أخبارأخبار عالميةإقتصادرياضة و صحة

تعيين رافي شاستري سفيراً مؤسسياً ليمثل راكز في مجتمع الأعمال الهندي

رأس الخيمة الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

رحّبت مناطق رأس الخيمة الاقتصادية (راكز) بانضمام رافي شاستري كبير مدربي فريق الهند الوطني للكريكيت، ولاعب الكريكيت سابقاً ومعلق تلفزيوني، كسفير مؤسسي حصري في مجتمع الأعمال الهندي. سيكون السيد ساشتري الوجه الإعلامي لراكز في فعاليات التواصل ومنتديات الأعمال والمؤتمرات والذي بدوره سيساهم في بناء وتعزيز علاقات عمل مع شركات وعلامات تجارية مهمة.
أعرب رامي جلاد المدير التنفيذي لمجموعة راكز عن سعادته بهذه الشراكة الأولى من نوعها، وتفاؤله بتعيين الشخصية المناسبة لهذه المهمة قائلاً: “كان لابد من اختيار السيد شاستري لشراكتنا لكونه شخصية هندية مميزة وامتلاكه قاعدة جماهيرية كبيرة من عشّاق الكريكيت على مستوى العالم، كما هو أيضاً مدرب يقود فريقه للإنتصارات والبطولات. ونحن على ثقة تامة بأن شراكتنا مع السيد شاستري ستثمر عنها نتائج إيجابية من خلال تعزيز وترسيخ علاقاتنا الطويلة مع مجتمع الأعمال الهندي والتي بدأناها منذ عقدين”.
وتعليقاً على التزام راكز المستمر تجاه السوق الهندي، قال السيد جلاد: “لطالما أسهمت الشركات الهندية في تنويع اقتصاد إمارة رأس الخيمة بشكل كبير وزيادة فرص التوظيف فيها، ولذلك كان لابد من دعمهم في مسيرتهم نحو نمو أعمالهم، حيث أطلقنا العديد من المبادرات للمستثمرين الهنود طوال السنوات الماضية وافتتحنا مكتباً تمثيلياً في مومباي في عام 2006 وقمنا بعروض ترويجية في الهند بغرض تعريف المستثمرين بمزايا التوسع في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد أثمرت جهودنا عن انضمام ما يزيد على 3300 شركة هندية إلى راكز لتكون وجهتها المفضلة للأعمال، هذا يعادل 23% من مجموع تعداد شركاتنا. مع انضمام السيد شاستري لفريق راكز نحن متفائلون بتأثيره القوي على رواد الأعمال وأصحاب الشركات الهندية من أجل تأسيس وتوسعة عملياتهم في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال راكز”.
تعمل الشركات الهندية في راكز في العديد من الصناعات والقطاعات المتنوعة، حيث تضم أكثر من 1600 شركة هندية رائدة في المجال التجاري وما يقارب 1000 شركة في قطاع الخدمات وأكثر من 350 شركة تعمل في مجال التجارة العامة وحوالي 100 شركة في القطاع الصناعي، وغيرها من الشركات التي تعمل في قطاعات الإعلام والتجارة الإلكترونية والتعليم وغيرها. ونظراً للإقبال المتزايد من طرف المستثمرين الهنود قامت راكز في 2018 بنقل مكتبها من مومباي إلى موقع آخر أكبر وأكثر مركزية في مجمع باندرا كورلا.
قال السيد شاستري معبراً عن وجهة نظره على التعاون مع راكز: “أنا متحمس جداً وأفخر بأن أكون السفير المؤسسي لراكز وأن أمثلها رسمياً في مجتمع الأعمال الهندي، كونها إحدى وجهات الأعمال والتصنيع الرائدة في منطقة الشرق الأوسط، وتعد موطناً للكثير من العلامات التجارية الهندية الشهيرة. إن الانطباع الإيجابي الذي شهِدْتُه من الشركات الهندية عن راكز يجعلني متفائلاً بانضمامي إليها، لما لها من دور كبير في دفع الشركات الهندية للتوسع عالمياً. هدفي هنا هو توجيه المستثمرين الهنود لاختيار المسار الصحيح من أجل الرقي بأعمالهم.”
إن هذا التوجه هو الأول من نوعه في راكز وهو أحد عدة مبادرات تنوي إطلاقها في المستقبل لجذب المزيد من المستثمرين من جميع أنحاء العالم و لتعزيز النمو الاقتصادي لإمارة رأس الخيمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق