أخبارأخبار عالميةتنميةثقافة

جنيف لحقوق الانسان يشارك معرض الشارقة الدولي للكتاب للعام الثاني

حنيف القاسم :معرض الشارقة للكتاب أصبحت منصة ثقافية عالمية

الشارقة الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد 

اكد معالي الدكتور حنيف حسن القاسم رئيس مركز جنيف لحقوق الانسان والحوار العالمي ان معرض الشارقة الدولي للكتاب أصبح رمزا حضاريا وعلامة فارقة في صناعة الكتاب بمهومه الشامل ،  محليا وعالميا،  معربا عن تقديره للجهود المستمرة التي يبذلها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلي حاكم الشارقة في سبيل دعم ورعاية هذا الحدث الثقافي الاكبر دوليا ،

حتي اصبح واحدا من بين اشهرالمعارض العالمية.  جاء ذلك بمناسبة مشاركة مركز جنيف لحقوق الانسان في معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي تقام فعالياته – النسخة 37 – حاليا في اكسبو الشارقة وذلك بعد نجاح مشاركته العام الماضي واوضح القاسم ان اثار المعرض الثقافية والمعرفية انعكست ايجابيا علي الاداء الاقتصادي والاجتماعي للمجتمع الاماراتي والمقيمين علي ارضه،  وتمثلت في تطور الوعي وتحديث المفاهيم وتنامي مواهب الابداع ، والابتكار الي جانب تشجيع ورعاية الهيئات والمؤسسات العامة والخاصة لتعزيز المبادرات والافكار المتعلقة بهذا الشان.  مشيرا الي حاجة المجتمعات العربية الي احداث التوازن الفكري بين الفئات المجتمعية والاجيال في مراحلها المختلفة وذلك لمواجهة تحديات التطرف والارهاب ،  وامكانية تقديم المعالجات المتنوعة ، وإحداث حركة التنوير الفكري .  وقال ان جناح المركز في المعرض يقدم عروضا تعريفية عن مهامه وبرامجه التدريبية الهادفة الي تعزيز الوعي القانوني لحقوق الانسان ، مشيرا الي ان المركز يقدم ايضا الابحاث والدراسات المتنوعة ، وكذلك المطبوعات التي اصدرها مؤخرا وتشمل المحاضرات المتعلقة بانشطة المركز وندواته وحلقاته االنقاشية ،  والتي يلتزم المركز بطباعتها لتوزيعها علي الدارسين والمهتمين . ومن بين تلك المطبوعات الكتاب الجديد حول الاسلام والمسيحية – حيث يقدم الكتاب المعلومات التي قدمها المتحدثون في الندوة التي نظمها المركز مؤخرا.  واشار رئيس المركز الي البرامج التي ينظمها المركز وفقا لمتطلبات الجهةاو الهيئة بهدف تنمية الوعي لابنائها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق