أخبارأخبار عالميةإقتصاد

دبي تستضيف القمة العالمية لسلامة الطيران بدورتها السادسة ديسمبر المقبل

لبحث تحديات السلامة التي تواجه قطاع النقل الجوي عالمياً

دبى  الامارات العربية المتحدة 

 من سلام محمد

أعلنت هيئة دبي للطيران المدني اليوم (17 سبتمبر 2018) عن استضافة فعاليات الدورة السادسة من “القمة العالمية لسلامة الطيران” يومي 11 و12 ديسمبر 2018 بفندق “روضة البستان” في دبي، وذلك لبحث تحديات السلامة التي تواجه قطاع النقل الجوي على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

ويشارك في القمة مجموعة من الخبراء والمسؤولين المحليين والدوليين، من بينهم ممثلين عن  الهيئات التنظيمية، وشركات الطيران، ومشغلي المطارات، وشركات تصنيع الطائرات،  ومؤسسات السلامة، ومزودي خدمات مراقبة الحركة الجوية وغيرهم، حيث تعتبر القمة منصة متميزة لاستعراض ودراسة تنفيذ أحدث تدابير سلامة الطيران والأطر التنظيمية المستقبلية المرتبطة بها.

وسيعمل المشاركون خلال جلسات عمل القمة المختلفة على دراسة سبل الاستجابة للتهديدات الجديدة في مجال السلامة مثل المواد المحمولة باليد، إلى جانب تسليط الضوء على الاستراتيجيات والأدوات الرئيسية الكفيلة بالحفاظ على مكانة النقل الجوي بوصفه أكثر أشكال النقل الجماعي أماناً في العالم.

وبالإضافة إلى ذلك، ستعمل القمة على تقييم مجموعة متنوعة من موضوعات السلامة الجوية، بما في ذلك تجنب حوادث المناولة الأرضية، والاتصالات، والقواعد الخاصة بالبضائع الخطرة، واستخدام بيانات الرحلات، والإدارة الفاعلة للتخفيف والحد من تداخل الرحلات، وإدارة أداء السلامة، فضلاً عن استعراض أفضل الممارسات والدروس المستفادة من هذه الموضوعات.

وبهذا الصدد، قال سعادة محمد عبدالله أهلي مدير عام هيئة دبي للطيران المدني: “شهدت معدلات وأرقام السلامة تحسّناً ملحوظاً في عام 2017، إلا أن طبيعة قطاع الطيران تتطلب منا ومن الجميع اليقظة الدائمة. ونؤكد انطلاقاً من مسؤوليتنا عن شؤون الطيران المدني في دبي على التزامنا بتطوير آليات جديدة للسلامة وتعزيز ثقافة السلامة في قطاع الطيران على مختلف الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية. وتأتي استضافة هيئة دبي للطيران المدني للقمة بهدف تسليط الضوء على مدى التزام دبي بضمان مستقبل آمن للنقل الجوي، حيث نتطلع إلى دعم المعارف والابتكارات الناتجة عن هذه القمة الهامة”.

وكان تقرير السلامة الصادر عن “الاتحاد الدولي للنقل الجوي” لعام 2017 قد أكد على المكانة الخاصة لقطاع الطيران باعتباره واحداً من أكثر أشكال النقل الجماعي أماناً، حيث لم يجر تسجيل أي حالات وفاة للمسافرين على متن طائرات السفر خلال ذلك العام، إضافة إلى ذلك، فإن نسبة خطر الوفيات وصلت الى الصفر في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وأفريقيا وجنوب الصحراء الكبرى والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشمال آسيا . كما أكد التقرير وقوع 45 حادث في شتى أنحاء العالم، بانخفاض واضح عن المعدل السنوي المتوسط خلال الخمس سنوات الماضية البالغ 75 حادث سنوياً.

وبالرغم من اعتبار العام 2017 واحداً من أكثر الأعوام أماناً في تاريخ الطيران الحديث، إلا أن التحديات الفريدة لا تزال قائمة، وما زال هناك مجال واسع للتحسين في القطاع. إذ ما تزال عمليات طائرات الشحن والطائرات التي تعمل بالمحركات المروحية والتوربينية مسؤولةً عن نسب متباينة من الحوادث، حيث شكلت عمليات الشحن بالطائرات التي تعمل بالمحركات المروحية والتوربينية حوالي 20% من كافة القطاعات التي تم نقلها العام الماضي، لكنها مثلت 44% من جميع الحوادث، و83% من كافة الحوادث المميتة.

ومن جانبه قال نيكولاس ويب الشريك الإداري لمجموعة ستريملاين للتسويق الجهة المنظمة للفعالية: “رسّخت القمة العالمية لسلامة الطيران مكانتها كمنصة مثالية تستقطب قادة الفكر في قطاع سلامة الطيران على مستوى العالم. ويرجع اعتبار النقل الجوي واحداً من أكثر أشكال السفر أماناً بشكل كبير إلى الجهود التي يبذلها المتخصصون في قطاع الطيران من شتى أنحاء العالم. ونتطلع من خلال فعاليات الدورة السادسة من القمة الى الترحيب بالخبراء الدوليين في مجال سلامة الطيران في دبي لمناقشة السبل الكفيلة بمواجهة التحديات والمطالب المتزايدة لهذا القطاع”.

لمزيد من المعلومات عن القمة، يرجى زيارة الموقع الالكتروني http://worldaviationsafety.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق