أخبارإقتصادتنمية

جاهزية متكاملة لبلدية دبي لاستقبال عيد الأضحى بحملات تفتيشية شاملة

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

أنهت بلدية دبي كافة استعداداتها لاستقبال عيد الأضحى المبارك حيث قامت مختلف الإدارات بالدائرة بإعداد خطة متكاملة في هذا الصدد وذلك في إطار حرصها على توفير كافة خدماتها لضمان اسعاد الجمهور الكريم خلال هذه المناسبة السعيدة، حيث شرعت بتنظيف الساحات العامة ومصليات العيد واعدادها لتوافد المصلين، وأعدت فعاليات ممتعة للحدائق العامة ووضعت برنامجا رقابيا مكثفا على الاغذية لضمان سلامتها للاستهلاك، كما كثفت جهودها لضبط الألعاب النارية المحظور بيعها في الإمارة.

وحرصاً على رفع درجة استعداداتها الخاصة لاستقبال عيد الأضحى المبارك، من خلال سلسلة من الإجراءات الخاصة بضمان السلامة والصحة العامة، كثفت البلدية دبي إجراءاتها التفتيشية على الصالونات النسائية والرجالية للتأكد من استيفائها لشروط الصحة والسلامة، بمناسبة قرب حلول العيد حيث أعدت برامج عمل وحملات مكثفة من أجل ضمان الصحة والسلامة والالتزام بمعايير واشتراطات الصحة والسلامة المعتمدة في الصالونات ومراكز التجميل ومراكز التسوق والمراكز الترفيهية مثل دور السينما العاملة بتقنية البعد الرابع بالإضافة إلى المطاعم والمقاهي لضمان الالتزام بالضوابط والشروط المتعلقة بمكافحة التبغ وتنظيم التدخين، نظرا للإقبال الشديد من الجمهور على زيارتها خلال أيام عطلة العيد.

وتم البدء بحملات مكثفة على الصالونات ومراكز التجميل الرجالية والنسائية منذ مطلع شهر أغسطس وستستمر إلى أخر يوم عمل قبل عيد الأضحى، حيث يتم التدقيق على أهم الاشتراطات في الصالونات الخاصة بالتأكد من إتباع الممارسات الصحية والصحيحة من قبل مقدمي الخدمة، وملائمة الأدوات المستعملة من حيث النظافة والتعقيم لضمان بيئة صحية، بالإضافة إلى تسجيل منتجات العناية الشخصية والتجميل في نظام منتجي، وتوفر البطاقات الصحية للعاملين والعاملات في الصالون، والنظافة العامة في الصالون.

كما يتم تشديد الرقابة على منتجات الحناء ومنها خلطات تحضر يدويا في تلك المراكز باستخدام مكونات تشمل الأصباغ الكيميائية مجهولة المصدر والمواد اللاصقة والماء وفي بعض الأحيان يتم إضافة مكونات أخرى تساعد على تبييض البشرة في بعض الاستخدامات وهذه المنتجات لم يتم تسجيلها في بلدية دبي وبالتالي يحظر استخدامها نظرا لخطورتها وتسببها بالعديد من الاثار السلبية على المستهلك مثل إصابات الجلد التحسسية.

وقد قامت مفتشات الدائرة بمسح الصالونات النسائية في إمارة دبي ولم نتمكن من العثور على منتجات حناء محظورة وقد بلغ عدد الصالونات حاليا في الإمارة حوالي 3855 صالون نسائي ورجالي، ومن أبرز المخالفات التي يتم رصدها خلال الزيارات التفتيشية عليها، هي: نظافة وتعقيم الأدوات، والبطاقات الصحية المهنية للعاملين والنظافة العامة، حيث يغطي الكادر الرقابي بلاغات المتعاملين الواردة عن طريق مركز الاتصال 800900 وكذلك تطبيق 24/4 حيث يتم اتخاذ الاجراءات التصحيحية اللازمة حيال تلك البلاغات بحد أقصاه 48 ساعة من تاريخ استلامها.

وفي إطار سعيه المستمر لدعم الفئات المحتاجة من خلال التواصل مع الجمعيات الخيرية والمؤسسات الرائدة في هذا المجال يقوم بنك الإمارات للطعام بالتنسيق والتعاون مع مقصب دبي التابع لبلدية دبي والتحضير لاستلام أضاحي عيد الأضحى المبارك من المواطنين والمقيمين الذين يرغبون بالتبرع بأضاحيهم للأسر المتعففة والفئات المحتاجة وذلك من خلال تخصيص أماكن استلام بالمقصب تستلم الأضاحي بعد الذبح ليتم تسليمها بالتنسيق مع المقصب للجمعيات الخيرية لتصل بدورها إلى الأسر المتعففة، وجزء منها سيتم توزيعه على سكنات العمال التي يتوفر لديهم مطبخ.

ويواصل بنك الإمارات للطعام نشاطه في توفير وتوزيع مجموعة كبيرة من الأغذية والعصائر والحليب والمبردات في أيام العشر من ذي الحجة على العمال بالإضافة إلى الجمعيات الخيرية، واستهدفت المبادرة أيضاً فئات العمال ذوي القضايا المتعثرة وذلك من خلال التنسيق مع المعنيين بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري – إدارة شؤون الزكاة والصدقات بشأن توفير أغذية متنوعة لهم خلال هذه الفترة والفترات القادمة، ولن يقتصر عمل بنك الإمارات للطعام العمل فقط في أيام العشر من ذي الحجة وانما سيواصل استقبال شحنات الأغذية والتبرع بها طيلة إجازة عيد الأضحى المبارك إلى جانب توفير العصائر الباردة لفئة السائقين بهيئة الطرق والمواصلات خلال أيام العيد.

هذا وستقوم الجمعيات الخيرية والمقصب بتزويد بنك الطعام بكميات وأوزان اللحوم والأضاحي المتبرع بها لعمل احصائية عامة، كما لا يقتصر عمل البنك إلى هذا الحد ولكن قام مؤخرا بعمل تعاون مع تطبيق المواشي والذي يقوم حاليا بالتعاون مع البنك من خلال تلقي طلبات التبرع للبنك عبر موقعهم وتقطيعها إلى حصص مناسبة وتغليفها وتوريدها إلى أفرع البنك ليتم توزيعها أو تسليمها للجمعيات الخيرية.

بالإضافة إلى ذلك فإن بنك الإمارات للطعام سيواصل استقبال الفائض من أغذية المؤسسات الغذائية والصالحة للاستهلاك عبر فرع القوز وتوزيعه على العمال والمتوقع أن يتم إطعام ما يقارب (5000) عامل خلال فترة عيد الأضحى المبارك.

ومن منطلق الحفاظ على الصحة العامة للمستهلكين والتأكد من سلامة الأغذية وخاصة الحلويات الشعبية والعربية والشوكولاتة ومنتجات المخابز مثل الكيك وأنواع البسكويت المختلفة حيث يزداد الإقبال عليها خلال فترة العيد، تم استكمال كافة الاستعدادات اللازمة بتكثيف الزيارات والتفتيش على مؤسسات تحضير وإنتاج وتصنيع هذه المنتجات من قبل فرق التفتيش المتخصصة للتأكد من ضمان سلامة الأغذية الأكثر تداولاً خلال الفترة ما قبل وأثناء حلول عيد الأضحى المبارك.

وتم توجيه فرق التفتيش المختلفة للتركيز في الفترة التي تسبق عيد الأضحى المبارك على المؤسسات الغذائية وخاصةً محلات الحلويات والمحامص والمخابز ومصانع الحلويات والشوكولاتة وأيضاً المطابخ الشعبية والتأكد من تطبيق أفضل الممارسات أثناء عمليات التحضير والاعداد والتخزين والعرض والنقل والتي تمنع تلوث هذه المنتجات وخاصةً عمليات التلوث التبادلي مع العاملين والمعدات، والتزام العاملين بالمؤسسات الغذائية بأعلى معايير النظافة الشخصية.

والتركيز على جميع الممارسات من أهمها عمليات التحضير والتصنيع والحفظ الحراري وأيضا حماية الأغذية من الملوثات الخارجية بالإضافة إلى التأكد من استيفاء المؤسسات الغذائية للاشتراطات الخاصة بنقل وتخزين وتحضير وعرض المنتجات والمواد الغذائية وذلك من خلال الجولات التفتيشية المنظمة لهذا الغرض إلى جانب التركيز على التوعية والتثقيف الصحي للعاملين بالمؤسسات الغذائية المختلفة والتأكيد على تطبيق أفضل الممارسات الصحية والالتزام بالنظافة الشخصية وارتداء القفازات وغطاء الرأس وتوجيه المشرفيين الصحيين بالمؤسسات الغذائية بضرورة القيام بمهام الاشراف على جميع العمليات التي تضمن سلامة الأغذية.

وإصدار تعميم إلى جميع الملاحم العاملة بالإمارة يفيد بمنع ذبح الاضاحي للجمهور بالملاحم حيث أن ذبح الأضاحي يجب أن يكون فقط بمقاصب بلدية دبي وعلى جميع الملاحم ضرورة الالتزام بما جاء في التعميم الصادر بهذا الخصوص حيث ستبدأ فرق التفتيش حملة شاملة بعد الانتهاء من أداء صلاة العيد مباشرة على جميع الملاحم بإمارة دبي للتأكد من الالتزام بعدم إجراء عمليات ذبح الأضاحي في الملاحم.

سيتم تخصيص مفتش مناوب للمراكز الكبيرة مثل دبي مول ومردف ستي سنتر ومول الإمارات لكثرة الزوار بهذه الفترة وسيكونون متواجدين طيلة أيام عيد الأضحى المبارك وحتى ساعات الصباح الأولى للوقوف على الوضع الصحي في تلك المراكز التي يتوافد عليها الناس بكثرة خلال هذه الأيام، وسيكون هناك حملة على الأسواق قبل العيد بيومين للتأكد من سلامة جميع المنتجات التي تباع خلال العيد للجمهور.

أما فيما يخص مقاصب دبي فقامت الدائرة بعمل خطة شاملة لخدمة المتعاملين في هذه الفترة، حيث قامت بصيانة مكثفة على كافة الأجهزة والمعدات عن طريق فريق صيانة مؤهل، وذلك لضمان سير العمل بصورة مستمرة وفعالة، كما تم عمل اجتماع مع الجمعيات الخيرية وذلك للوقوف على أعداد الأضاحي المتوقعة، حيث أن العدد المتوقع للأضاحي الخاصة بالجمعيات الخيرية بـ 12000 أضحية، وكما تم تأهيل عدد إضافي من العمال والقصابين وذلك لتشغيل المواقع المؤقتة خلال هذه الفترة وهي المقصب السريع بالقرب من مقصب القصيص ومقصب الخوانيج بالقرب من قسم العيادة والخدمات البيطرية في منطقة وادي العمردي ومقصب جبل علي والذي يختص بذبح الأضاحي الخاصة بتطبيق المواشي، وكما نود أن نوه للمضحين بزيارة المقصب في فترة الظهيرة وحتى الساعة الرابعة وذلك لتجنب الازدحام.

أما عن ساعات عمل المقاصب خلال أيام عيد الأضحى المبارك فستكون كالتالي،

 

رابع أيام العيد أول ، ثاني ، ثالث أيام العيد وقفة عرفة المقاصب
07:30 إلى 19:00  

 

07:30 إلى 16:00

07:30 إلى 18:00 القصيص
 

07:30 إلى 16:00

07:30 إلى 16:00 القوز
07:30 إلى 16:00 الليسيلي
07:30 إلى 18:00 حتا
الخوانيج (المؤقت)

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق