أخبارأخبار عالميةثقافةرياضة و صحة

جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية تعلن أسماء الفائزين بجوائز دورتها العاشرة 2017-2018

حمدان بن راشد يوجه باختيار مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لجائزة شخصية العام لعام زايد

دبي-   الامارات العربيه المتحدة

متابعه سلام محمد

أعلنت جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعولم الطبية أسماء 16فائزاً بجوائز دورتها العاشرة 2017-2018 التي تتخذ من أمراض الجهاز العضلي الهيكلي موضوعاً رئيساً لها.

وتشتمل الجوائز علي ثلاثة فئات، فئة الجوائز العالمية وفئة جوائز العالم العربي وفئة جوائز دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تصل قيمتها الإجمالية الي مليونين و850 ألف درهماً إماراتياً.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الجائزة اليوم في فندق روضة البستان بدبي بحضور أعضاء مجلس إدارة الأمناء وأعضاء اللجان العلمية وسفراء وقناصل دول الفائزين ولفيف من رجال الأعلام بالدولة.

الجوائز العالمية:

فاز بجائزة شخصية العام لعام زايد:  مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أنشأ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في عام 2015، بتوجيه ورعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

ويعتمد المركز في أعماله على ثوابت تنطلق من أهداف إنسانية سامية، ترتكز على تقديم المساعدات للمحتاجين وإغاثة المنكوبين في أي مكان من العالم بآلية رصد دقيقة وطرق نقل متطورة وسريعة، تتم من خلال الإستعانة بمنظمات الأمم المتحدة والمنظمات غير الربحية الدولية والمحلية في الدول المستفيدة ذات الموثوقية العالية.

وروعي في المشاريع والبرامج التي يقدمها المركز، أن تكون متنوعة بحسب مستحقيها وظروفهم التي يعيشون فيها أو تعرضوا لها، وتشمل المساعدات جميع قطاعات العمل الإغاثي والإنساني (الأمن الإغاثي، إدارة المخيمات، الإيواء، التعافي المبكر، الحماية، التعليم، المياه والإصلاح البيئي، التغذية، الصحة، دعم العمليات الإنسانية، الخدمات اللوجستية، الاتصالات في الطوارئ).

وقدم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الكثير من المساعدات الإنسانية والإغاثية والإنمائية والطبية لأكثر من 37 دولة حول العالم، وذلك بمشاركة الشركاء الدوليين والإقليمين والمحلين في الدول المستفيدة كما تم تنفيذ العديد من البرامج والمبادرات الإنسانية، لإيصال المساعدات الإغاثية لملايين المستفيدين في جميع أنحاء العالم.

 

فاز بجائزة حمدان العالمية الكبري، وموضوعها أضطرابات الجهاز العضلي الهيكلي، البروفيسور فريدريك اس كابلان أستاذ طب العظام الجزيئي لصندوق إيزاك آند روز ناسو الوقفي، ورئيس قسم طب العظام الجزيئي في كلية بيرلمان للطب التابع لنظام جامعة بنسلفانيا الصحي.

حصل البروفيسور كابلان على بكالوريوس الطب من جامعة جونز هوبكنز عام 1976 وبرنامج التخصص لجراحة العظام، ثم بدأ حياته العملية كطبيب مقيم عام 1976 في قسم جراحة العظام بالمستشفى الجامعي، ومستشفى الأطفال في بنسلفانيا.

وقد كان لأبحاث كابلان وزملائه حول بعض الأمراض النادرة وخاصة كل من خلل التنسج الليفي المتعظم المتدرج   (إف أو بي) والتنسج المتعظم المتدرج المغاير (بي أو إتش) دورا في الكشف عن آليات جوهرية مسببة للتحوّل المرضي للأنسجة حيث تحدت هذه الأبحاث الاعتقادات السائدة في الطب العضلي الهيكلي وما هو أبعد. على سبيل المثال تحدى كابلان وزملاؤه الاعتقاد السائد عن سبب تضيق الأبهر التكلسي باعتباره عملية تنكس كأحد ملامح الشيخوخة, واكتشف أنه ناتج عن عملية إلتهابية تؤدي إلى إعادة تنشيط تطورية مما يسبب تشكيل نسيج الهيكل العظمي وهو العمل الذي أدى لاكتشاف التعظم المغاير في تصلب الشرايين وتأثيره على المنهج العلاجي لملايين الحالات.

وبالنسبة لجائزة حمدان العالمية للبحوث الطبية المتميزة عن موضوع أمراض الروماتيزم (المفاصل) فقد فاز بها البروفيسور جراهام هيوز، من المملكة المتحدة، وهو رئيس مركز لندن  لمرض الذئبة ( لندن لوبوس) في مستشفى لندن بريدج

يعتبرالبروفيسور جراهام هيوز عالماً متميزاً،حيث حصل على التدريب والتأهيل في مستشفى لندن, وعلى زمالة الدراسات العليا في نيويورك في مركز الدكتور تشارلز كريستيان لطب امراض الروماتيزم والذئبة في عامي 1969 – 1970، أصبح طبيبا استشاريا في مستشفى هامرسميث, حيث أسس أول عيادة تخصصية في أوروبا لمرض الذئبة عام 1973 . وفي العام 1983 وصف اضطراب التخثر الذي سمي لاحقا باسمه و يعرف الان  ب”متلازمة هيوز” .في عام 1985 أقام وحدة مرض الذئبة في مستشفى سانت توماس. حصل على الجائزة العالمية لبحوث أمراض الروماتيزم من الرابطة العالمية لجمعيات امراض الروماتيزم وذلك لوصفه متلازمة هيوز في عام 1993

حصل على الدكتوراة الفخرية من كل من جامعتي مرسيليا وبرشلونة، وهو عضو في قائمة الشرف للجمعية الامريكية لمرض الذئبة  كما انه رئيس في الكلية الأمريكية للروماتيزم .أسس المجلة الدولية لوبوس(مرض الذئبة) ويعمل كمحرر لها.

تم اختيار البروفيسور هيوز لهذه الجائزة لانجازاته المتعددة وعلى رأسها وحسب ما ذكره رئيس جامعة برشلونة البروفيسور ماكيل فيلارديل إن هناك مرضين جديدين اكتشفا أواخر القرن العشرين وهما الإيدز ومتلازمة هيوز.

 

فاز بجائزة حمدان العالمية للبحوث الطبية المتميزة، عن موضوع جراحة العظام، البروفيسور فرانكلين سيم وفريقه د. بيتر روز  ,د. مايكل يزمسكي، من مايو كلينيك ، مينيسوتا ، الولايات المتحدة الأمريكية

 يعتبرالبروفيسور فرانكلين سيم أحد العلماء البارزين ومن الرواد في مجال علم أورام الجهاز العضلي الهيكلي ، وأكتسب العديد من الخبرات لاسيما في مجال العظام من خلال عمله لما يزيد عن 54 عاماً منها 48 عاماً في مايو كلينك، وقد حظي بشهرة عالمية في مجال علاج الاورام الخبيثة في العظام والأنسجة المرنة، ونشرعدداً من المنشورات المميزة في هذا المجال.

من أبرز اهتمامات الدكتور سيم، استعادة الوظائف بعد العمليات الهادفة لإنقاذ الأطراف، وقد أدى عمله إلى تطور هائل في الممارسات الحالية لعلاج أورام العظام على مستوى العالم، كما أدى عمله المبتكر في مجال الجراحات المعقدة للعجز والحوض، إلى زيادة مؤشرات نجاح عمليات إعادة بناء وإنقاذ الأطراف. وقد تم اختيار الدكتور سيم وفريقه لهذه الجائزة تقديرا للأبحاث حول علاج أورام العجز، والتي قدمت نماذج لعلاجات جديدة للأورام المعقدة. ويتكون فريقه من :الدكتور مايكل يزمسكي والدكتور بيتر روز.

 

وبالنسبة لجائزة حمدان العالمية للبحوث المتميزة عن موضوع ميكانيكا تقويم العظام فقد فاز بها البروفيسور فيجاي غويل من الولايات المتحدة الأمريكية

عالم متميز يتقلد حالياً منصب أستاذ الهندسة الحيوية لجراحات العظام كما انه استاذ كرسي لصندوق وقفي في معهد ماكماستر جاردنر، ومديرمشارك في المركز الهندسي لأبحاث طب العظام (إي كور) في جامعة توليدو، أوهايو، بالولايات المتحدة الأمريكية.

قدم الدكتور جويل مساهمات مميزة عن طريق تطوير نماذج ثلاثية الابعاد للعمود الفقري باستخدام تقنية تحليل العناصر المنتهية وكذلك تحديد الاستخدام الملائم لتكنولوجيا المسح التصويري المجسم المستخدم في المسح الجوي وذلك لتحديد سلوك توزيع الأحمال على مكونات العمود الفقري السليمة والمصابة والمستقرة.

وقد زادت القدرة على التصوير ثلاثي الأبعاد بسرعة ودقة للعمود الفقري تحت ضغوط حمل الأثقال من القدرة علي استغلال النماذج بشكل كبير كأداة لتحليل الميكانيكا الحيوية للعمود الفقري. وقد استخدم الدكتور جويل هذه النتائج جميعها للحصول على خرائط ثلاثية الأبعاد عالية الدقة للعمود الفقري مما زاد من القدرة علي استغلال النماذج بشكل كبير كأداة لتحليل الميكانيكا الحيوية للعمود الفقري

و في تطور لاحق لعمله في تطوير النموذج قام بتضمين حسابات قوى العضلات في هذه النماذج مما كان له من اثر كبير على توقع النتائج بشكل هائل على الرغم من المعارضة الكبيرة التي واجههالاستخدام هذه النماذج كأدوات تحليلية تنبؤية.

اما عن جائزة حمدان العالمية للمتطوعين في الخدمات الطبية والانسانية، فقد كانت من نصيب:  اللجنة الدولية للصليب الأحمر، سويسرا،

الجنة الدولية للصليب الأحمر: يستند عمل اللجنة الدولية على اتفاقيات جنيف لعام1949 وعلى بروتوكولاتها الإضافيةو نظامها الأساسي وكذلك على الحركة الدولية للصليب والهلال الأحمر كما على القرارت الصادرة عن المؤتمرات الدولية لكل من الصليب الأحمر و الأحمر.

اللجنة الدولية هي منظمة إنسانية مستقلة تعمل على مساعد ة المتضررين من النزاعات المسلحة و من حالات العنف في جميع أنحاء العالم وذلك لأكثر من 150 عاما, كما يعمل موظفو هافي 80 دولة حول العالم.

وتعمل اللجنة الدولية على حماية أرواح وصحة وكرامة المنكوبين وعلى تلبية احتياجات الإسعافات الأولية عن طريق علاج ورعاية الجرحى والمرضى في النزاعات المسلحة والعنف والكوارث الطبيعية الكبرى كما توفر برامجها الإسعافات الأولية والرعاية الصحية في المستشفيات والنقل الطارئ إلى المرافق الطبية في حالات الطوارئ, وكذلك العناية الصحية الأولية، وإعادة التأهيل البدني، والرعاية الصحية في حالات الاحتجاز الاعتقال وكذلك الصحة النفسية والدعم النفسي.

جوائز العالم العربي:

فاز ب جائزة حمدان لافضل كلية/ معهد/ مركز طبي في العالم العربي مركز الحسين للسرطان – الأردن :

تأسس المركزفي عام 1997 في عمان -الأردن بموجب مرسوم ملكي اصدره الملك الراحل حسين باسم “مركز الأمل” . وقد تم تغيير اسمه إلى “مركز الحسين للسرطان”  تكريما للملك الراحل الذي توفي من مضاعفات مرض السرطان.

 المركز هو مؤسسة مستقلة غير حكومية لا تهدف للربح ,  تعمل على مكافحة السرطان في الأردن ومنطقة الشرق الأوسط و تقديم الرعاية الأكثر تطوراً في وقت كان فيه مفهوم الرعاية الشاملة للسرطان غائباً تماماً عن المنطقة

كما انه أكبر منظمة في الأردن مكرسة بالكامل لمكافحة السرطان حيث يوفر للمرضى البالغين والأطفال الرعاية الشاملة من جميع أنواع السرطان.

ان مؤسسة الحسين للسرطان  هي المظلة القانونية المسؤولة عن مركز الحسين للسرطان, ويرأسها مجلس أمناء يتألف من مجموعة من المتطوعين البارزين برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة غيدا طلال , كما يديره الدكتور عاصم منصور في منصب الرئيس التنفيذي / المدير العام.

وفاز بجائزة حمدان لتكريم الشخصيات الطبية المتميزة في الوطن العربي البروفيسور أحمد محمد الحسن – السودان،و البروفيسور قتيبة حامد الهيلي الشارقة، الإمارات العربية المتحدة و والدكتور فيصل عبد الرحيم شاهين السعودية

بالنسبة للبروفيسور أحمد محمد الحسن هو أستاذ متفرغ في علم الأمراض ، معهد الأمراض المتوطنة ، جامعة الخرطوم . كان وزيرا للتعليم العالي في السودان. حصل على دبلومة في الطب من مدرسة كتشنر للطب عام 1955 بامتياز مما مكنه من الفوز بجائزة كيتشنر التذكارية، وفي 1958 التحق بكلية الطب جامعة الخرطوم كمساعد بحوث في قسم علم الأمراض وحصل على دبلومة علم الأمراض من جامعة لندن والدكتوراه من جامعة ادنبره. في عام 1966 أصبح أول أستاذ سوداني في علم الأمراض بجامعة الخرطوم وانتخب عميدا لكلية الطب في عام 1969 و نائبا لرئيس جامعة الخرطوم في عام1971

 أنشأ الحسن عدة هيئات أكاديمية مستقلة في السودان والمملكة العربية السعودية وهو من اسس وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في السودان و معهد بحوث الطب الاستوائي، معهد الامراض المتوطنة، معهد تقنية المعامل الطبية (لاحقا كلية تقنية المختبرات الطبية),  سجل مرض السرطان الاحصائي في السودان, جمعية البلهارسيا , الجمعية السودانية للطب الاستوائي والأكاديمية الوطنية للعلوم. وكان رئيس مجلس البحوث الطبية في السودان بالاضافة الى تأسيسه لمتحف علم الأمراض.

أما البروفيسور قتيبة حامد هو عالم طبي متميز يشغل حاليا منصب نائب مدير الجامعة لشؤون الكليات الطبية والعلوم الصحية وعميد كلية الطب في جامعة الشارقة، الإمارات العربية المتحدة. حصل على شهادة الطب من جامعة الموصل في العراق, والدكتوراه من جامعة لندن بالمملكة المتحدة. هو أيضًا أستاذ الطب في جامعة ميجيل، ومدير معامل ميكنز- كريستي مند العام 1993 بالإضافة إلى ذلك فهو مدير مشارك في معهد البحوث التابع للمركز الصحي لجامعة ميجيل. وهو حاصل على كرسي جيمس ميجيل المرموق وكرسي شتراوس السريري في طب الجهاز التنفسي، وتم انتخابه مؤخراً ليكون زميلاً للجمعية الملكية.

 نشر البروفيسور 450 مقالة علمية في مجلات عالمية بارزة. وهو أيضًا محرر كتابين في الخلية التنفسية والبيولوجيا الجزيئية وفسيولوجيا الجهاز التنفسي.

والدكتور فيصل عبد الرحيم شاهين السعودية

يعد واحد من أبرز العلماء في مجال زراعة الإعضاء وأهم من ساهم في وضع الأسس العلمية والبحثية لجميع عمليات حفظ واسترجاع الأعضاء من الجوانب الطبية والأخلاقية، وفي وضع السياسات الإقليمية والدولية بشأن زرع الأعضاء.

حصل على شهادة الدكتوراه F.V.M.A. في أمراض الكلى من أكاديمية فيينا للدراسات العليا والبحوث الطبية بالنمسا عام 1987، وقام بإنشاء مركز الكلى في جدة عام 1990 والذي يعتبر أكبر مركز غسيل للكلى في العالم العربي بالإضافة إلى مساهمته في إنشاء مركز الأمير سلمان لأمراض الكلى بالرياض عام 2001، وله اسهامات بارزة في البرامج التدريبية على المستوى الإقليمي والعالمي بما في ذلك عمليات زرع الأعضاء بالولايات المتحدة الأمريكية.

شغل د.فيصل شاهين العديد من المناصب في حياته المهنية، فهو أول رئيس عربي منتخب للجمعية العالمية للتبرع بالأعضاء (GOOD). كما كان الرئيس السابق لجمعية الشرق الأوسط لزراعة الأعضاء 2004 -2006. وشغل منصب المدير العام للمركز السعودي لزراعة الأعضاء والذي يعتبر مركزا نموذجيا لعمليات زراعة الكلى والقلب والكبد والقرنية في العالم الإسلامي، كما شغل منصب المدير التنفيذي للمجلة السعودية لأمراض وزراعة الكلى منذ العام 1994، ومحرر مشارك للمجلة العلمية لجمعية الشرق الأوسط لزراعة الأعضاء منذ عام 2002.

جوائز الإمارات العربية المتحدة:

فاز بجائزة حمدان لأفضل قسم طبي في القطاع الحكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة قسم أمراض الروماتيزم، مستشفى دبي

تم تأسيس وحدة أمراض الروماتيزم في هيئة الصحة بدبي عام 1987 كأول وحدة لأمراض الروماتيزم في دولة الإمارات العربية المتحدة. عملت الوحدة بداية على رعاية المصابين بأمراض الروماتيزم وكذلك على الاهتمام بمجموعة أكبر من المرضى الذين يعانون من الاضطرابات غير الروماتيزمية. في عام 2012 تركزت خدمات الرعاية في الوحدة على خدمات العيادات الخارجية عوضا عن الخدمات لمرضى الأقسام الداخلية مما ساعد على مضاعفة عدد المرضى من 5709 في عام 2011 إلى 6948 في عام 2013 و 7992 في عام 2016.

 

تعتبر الوحدة مركز الإحالة الرئيسي في دبي والإمارات الشمالية ويعمل فيها 2 من الاستشاريين, 7 من المتخصصين و2 من الممرضات المتخصصات في أمراض الروماتيزم، وأحد المتخصصين هو مدرب معتمد للأمرض العضلية الهيكلية من الرابطة الأوروبية لمكافحة الروماتيزم.

كما شهد المؤتمر الصحفي الإعلان عن فوز 4 إماراتيين بجائزة حمدان للشخصيات الطبية المتميزة في المجال الطبي بدولة الإمارات، وهم :الدكتور عبدالوهاب يوسف المهيدب

حصل د. عبد الوهاب على درجة الدكتوراه من جامعة ليدز – بريطانيا في علوم الجراثيم عام 1974. بدأ حياته العملية عام 1975 وقد كان واحدا من ضمن الذين كان لهم شرف العمل على تأسيس وزارة الصحة ووقاية المجتمع حيث أشرف خلال فترة عمله على تطوير الخدمات الوقائية تطويرا شاملا. كما كان د. عبد الوهاب عضواً بارزاً في العديد من اللجان الوطنية واللجان على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي مثل لجنة مكافحة الملاريا ولجنة الشراء الموحد للأدوية بدول مجلس التعاون.

وجدير بالذكر أن للدكتور عبد الوهاب دور جوهري في تأسيس برامج حماية البيئة في الدولة خاصة والخليج عامة، كما أرسى قواعد العمل البيئي المشترك على مستوى المنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية. وقد أسس فريق فني لمراقبة الملوثات النفطية في سواحل الامارات، وأول مختبر للأبحاث البيئية بالدولة، كما جهز أول سفينه للأبحاث البيئية.

و الدكتور عبد الرزاق علي المدني

يعتبر الدكتور عبد الرزاق علي المدني أول طبيب مواطن يتخصص في مجال الغدد الصماء وداء السكري، وله العديد من الانجازات والاسهامات البارزة في هذا المجال داخل دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي.

التحق بهيئة الصحة بدبي وعمل طبيبا ممارسا بمستشفى راشد. ثم حصل على شهادة «فاخ أرتس» الألمانية في الطب الباطني والغدد الصماء، كما حصل على « الزمالة الفخرية من الكليّة الملكية البريطانية للأطباء» في مدينتي أدنبره وغلاسكو.

عمل الدكتور المدني على تعزيز مكانة جمعية الإمارات للسكري في الفدرالية الدولية للسكري ممامكن الإمارات العربية المتحدة من استضافة المؤتمر العالمي للفدرالية الدولية للسكري في كل من دبي عام 2011 وأبو ظبي عام 2017 لأول مرة في الشرق الأوسط.

وللدكتور المدني العديد من الدراسات والمنشورات والمحاضرات في مجال السكري والغدد الصماء ويشغل حالياً منصب رئيس التحرير لمجلة «التعايش الإيجابي مع مرض السكري»، وهي مبادرة اجتماعية من جمعية الإمارات للسكري

والدكتور عارف عبدالله النورياني

رئيس مركز القلب واستشاري أمراض القلب التداخلية

الدكتور عارف عبد الله النورياني هو عالم بارز في مجال أمراض القلب، ليس فقط علي مستوي دولة الإمارات العربية المتحدة بل في دول مجلس التعاوي الخليجي ايضاً، وهو يشغل حالياً منصب رئيس مركز القلب وأستشاري أمراض القلب التداخلية.

حصل الدكتور عارف على شهادة البكالوريوس في الطب البشري والجراحة من جامعة اولم بألمانيا عام 1993م، ثم إلتحق بالبرنامج التخصصي للأمراض الباطنية وأمراض القلب في عام 1997م وتخرج عام 2003م من مركز القلب في مستشفى ميونخ الجامعي، ثم التحق بالعمل في وزارة الصحة ووقاية المجتمع في مستشفى القاسمي بالشارقة عام 2004م.

للدكتور عارف العديد من الانجازات في هذا المجال فقد قام باستخدام التقنيات الحديثة في العمليات التي اجريت بالمركز كاستخدام الروبوت في عمليات القلب لأول مرة خارج الولايات المتحدة الامريكية.

والسيد حسين محمد حسين قائد

ولد السيد حسين قائد في إمارة دبي، وهو أول ممرض إماراتي في تاريخ الإمارات وبدبي تحديداً، حيث قدم الكثير لخدمة أبناء وطنه.

بدأ حياته العملية عام 1952 عندما كان في الـ 16 من عمره عندما إلتحق بمستشفى آل مكتوم في دبي بعد أقل من عام على افتتاحه حيث تلقى التدريب المهني على يد أطباء متخصصين0 وفي عام 1971 انتقل للعمل بمستشفى راشد كمترجم بين الأطباء والمرضى ومساعداً لكادر التمريض وتركز عمله في رعاية شئون المرضى ومتابعتهم مع الأطباء ومواعيدهم وساهم في تدريب الكثير من أبناء وطنه في أساليب التعامل مع المرضى. و في عام 1985, انتقل للعمل إلى مستشفى دبي عند افتتاحه وأسس قسم العلاقات العامة بكافة خدماته وانشطته، حيث كان مركزا تدريبيا لكافة موظفي الرعاية الصحية في أساليب رعاية المرضى والمتعاملين في إمارة دبي.

كان السيد حسين قائد مثالاً يحتذى به فقد سخر كل مجهوده في خدمة المجتمع والمرضى وخدمة الوطن أولاً واخيراً كممرض وإداري في قسم العلاقات العامة إلى أن تقاعد في سنة 2010.

وفاز بجائزة حمدان لأفضل بحث تم نشره في مجلة حمدان الطبية : بروفيسور سهام الدين كلداري وفريقه (سراج باليتشان كندى، أنيس رحمن، فيصل ثايالاثيل)

عن بحث بعنوان : تأثير نظير السفينجوزين FTY720 على عملية الالتهام الذاتي لخلايا الورم الدبقي الخبيث والناتجة عن ثلاثي اكسيد الزرنيخ

من المعروف أن الأورام الدبقية الخبيثة مقاومة للعلاجات التي تحفز الاستماتة. في الآونة الأخيرة ، تشير عدة أدلة إلى أن خلايا الورم الأرومي الدبقي قد تكون أقل مقاومة للعلاجات التي تحفز على الالتهام الذاتي. تبحث هذه الدراسة في التأثير المضاد للورم لـ FTY720 وهونظير جديد للسفينجوزين كما توضح هذه الدراسة عن الآلية الجزيئية لتأثيراته السامة على خلايا الورم الخبيث. توفر النتائج قاعدة محتملة للتطبيق العلاجي الاندماجي لـ FTY720-ATO في علاج الأورام الدبقية الخبيثة.

ومن المقرر تكريم الفائزين خلال الحفل الذي تنظمة الجائزة يوم 12 ديسمبر 2018 بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض بحضور راعي الجائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة.

كما سيقام بالتزامن مع الحفل مؤتمر دبي العالمي العاشر للعلوم الطبية الذي يتخذ من أمراض الجهاز العضلي الهيكلي موضوعاً رئيساً له، بمشاركة الفائزين بجائزة حمدان العالمية الكبري وجوائز حمدان للبحوث الطبية المتميزة كمتحدثين رئيسيين بالمؤتمر.

اترك تعليقاً

إغلاق