أخباررياضة و صحة

تصريحات بعض أعضاء مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة بخصوص قرار إلغاء تشفير بث المباريات

الامارات العربية المتحدة

سعيد حارب:

رفع أسمى آيات الشكر والتقدير إلى مقام  صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” على هذا القرار السامي والكبير بإلغاء تشفير مباريات دوري الخليج العربي ، وكأس رئيس الدولة.

وهذا القرار يؤكد اهتمام القيادة الرشيدة بالرياضة وحرصهم على تحقيقها الانتشار الأوسع من خلال قنواتنا الرياضية الفضائية المفتوحة.

وبما أن القرار يعد امتداداً لقرار السماح لأبناء المواطنات ومواليد الدولة والمقيمين بالمشاركة في المسابقات المحلية، فإنه يجب على جميع القيادات الرياضية العمل من أجل البلوغ إلى أعلى مؤشرات النجاح في عكس صورة مشرفة لرياضة الإمارات بشكل عام والكرة الإماراتية على وجه الخصوص.

كما يعد القرار نقلة نوعية لكرة اماراتية جديدة وعنوان بارز لكل المعنين في القطاع الرياضي بالعمل الجاد ضمن منظومة متوافقة ومتجانسة مع تطلعات ورؤية القيادة الرشيدة، مبنية على أسس ومعايير تسهل عملية الترويج والاستقطاب الجماهيري وتعزيز نشر الثقافة الرياضية.

فالميدان اليوم مفتوح أمام الجميع للتعاون في تعزيز ونشر هذه الثقافة بالملاعب والإعلام وغيرها من المؤسسات والأساليب المساهمة في ذلك.

 

 

 

رائد عبيد الزعابي:

القرار للمصلحة العامة والفرحة عمت داخل كل الأسر الإماراتية وكذلك أسر المقيمين على أرض الدولة، خاصة اللي ما كان عندهم اشتراكات وتحديداً النساء.

بالإضافة إلا اننا كنا نعاني من مشكلة بسيطة وهو ان دورينا غير مروج له في الخارج بسبب صعوبة الاشتراك في قنواتنا الفضائية الرياضية واحنا نتابع دوريات المنطقة على قنواتهم الرياضية المفتوحة.

ومن وجهة نظري أرى ان القرار جاء رحمة للجماهير بشكل عام وأنه سيحفز على الحضور الجماهيري في الملعب وبيزيد منها فأنا ضد مقولة “أن تقل قيمة المتاح” بالعكس ستزيد والأيام القادمة كفيلة بأن تثبت ذلك.

 

عدنان الزعابي:

هذا القرار بالنسبة لي كبير ويعكس مدى اهتمام القيادة والحكومة بالجانب الرياضي وإذا دل على شيء فإنما يدل على أن القيادة تنتظر الكثير من أصحاب الشأن الرياضي في الدولة.

ويستحق القرار من الجميع الإشادة حيث أنه يصب في مصلحة الكرة بشكل كبير، على أساس أن يعود الدوري إلى جميع الجماهير الداخلية والخارجية، أي لا يقتصر على من يدفع قيمة الاشتراك فحسب، الناس متعطشة للكرة الإماراتية.

والجماهير ستحضر ستحضر سواء كان هناك تشفير أو بدون تشفير لأني أعتقد أن من يحب فريقه سيحرص على التواجد معه في المدرجات والتلفزيون سيكون المحفز للحضور.

 

عبدالعزيز النومان:

بفضل الله سبحانه وتعالى نقدم كل الشكر لصاحب السمو الشيخ خليفه بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، على إسعاده للجماهير.. وهذا ليس بغريب عليه، فهو يشعر ويحس بمعانة الجماهير وهو متابع لكل مجريات ومستجدات الساحة الرياضية.

نحمد الله على هذه القيادة فالقرار يصب في مصلحة وطنية متكاملة الجوانب والأركان من حيث الجمهور والارتقاء الفني ومتابعة الأبناء والصغار.

كما أنه سيساهم في زيادة عدد الجماهير، لأن التعرف على المستوى الفني يجبرك على الحضور إلى أرضية الملاعب، كما هو الحال عند مشاهدتنا للكلاسيكو الإسباني، نتحمل نتكاليف السفر من أجل مشاهدة المستوى الفني المتميز، وهذا ما نأمل أن نرى عليه الحال في ملاعبنا قريباً.

 

أحمد محمد أحمد خلف العتيبة:

هذه مكرمة من سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، لأبناء الإمارات والمقيمين على أرض الإمارات وجمهور كرة ورياضة الامارات في الداخل والخارج، بحيث أصبح اليوم مشاهدة دورينا في متناول الجميع والمشاهدة ليست حكرا على من يحضر في المدرجات أو لديه اشتراك.

هذا يعد تشجيع مباشر من القيادة للجميع على متابعة الرياضة واحدى وسائل اسعاد المجمتع وتعزيز نشر ثقافة الرياضة أسلوب حياة، من خلال دعم الدور الإعلامي في القنوات المتاحة والمفتوحة للجمهور.

 

 

حميد راشد الشامسي:

ان القرار يؤكد حرص القيادة الرشيدة ممثلة بسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” بالرياضة والقطاع الرياضي، فكرة القدم لها قاعدة جماهيرية كبيرة، وهذا تشجيع حكومي للشباب والرياضة في الدولة من خلال هذه المبادرة.

كما أن القرار يعكس اهتمام القيادة بإسعاد المجتمع وتوفير كل سبل الراحة له وتعزيز كافة الجوانب الانسانية والاجتماعية والتي تمثلت في القرارين الساميين الأول الخاص بمشاركة أبناء المواطنات والمواليد والمقيمين على أرض الدولة في المسابقات الرياضية والثاني هو قرار الغاء التشفير.

 

 

د. مي أحمد سلطان الجابر:

بداية أرفع أسمى ايات الشكر والتقدير إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله تعالى، على هذا القرار الذي جاء بمثابة فرحة عارمة لكل محبي ومتابعي الرياضة الاماراتية .

وأرى أن للقرار عدة جوانب ايجابية، فهو عنوان لكرم وانسانية القيادة وباب من أبواب السعادة التي تمثل الدولة هرمها عالمياً من خلال حصادها لمؤشر أسعد شعوب العالم.

كما أنه سيعزز من دعم التواجد في الميادين الرياضية سواء عن طريق ممارسة الرياضة أو الحضور الجماهيري، لأن الثقافة الرياضية ستجد مكانها في المنازل من خلال القنوات المفتوحة، بالإضافة إلى أن إلغاء التشفير يعد بحد ذاته باب للترويج الإعلامي لدورينا وبطولاتنا المختلفة، فشكرا خليفة وهنيئا لشعبنا.

 

 

محمد شريف العوضي:

 

أثمن هذا القرار التاريخي من سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” فلقد أسعد شعب بأكمله من خلال هذه اللفتة الانسانية التي انتظرتها الجماهير الرياضية بما فيها الأسرة.

كما أن القرار يعكس اهتمام القيادة الرشيدة بالمجال الرياضي، ومتابعتها لكل ما يهم الرياضيين، ومتابعي الرياضة، في الدولة من مواطنين ومقيمين وسيفتح أبواب متابعة الدوري ، لأكبر قطاع من محبي كرة القدم داخل وخارج الدولة، مما يساهم في زيادة شعبية دورينا ورياضتنا بشكل عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق