أخبارأخبار عالميةثقافة

جدول فعاليات دبي يوفر سلسلة المحتوى الرقمي للخبراء المشاركين في مهرجان طيران الإمارات للآداب 2020

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

 

يوفر جدول فعاليات دبي لعشاق الأدب فرصة مشاهدة جلسات النقاش الافتراضية التي جرى تنظيمها في دورة مهرجان طيران الإمارات للآداب 2020 وتمت إضافتها إلى سلسلة المحتوى الرقمي المتاحة للجميع حول العالم للإطلاع على الأفكار والآراء التي طرحها نخبة من أشهر الأدباء والمثقفين من المشاركين في الدورة الـ 12 للمهرجان الذي تنظمه مؤسسة الإمارات للآداب .

وحظيت هذه السلسلة – التي تضم مقاطع فيديو تم اختيارها وعرضها بالتعاون مع منصة جدول فعاليات دبي – بزخم كبير على شبكة الإنترنت منذ إطلاقها في بداية شهر إبريل الماضي عندما تم تسجيل جلسة نقاش مع أشهر اثنين من المستكشفين في العالم وهما المستكشف السير رانولف فينيس ومتسلق الجبال السير كريس بونينغتون لمناقشة مغامراتهما وتجاربهما الاستثنائية، فيما سيتم تحميل حوالي 11 جلسة على قناة “يوتيوب” لخبراء شاركوا في الدورة الأخيرة للمهرجان الذي أقيم في الفترة من 4 إلى 9 فبراير الماضي .

وقال أحمد الخاجة المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي : ضمن إطار التزام مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة بالتشجيع على القراءة والتعلم وتبادل الأفكار والآراء الأدبية لإثراء الساحة الفنية والثقافية في المدينة يسرنا أن نكون من المساهمين في إتاحة المجال أمام عشاق الأدب للتعرف على بعض الأنشطة والفعاليات الأكثر شعبية لمؤسسة الإمارات للآداب عبر منصة جدول فعاليات دبي.

وأكد أنّ إطلاق سلسلة المحتوى الرقمي لمهرجان طيران الإمارات للآداب 2020 يعتبر مرحلة جديدة ومتميّزة في هذه الشراكة التي تهدف إلى تعزيز مكانة هذا الحدث المهم في التقويم الأدبي العالمي معربا عن اعتقاده بأن التحول إلى العالم الرقمي خلال هذه الفترة جاء في الوقت المناسب حيث يتماشى مع استراتيجية دبي الاجتماعية للاستفادة من وسائل الاتصال الحديثة والتقنيات المتطورة لتعزيز سمعة دبي العالمية كمدينة التميّز والتنوّع الفكري والتفاهم الثقافي.

وقالت أحلام بلوكي مديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب : يعد المهرجان هذا العام الأكبر والأفضل على الإطلاق لاسيما مع حضور عشرات الآلاف الذين اكتشفوا معنا عالم المستقبل من خلال الأسئلة الجوهرية عن الحياة التي ناقشها نخبة من أشهر المؤلفين والأدباء على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

وأعربت عن سعادتها بمشاركة بعض مناقشات وجلسات مهرجان طيران الإمارات للآداب المثمرة عبر هذه المنصة لاسيما في هذا الوقت الذي نشهد فيه حالة من التباعد الاجتماعي في ظل الأوضاع الراهنة .

وقالت إيزابيل أبو الهول الرئيسة التنفيذية لمؤسسة الإمارات للآداب : ليس هناك حاجة أكثر إلحاحاً خلال هذه الأوقات من الأدب والثقافة، فعلى مدار عام كامل كنا نسعى جاهدين لتشجيع الناس على القراءة وفتح الكتب وزيادة مطالعتهم وغرس حب الحكايات والقصص في نفوسهم.. لم يتمكن الجميع من حضور المهرجان أو المشاركة في فعالياته السنوية ولهذا وبسبب الأوضاع الراهنة فإن هناك فرصة ثمينة للجميع من الإمارات وحول العالم لمشاهدة بعض الجلسات الأكثر شعبية من المهرجان.

وستقوم مؤسسة الإمارات للآداب بنشر توصيات الكتب وقائمة المصادر للترفيه والتعليم وتطوير الذات بما في ذلك قائمة بالعناوين التي ينصح بقراءتها وكذلك المصادر الأخرى المناسبة لمختلف الفئات العمرية للأطفال على المنصات الرقمية للمؤسسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق