أخبارأخبار عالميةثقافةرياضة و صحة

جائزة حمدان الطبية تعلن عن فتح باب استقبالها لطلبات دعم البحوث

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

أعلنت جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية عن فتح باب إستقبال مشروعات البحوث العلمية الطبية من داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي سيتم من خلالها إختيار البحوث التي ستدعمها الجائزة ضمن فعاليات دورتها الحادية عشر 2019/2020.
صرح بذلك سعادة عبد الله بن سوقات المدير التنفيذي للجائزة، الذي وجه خالص الشكر والأمتننان لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم راعي الجائزة علي دعم سموه المستمر لكافة أنشطة الجائزة والتي تسعي دائماً لتطوير القطاع الصحي داخل الدولة وخارجها.
كما اشار الي أن كافة طلبات الدعم والمستندات والأوراق المطلوبة تقدم إلكترونيًا من خلال البوابة الالكترونية، تسهيلًا على المتعاملين إستيفائهم للأوراق المطلوبة إلى جانب اتخاذ كافة إجراءات التقييم اللازمة لهذه البحوث، كما ستقوم الجائزة بإطلاق حملة إعلانية عن فتح باب إستقبال طلبات دعم البحوث في معظم المؤسسات الأكاديمية والمراكز البحثية والعلاجية على مستوى كافة إمارات الدولة، من أجل تقدم أكبر عدد ممكن من الباحثين بطلبات الدعم.
وذكرسعادته ” أن الجائزة قد اعتمدت مؤخراً مليوني درهماً إماراتياً لتمويل 12 بحثاً جديداً في جامعة الإمارات، جامعة نيويورك أبوظبي، جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، جامعة الخليج الطبية، جامعة الشارقة”
وأضاف” أن الجائزة تتبع منهجاً علمياً دقيقاً لتقييم الأبحاث المقدمة، حيث تبدأ عملية التقييم الأولي من خلال لجنة البحوث التابعة للجنة العلمية ثم تليها مراحل أخرى من التقييم للمحتوى العلمي من خلال محكمين عالميين كل حسب تخصصه، آخذين في الاعتبار أهمية البحث المقدم لمجتمع الإمارات ومستقبل البحث العلمي في الدولة، بالإضافة لإمكانية استخدام مخرجاته في التطبيق ثم أخيراً لكي يجد طريقه إلى النشر في المجلات الطبية الكبرى على مستوى العالم، وقد قدمت الجائزة الدعم لما يقرب من 600 بحث، حيث تلقى 20% من هذه البحوث دعماً مادياً كاملاً، كما استفاد غيرها من البحوث من التقييم العلمي الذي أداره نخبة من المحكمين الدوليين ما ساعد على تطوير العملية بصورة غير مباشرة”
ومن جانبه صرح الدكتور سهام الدين كلداري رئيس لجنة منح البحوث الطبية ” تحرص اللجنة العلمية في الجائزة في اختيارها للبحوث المتقدمة للمنحة على الحاجة المحلية في القطاع الصحي وتراعي في حكمها عوامل متعددة أبرزها الأهمية والمنهجية للبحث موضع الدراسة والجدارة العلمية للباحثين. كما أضاف أنه ضمانا لجودة التحكيم فان الجائزة تستعين بمحكمين دوليين في المرحلة الثانية من التقييم حرصا على فرز المشاريع الأجدر”
وأضاف “ان البحث العلمي هو ركيزة من ركائز التنمية للمجتمعات وإن البحث العلمي في القطاع الصحي في السنوات العشرين الماضية شهد طفرات ضخمة في دولة الإمارات كانت جائزة الشيخ حمدان فيه سنان الرمح باعتبارها أقدم جهة تقدم منحاً للباحثين بالمجال الطبي والصحي”.
ويتم التقدم بطلبات دعم البحوث عبر الرابط : http://hmaward.org.ae/mrg ، وهذا حتى موعد 29 فبراير2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق