أخبارأخبار عالميةثقافة

حنيف القاسم :الامارات تعزز مسيرتها الحضارية في ترسيخ التسامح ونبذ الكراهية

التسامح اليوم العالمي

دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد

اكد معالي الدكتور حنيف حسن القاسم عضو معهد الامم المتحدة لبحوث التنمية الاجتماعية ان دولة الامارات تحرص علي دعم مسيرتها الحضارية من خلال طرحها للمبادرات التاريخية الرامية لتحقيق السلام، وترسيخ قيم التسامح والتعايش بين الشعوب وخاصة في منطقة الشرق الاوسط، والتي شهدت هذا العام اتفاق السلام التاريخي بين الامارات واسرائيل مع تأكيدها على ضمان حقوق الشعب الفلسطيني. 

جاء ذلك في تصريحه بمناسبة احتفاء العالم باليوم الدولي للتسامح، والذي اقرته الامم المتحدة في السادس عشر من نوفمبر من كل عام، مشيرا الى ان مبادىء احترام الثقافات ومعتقدات وتقاليد الاخرين شكلت نهجا ارسي قواعده الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان – طيب الله ثراه – ويتابع رعاية وتعزيز هذا النهج قادتنا  برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة – حفظه الله – وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله – وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلي للقوات المسلحة واخوانهم اصحاب السمو حكام الامارات.

واضاف القاسم ان هذا العام 20 20 شهد ايضا اقرار الدولة لحزمة من التشريعات المهمة الداعمة لتعزيز ثقافة التسامح والتعايش للمقيمين على ارض الامارات، وذلك في اطار سعي القيادة لتحقيق المساواة، وضمان الحقوق للمواطنين والمقيمين على حد سواء.  ودعا القاسم المجتمع الدولي الي ضرورة التزام الدول والحكومات بالعمل علي النهوض برفاهية الانسان وحريته وتقدمه في كل مكان الي جانب المساهمة الفاعلة في دعم التسامح والاحترام والحوار بين الثقافات والحضارات والشعوب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق