أخبارإقتصادتنميةثقافة

تعاون بين”الاتحادية للموارد البشرية” و “إس إتش إل” لرفع كفاءة موظفي الحكومة الاتحادية

دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد 

وقعت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، مؤخراً، مذكرتي تفاهم مع شركة ” إس إتش إل “، بهدف رفع إنتاجية وكفاءة موظفي الحكومة الاتحادية، وتعزيز منظومة العمل المؤسسي في الحكومة الاتحادية.

ستقوم شركة ” إس إتش إل ” بموجب مذكرة التفاهم الأولى بتقييم الكفاءات السلوكية لموظفي الوزارات والجهات الاتحادية، وذلك وفقاً لنموذج الكفاءات السلوكية الخاص بموظفي الحكومة الاتحادية، والمتوافق مع نموذج الإمارات للقيادة الحكومية، كما ستعمل على تزويد الهيئة ببيانات تحليلية تتيح للجهات الاتحادية التعرف على قدرات موظفيها وإمكانياتهم، وتحديد نقاط القوة واحتياجات التطوير الرئيسية لديهم.

وتقضي مذكرة التفاهم الثانية بين الهيئة وشركة ” إس إتش إل “بإعداد الأخيرة دليلاً استرشادياً لتنظيم الاستخدام الأخلاقي لأدوات الذكاء الاصطناعي في ممارسات الموارد البشرية على مستوى الحكومة الاتحادية، وتهدف هذه المذكرة إلى تطوير وتنظيم آليات وممارسات الموارد البشرية المطبقة في الحكومة الاتحادية لجهة إدارة المواهب، وذلك من خلال استخدام أدوات وتقنيات الذكاء الاصطناعي.

و أشارت سلوى عبدالله مدير إدارة المشروعات والبرامج في الهيئة إلى أن دليل تنظيم الاستخدام الأخلاقي لأدوات الذكاء الاصطناعي في ممارسات الموارد البشرية يسهم في وضع الأطر القانونية والأخلاقية التي تنظم استخدام هذه الأدوات، بما يضمن خلق بيئة عمل محفزة وجاذبة لأصحاب المواهب والكفاءات.

وبينت أن التعاون مع شركة” إس إتش إل “يشمل تقديم استشارات دورية لفريق عمل الهيئة حول أفضل ممارسات الذكاء الاصطناعي، واستخداماتها الأخلاقية والفعالة في ممارسات إدارة المواهب، وتقديم الدعم في وضع معايير لتقييم ممارسات الذكاء الاصطناعي المطبقة على مستوى الحكومة الاتحادية بصورة مهنية وأخلاقية بما يتناسب مع أفضل الممارسات العالمية.

وأوضحت أن شركة ” إس إتش إل ” ستقدم مجموعة من الأبحاث للهيئة حول أفضل تطبيقات الذكاء الاصطناعي في إدارة المواهب، وفقاً لنموذج عمل المُسرعات الحكومية، مشيرةً إلى أن” إس إتش إل ” تعد من الشركات الرائدة على مستوى المنطقة في مجال اكتشاف وتطوير المواهب باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.

من جانبه قال محمد فريد المدير العام لشركة ” إس إتش إل ” في الشرق الأوسط إن توقيع مذكرتي التفاهم مع الهيئة يأتي انسجاماً مع رؤية الإمارات الرامية لأن تكون دولة الإمارات ضمن أفضل دول العالم في جميع المجالات، وعليه فإن الشركة فخورة بالشراكة مع الهيئة للعمل على تنمية الركيزة الأهم في الحكومة الاتحادية وهي رأس المال البشري.. و سنوظف خبراتنا الممتدة لأكثر من 4 عقود من الزمن في مجال اكتشاف وتطوير المواهب، خلال التعاون مع الهيئة فيما يتعلق بتعزيز إنتاجية وكفاءة موظفي الحكومة الاتحادية، ودعم جهود الهيئة في تطبيق استراتيجيتها للذكاء الاصطناعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق