أخبارإقتصادتقنية

تقنيات الروبوتات والأتمتة تحدث تحوّلاً نوعياً في عمليات التخزين ومراقبة المخزون

الإمارات تعزز ريادتها في حلول المستودع الذكي التي توفّر قدراً هائلاً من التكاليف

دبي، الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

تسهم تقنيات الأتمتة والذكاء الاصطناعي في إحداث تغييرات جذريّة في قطاع التخزين في الشرق الأوسط، وتعزز التركيز على سبل المراقبة المتطورة للمخزون وتحسين آليات التحكم بالتكاليف والقدرة التنافسية والاستفادة من المساحات بالشكل الأمثل.

وفي هذا الإطار قال فادي العامودي, المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة  “آي كيو روبوتيكس ” والمشاركة في معرض مناولة المواد الشرق الأوسط 2019، المنصة التجارية والمتخصصة في مجال التخزين والخدمات اللوجستية وحلول سلاسل التوريد” تسهم صناعة الروبوتات في إحداث تغيير جذري في مشهد الأعمال حول العالم. وفي منطقة الشرق الأوسط على وجه التحديد، وتركز الحكومات جهودها حالياً على إحداث نقلة نوعية في المجال الرقمي واغتنام فرص التنمية السريعة، وذلك بالاستفادة من الإمكانات التي تقدمها الروبوتات. وتعتبر دولة الإمارات من الدول السباقة في ركوب موجة التغيير هذه، حيث تتبنى استراتيجية واضحة لتعزيز الأتمتة وتطوير تقنيات من الجيل التالي. وتعتبر ’آي كيو روبوتيكس‘ من الشركات الرائدة في المنطقة في توظيف إمكانات الروبوتات لحفز نمو الأعمال. وسنستعرض دور ذلك في تغيير قطاع الخدمات اللوجستية خلال مشاركتنا في معرض ’مناولة المواد الشرق الأوسط”، والذي يشكل منصة مثلى لتسليط الضوء على آخر تطورات الروبوتات في مجال الأعمال”.

 

وتتضمن فعاليات معرض مناولة المواد الشرق الأوسط 2019 عقد مؤتمر سلسلة التوريد والخدمات اللوجستية ’سكيلكس‘ Scalex الذي يمكن حضوره مجاناً، ويستضيفه مركز دبي التجاري العالمي يومي 3 و4 سبتمبر؛ وسيركز في موضوعاته هذا العام على التكنولوجيا التي تسهم في تحويل القطاع والتحديات التي تواجهها خدمات التجارة الإلكترونية.

 

وتبدو تأثيرات رقمنة وأتمتة تقنيات مراقبة المخزون واضحة في الإمارات، حيث افتتحت ’أرامكس‘ هذا العام مركز توزيع جديد وشبه آلي في دبي لدعم وتيرة النمو المتسارعة لأعمال التجارة الإلكترونية مع تجار الأعمال المباشرة بين الشركات. ويمتد المركز الجديد على مساحة 60 ألف متر مربع ضمن مدينة دبي اللوجستية. وهو عبارة عن منشأة مضبوطة الحرارة وتمتاز بتوظيف أحدث التقنيات مثل نظام ’الاستلام الموجّه بالضوء‘، وهو تقنية حديثة تستخدم في المستودعات، وتعتمد على نظام ضوئي في عملية اختيار ومناولة الشحنات لتحسين الدقة والكفاءة، فضلاً عن نظام حزام ناقل آلي بالكامل. وفي الوقت نفسه، كشفت مجموعة ماجد الفطيم العملاقة في قطاع تجارة التجزئة، عزمها مواصلة خططها للاستثمار في ’كارفور‘، مركزها الإقليمي لتوزيع المنتجات سريعة الاستهلاك، وتوسيعه في غضون العامين المقبلين، بحيث تتم إدارته بصورة آلية كاملة وتجهيزه بأحدث الروبوتات في قطاع التجزئة. وأشارت ’ايكيا‘، الشركة الرائدة في مجال المفروشات والديكورات الداخلية، أنها تعتزم إجراء تجربة أولية لاستخدام طائرات الدرون في إدارة مخزوناتها بمركز توزيع منتجاتها في دبي الجنوب.

وبيّنت ’ميسي فرانكفورت‘، الشركة المنظمة لفعاليات ’ماتريالز هاندلنج الشرق الأوسط‘، وجود العديد من العوامل الرئيسية التي دفعت عجلة الطلب على حلول ’المستودع الذكي‘ في المنطقة. وتشمل هذه العوامل الحاجة لسرعة الوصول إلى السوق لتلبية طلبات العملاء، والرغبة بزيادة الكفاءة، والنمو السريع للتجارة الإلكترونية في المنطقة، ومساعي الإمارات لتعزيز مكانتها العالمية الرائدة كوجهة متميزة لإعادة شحن الصادرات الصينية في إطار اتفاقية ’الحزام والطريق‘ الجديدة الموقعة بين الإمارات والصين.

وفي تعليقه، قال جاسميت بكشي، مدير مجموعة الخدمات الأخرى، ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط ، الجهة المنظمة لفعاليات معرض مناولة المواد الشرق الأوسط 2019 : “تتمتع الإمارات بمقوّمات جيدةلمواصلة النموّ، ما يستلزم خدمات لوجستية وحلول توزيع قادرة على مواكبتها. وقد يؤدي الاتفاق التجاري المبرم بين الإمارات والصين إلى انتعاش التجارة بين الدولتين بنسبة 33 في المئة لتصل قيمتها إلى 70 مليار دولار أمريكي في العام المقبل؛ بينما يتوقع أن تنمو سوق التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط، مدفوعة بزيادة الطلب من جيل الألفية في الإمارات والسعودية، بنسبة 16.4 في المئة خلال الأعوام الثلاثة المقبلة لتصل قيمتها إلى 48.6 مليار دولار أمريكي في عام 2022، وفقاً لتقرير صادر عن شركة ’بي إم آي ريسرتش‘ لأبحاث السوق”.

وأضاف بكشي: “ستكون القدرات الذكية للخدمات اللوجستية عاملاً أساسياً في اغتنام الفرص، بما في ذلك حلول التخزين الذكية المدفوعة بتطبيق تقنيات إنترنت الأشياء، وما يرتبط بذلك من تدريبات تؤكد هذا التحوّل. ولا حدود لما يمكن إنجازه، بدءاً من أتمتة أدوات الاختيار، ونظم التخزين والاسترداد، وصولاً إلى منصات مراقبة المخزون عبر المركبات الموجّهة، وأنظمة إدارة المستودعات والروبوتات التعاونية”.

وتنظّم ’ميسي فرانكفورت‘ فعاليات ’إس بي إس أوتوميشن الشرق الأوسط‘، المعرض والمؤتمر المتخصص بحلول الأتمتة المبتكرة، بالتزامن مع معرض ’ماتريالز هاندلنج الشرق الأوسط‘ الذي يستضيفه مركز دبي التجاري العالمي بين 3 و5 سبتمبر.

وأردف بكشي: “يتيح عقد المعرض في الموقع ذاته لجميع المتخصصين في قطاع الخدمات اللوجستية الاطلاع على أحدث حلول الأتمتة المعاصرة، والسبل التي من شأنها دفع عجلة الأعمال والشركات في المستقبل”.

تجدر الإشارة إلى أن معرض ’ماتريالز هاندلنج الشرق الأوسط‘ سيستضيف العديد من الأجنحة الوطنية وأكثر من 120 جهة عارضة مما يزيد عن 20 دولة، وستنعقد فعالياته بين 3 – 5 سبتمبر في مركز دبي التجاري العالمي. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.materialshandlingme.com.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق