أخبارأخبار عالميةرياضة و صحة

تقنية جديدة لعلاج الألم والوقاية من العدوى في المستشفى السعودي الالماني دبي

دبي، الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

أعلن المستشفى السعودي الألماني دبي اعتماد تقنيات متطورة لعلاج الألم بوسائل متنوعة تختلف وفقاً لطبيعة وشدة الحالة  إضافة الى الوقاية من الأمراض المعدية عن طريق السيطرة على  الكائنات الدقيقة من بكتريا او جراثيم او فطريات او طفيليات  اينما وجدت  ،  وذلك في اطار جهوده المستمرة  لتوفير رعاية صحية ترقى  إلى مستوى التزام المستشفى تجاه المجتمع بتقديم وتطوير اساليب رعاية المريض وذويه في كل الأحوال..

يذكر ان المستشفى السعودي الالماني يضم عددا من  التخصصات الطبية الفرعية   من اهمها قسم  الوقاية وعلاج  الأمراض المعدية و قسم  علاج الألم  والتعامل الفعال مع مسبباته

أما  تقنية علاج الألم  بإمكانها الاستغناء عن التدخل الجراحي ليصبح مقتصراً على حالات طارئة وقليلة للغاية ، حيث يمكن التوصل إلى الأعصاب المسببة للألم بوساطة تنظير العمود الفقري من دون جراحة وإزالة وإذابة الالتصاقات والالتهابات اعتمادا   على حقن الأدوية والعقاقير بالمنظار لإزالة التورم والالتهاب من جذور الأعصاب المسؤولة عن الإحساس بالألم أو زرع قساطر لضخ المسكنات في مراكز الألم أو إحداث مجال تردد كهربائي لتعطيل إشارات الألم المتوجهة للمخ.

اما عيادة الأمراض المعدية في المستشفى السعودي الألماني دبي فهي من التخصصات الطبية الفرعية التي تعالج وتمنع  مسببات الأمراض  ويتعامل الأطباء  فيها بخبرة سريرية ودراية كاملة بأساليب الوقاية  وطرق التشخيص وعلاج مجموعة واسعة من الأمراض السارية أو المعدية . 

 وقال فريق العمل في عيادة الامراض المعدية ان المستشفى يقدم علاجًا متخصصًا لتلبية احتياجات محددة من المرضى خاصة كبار السن ،  واهم ما يستهدفه  هو  السيطرة على المضادات الحيوية والتحول من الحقن الى التعاطي الفموي  وصولا الى  محاصرة المرض و السيطرة على جرعات المضاد الحيوي ومراقبة تناولها وتعديلها  حسب الحاجة وشدة المرض

واكدت الدكتورة ريم عثمان الرئيس التنفيذي لمجموعة مستشفيات السعودي الالماني في الامارات ان المستشفى مستمر في جهوده لتحسين العناية بالمرضى و الارتقاء برعايتهم  وتطوير جودة حياتهم موضحة اننا  نسعى جاهدين   لرفع مستوى الرعاية والدعم الذي نقدمه لمرضانا ومجتمعنا و مقدمي الرعاية لدينا لافتة الى ان علاج الالم والسيطرة على العدوى  ضروري لجميع الحالات الطبية ،   ما يؤكد الحاجة الماسة إلى حلول مبتكرة لتحسين علاج الألم و تلبية الاحتياجات الفردية للمسنين  خاصة  من يعاني من  متلازمة أمراض الشيخوخة من خلال إيجاد بيئة مثالية تعتني بالمرضى وأسرهم وموظفي المستشفى، و تقدم الدعم الاجتماعي لهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق