أخبارتنميةثقافة

جائزة روضة بنت مكتوم تطلق الورش التدريبية في مبادرة موهبتي لأصحاب الهمم

ديي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

أطلقت هيئة آل مكتوم الخيرية الورش التدريبية في جائزة الشيخة روضة بنت أحمد بن جمعة آل مكتوم لأصحاب الهمم بورشة تدريب صناعة الثريات الرقمية والتي اشترك فيها طلاب مركزي دبي لأصحاب الهمم ومركز الشمس المشرقة لأصحاب الهمم بالفجيرة وذلك بالتعاون مع مؤسسة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز بدبي .

 وأقيمت الدورة بمركز اللاب فاب التابع لمؤسسة حمدان التعليمية قدمها المدرب المهندس عبد الله ابراهيم القاضي حيث اشتمل برنامج الدورة التطويري لأصحاب الهمم على تصميم الثريات الرقمية  وهدفت الورشة إلى بناء مهارات العمل الجماعي، واكتساب مهارات التفكير الناقد وحل المشكلات لدى الطلاب أصحاب الهمم المشاركين وإكسابهم مهارات التصميم والعمل الجماعي عن طريق استخدام التكنولوجيا الرقمية التعليمية كأداة ليبني بها الطالب من أصحاب الهمم مهارات مختلفة في مجالات التصميم التي تنمي قدراته الهندسية لبناء مستقبل أفضل.
وقالت سميرة محمد رئيس قسم الاعلام بهيئة آل مكتوم الخيرية ورئيس مبادرة موهبتي  إن الهدف من الدورة هو تمكين أصحاب الهمم   ومساعدتهم للاندماج في المجتمع بصورة كاملة، وجعلهم على دراية وثقافة بالمجتمعات التي يعيشون فيها باعتبارهم جزءًا أصيلا من المجتمع يتمتع بالتمكين على قدم المساواة، لذلك تسعى مبادرة موهبتي  لخلق بيئة إيجابية لهم عبر تنفيذ أنشطة إبداعية تعمل على تنمية مهاراتهم بالقدرات الاستثنائية لأصحاب الهمم المشاركين في تلك الورش . مشيرة الى أن جائزة الشيخة روضة بنت أحمد آل مكتوم لأصحاب الهمم التي تقدم من خلال هذه المبادرة تعتبر من أهم الجوائز التقديرية المحلية والاقليمية التي تعمل على تحفيز الابداع لدىيهم.

وأقيمت في اليوم التالي من انطلاق الورش ورشة صناعة الأثاث قدمها المهندس أحمد جلال من مؤسسة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز حيث تميزت بالعمل الابداعي من المشاركين من أصحاب الهمم الذين أصاغوا من خلال الورشة مفاهيم مبتكرة في صناعة الأثاث بمهارات فردية متميزة . أعقبتها ورشة التصوير بالتعاون مع شركة نيكون اشترك فيها أصحاب الهمم من مراكز الشيخة ميثاء بنت راشد آل مكتوم بحتا ، مركز راشد لأصحاب الهمم ، مركز دبي لأصحاب الهمم ، مركز المشاعر الانسانية ، ومركز عجمان لأصحاب الهمم حيث ألقى مدير قسم التدريب بشركة نيكون محاضرة عن أهمية التصوير والتوثيق بالكاميرا وتقنيات التصوير وأجزاء الكاميرا ، ثم تم توزيع الكاميرات على أصحاب الهمم المشاركين للبدء في التدريب الذي وجد تجاوبا كبيرا وابداعا في أخذ اللقطات من الزوايا المختلفة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق