيلهام مدير مجموعة ووريرز المسؤولة عن تجهيز مضمار التنافس.

وقال غازي المدني: “دبي أصبحت مدينة عالمية في بطولات التحدي حتى أطلق عليها مدينة التحديات، ذلك كونها هي المدينة الأولى في العالم التي تحتضن 8 من أشهر وأضخم بطولات التحدي ومن أهمها بطولة سبارتن، وتحدي الوحل، وتحدي الثلج، وتحدي الصحراء، وتحدي ناس الليلي، وسبارتن السيدات، والألعاب الحكومية، وتحدي أفينشورا، والتي تقام في مختلف مناطق دبي مثل جميرا والمرموم وحتا وغيرها من المناطق السياحية والحيوية بدبي، والتي تلبي اهتمامات مختلف شرائح المجتمع والرياضيين من داخل وخارج الدولة، ونفخر أن العديد من هذه التحديات انطلقت من دبي إلى العالم واحتلت مكانة متميزة ومن بينها سباق ديزرت وورير”.

“يسر مجلس دبي الرياضي أن يواصل دعم بطولات التحدي بشكل عام، وبطولة تحدي الصحراء بشكل خاص للعام السادس على التوالي، حيث نحرص على تنظيم الفعاليات والبطولات العالمية التي تساهم في نشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة والنشاط البدني وتبث الروح الإيجابية بين مختلف مكونات المجتمع من سكان إمارة دبي، إيمانًا منه بأن الرياضة تمثل مصدرًا للمتعة والسعادة للجمهور والمشاركين على حد سواء”.

 

وأضاف المدني: “وتعد بطولة تحدي الصحراء أحد أقوى وأصعب بطولات التحدي في العالم التي يحظى المشاركين فيها بفرصة الاستمتاع بالإثارة والتشويق والمغامرة، من خلال تحدي قدراتهم في مواجهة التحديات الصعبة التي سيتم إنشائها في محمية المرموم الطبيعية أحد أجمل المحميات الطبيعية التي يولي المجلس لها اهتمامًا خاصًا، فهي تحتل مكانة مميزة على أجندة الفعاليات الرياضية السنوية، بهدف الترويج لها وتوعية الجمهور والرياضيين بالإمكانيات الطبيعية التي تتمتع بها المحمية، حيث تعد البيئة الأنسب لاستضافة هذه النوعية من البطولات.

ومن جانبه تقدم تروي جيلهام بالشكر إلى مجلس دبي الرياضي على مساهمته الكبيرة في تأسيس هذا الحدث وشراكته الاستراتيجية مع مجموعة ووريرز منذ عام 2014، وقال: “أشكر مجلس دبي الرياضي على مساعيه الجادة في نشر هذه الرياضة في دبي، حيث نعمل مع المجلس على بناء وتطوير شكل جديد لممارسة الرياضية وتنمية المهارات من خلال تحدي القدرات البدنية بشكل شيق، والجديد في البطولة هذا العام وجود عوائق أكثر صعوبة مثل تحدي تسلق الحلقات المعلقة الذي يصل طوله هذا العام إلى 20 متر وهو أطول مسار من نوعه في المنطقة، وأنا سعيد بأن هذا التحدي تم إطلاقه مع المجلس عام 2014، ويشهد زيادة كبيرة في أعداد الممارسين كل عام، كما أنني سعيد بأن الحدث يقام في المرموم التي تتميز بنقاوة الصحراء ومشهد شروق وغروب الشمس المذهل، بالإضافة إلى الطيور النادرة الدائمة والمهاجرة التي توجد فيها، كما سيتم إقامة قرية التحدي التي يوجد بها الكثير من الفعاليات الترفيهية والعائلية بالإضافة إلى عربات الطعام والهدايا التذكارية الخاصة بالتحدي”.

وأضاف: “أنا أعشق هذا النوع من الرياضات وأعشق التحديات، والأجمل أن يعمل الشخص ما يحب وتكون مهنته هي الشيء الذي يعشقه ويمارسه منذ الطفولة، ويمكنن أن أصف سر السعادة في المشاركة بهذا التحدي أن العوائق عندما يشاهدها المشارك يظن أنها من المستحيل أن يتجاوزها لكن عندما ينهي السباق يشعر بسعادة كبيرة بأنه استطاع تجاوز كل هذه العوائق والتحديات الصعبة.

وقال حسن الشريف: ” تفخر بلدية بأن تدعم هذا الحدث للعام الثاني على التوالي في محمية المرموم، كما أشكر مجلس دبي الرياضي ومجموعة ووريرز على مساهمتهم في نشر ثقافة ممارسة الرياضة والنشاط البدني بين مختلف فئات المجتمع من خلال تنظيم هذا الحدث، وستواصل بلدية دبي تقديم كافة سبل الدعم لتنظيم مثل هذه الفعاليات التي نتمنى لها أن تلقى نجاحًا كبيرًا وتساهم في إبراز مكانة دبي وإيصال الصورة الرائعة للمناطق الطبيعية الموجودة فيها”.

ويواجه المشاركين أكثر من 20 عائق خلال المنافسات، حيث تتنوع التحديات بالبطولة لتناسب مختلف الفئات من الرجال والنساء وكذلك فئة الأطفال، ويمكن للهواة البالغين اختيار المنافسة بين مسارين في البطولة الأول يمتد طوله على مسافة 5 كيلومترات ويتضمن 12 عائقًا، فيما يمتد المسار الثاني على مسافة 10 كيلومترات، وبالنسبة للصغار فيتنافسون على مسافتين ما بين 1 إلى 2 كيلومتر وتشمل ثمانية عوائق مختلفة.

وفي فئة “التميت واريور” فتم تقسيم المشاركين إلى فئتي الرجال والسيدات للفردي، وفئة الفرق المختلط وستكون المنافسة موزعة على مسار 10 كم، وتتضمن 24 عائق مخصص لهذه الفئة من بينها عوائق “بيست”، “براين فريز”، “كلاوستروفوبيا”، “بوت كامب” و “مونستر سكاترد”.

وتحظى البطولة بدعم المجلس منذ انطلاقها عام 2014، حيث تعد أولى بطولات التحدي التي تقام في دبي، ومن أكثر المنافسات تشويقًا وشهرة، حيث يتضمن السباق مجموعة من التحديات التي تختبر القوة البدنية والذهنية للمتنافسين، بالإضافة إلى اختبار مهارات العمل الجماعي واللياقة البدنية العامة للمشاركين، وسيكون على المشاركين الركض والزحف والقفز وحمل الأثقال بمختلف أوزانها والتسلق والانزلاق خلال طريقهم إلى خط النهاية بعد قطعهم المسافة المحددة لكل فئة على طريق غير مستوي ومليء بالمرتفعات والمنخفضات وحفر المياه والأسلاك الشائكة.

ومن أبرز العوائق التي يتضمنها السباق الجري على حائط قائم، والعبور من خلال حفرة مليئة بالطين، وتسلق المرتفعات والقفز داخل صهريج كبير مملوء بالمياه، ومن ثم تسلق الحبال والتشبث بها، وتستقطب هذه البطولة سنويًا أفضل ممارسي رياضة اللياقة البدنية، وأيضًا العديد من هواة منافسات التحدي والقوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق