أخبارتنميةثقافة

جمعية الامارات لحقوق الانسان تقيم دورة تدريبية لاعضاءها المشاركين في الرقابة على انتخابات المجلس الوطني الاتحادي

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

انطلاقاً من حرص جمعية الإمارات لحقوق الإنسان في إنجاح العملية الانتخابية التي تعد مسؤولية مشتركة لجميع المؤسسات المجتمعية، تتعاون جميعها في بذل كل الجهود والإمكانيات لدعم وتعزيز الأداة البرلمانية في دولة الامارات، ونظراً لأهمية الدور الذي تمثله العديد من الجهات في سير عملية الانتخابات ومراقبتها تماشياً مع المعايير الدولية للانتخابات وتطبيقاً لمواد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وحزمة التشريعات الدولية المعنية بحقوق الانسان، التي تؤكد على اهمية مشاركة المجتمع المدني في الرقابة على الانتخابات تحقيقاً لمبدأ سلامة ونزاهة الإنتخابات التي تقام على قدم المساواة بين الجميع، فقد ارتأت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان أن تساهم في الرقابة على الانتخابات وتفعيل آليات ودور المجتمع المدني في تحقيق الرقابة والنزاهة التي تتطلبها عملية الانتخابات، بالاضافة الى مساهمتها في التوعية بكافة مراحل العملية الإنتخابية واجراءاتها التنظيمية.
 
وفي هذا الاطار نظمت جمعيةالامارات لحقوق الانسان دورة تدريبية لاعضاءها المشاركين في عملية الرقابة على الانتخابات، وذلك في مقر الجمعية يوم السبت 28 سبتمبر 2019 وبمشاركة واسعة من اعضاء الجمعية المسجلين في عملية الرقابة على الانتخابات وبقية اعضاء الجمعية الذين حرصوا على الحضور والاستفادة من الدورة في التعريف على دور المجتمع المدني في الرقابة على الانتخابات، والمهام والمسئوليات التي يقوم بها المراقب في سبيل وفاءه بالدور اللازم لتحقيق الهدف من الرقابة على الانتخابات.
 
وصرحت نائب رئيس جمعية الامارات لحقوق الانسان الاستاذة وداد بوحميد بانه الجمعية اقامت اليوم هذه الدورة التي استهدفت اعضاء الجمعية بشكل عام والاعضاء المشاركين في الرقابة على الانتخابات بشكل خاص، بهدف تعريفهم بالمهام والمسئوليات المتعلقة بعملية المشاركة في الرقابة على انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، وقد قدم الندوة الاستاذ المحامي احمد ابراهيم حيث تطرق فيها الى دور ومسئولية المجتمع المدني في الرقابة على الانتخابات، واهمية عملية الرقابة في تحقيق النزاهة والشفافية للانتخابات في جميع مراحلها، كما قام بالتعريف بدور ومهام ومسئوليات المراقبين من مؤسسات المجتمع المدني المتعلقة بجميع مراحل الانتخابات، مؤكداً على اهمية ان يقوموا باداء دورهم وتحمل مسئولياتهم بشكل سليم و الحرص على ان تتصف مشاركتهم في عملية الرقابة على الانتخبابات بالامانة والنزاهة والاستقلالية.
 
كما اشارت نائبة رئيس جمعية الامارات لحقوق الانسان، بان الجمعية والاعضاء حريصين على المشاركة في هذا العمل الوطني، والمساهمة في إنجاح العملية الإنتخابية على اكمل وجه وبمشاركة شعبية ووطنية تعبر عن ايمان الشعب الاماراتي بهذه التجربة الرائدة في العمل الوطني والتشريعي بالدولة، وهو ما يحقق للامارات وشعبها تطلعاتهم في تطور الامارات ونهضتها وحرصهم على انجاح الانتخابات بما يحقق الاستمرار والتطور في عمل المجلس الوطني الاتحادي وتحقيق دور فعال في النظام التشريعي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتقديم الرؤى والاستشارات التي تحقق للدولة المزيد من النمو والتطور والتمايز الاقليمي والعالمي الذي تسعى الامارات قيادة وشعباً الى تحقيقه.
 
ومن جانبهم عبر المشاركين في الدورة عن حرصهم وسعادتهم في المشاركة في هذه الدورة التي ستمكنهم من انجاز مهامهم ومسئولياتهم بكفاءة ومهنية عالية، كما عبروا عن سعادتهم في المشاركة في هذا العمل الوطني المتمثل في الرقابة على الانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، متمنين نجاح العملية الانتخابية واستكمال مسيرة النجاح والتمييز بالدولة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق