أخبارإقتصاد

دبي تلعب دورا مهما في تعافي قطاع فعاليات الأعمال

فازت خلال الأشهر الماضية بعروض استضافة مجموعة من فعاليات الأعمال الدولية المهمة 

حازت دبي على ثقة منظمي فعاليات الأعمال لتصبح الخيار المفضل لهم لنقل فعالياتهم إليها من مدن أخرى

 

دبى، الامارات العربية المتحدة

سلام محمد

يواصل قطاع فعاليات الأعمال في دبي مساعيه لاستعادة زخمه وتعافيه من تداعيات جائحة “كوفيد-19″، حيث أثمرت تلك الجهود بفوز  المدينة بعروض استضافة عدد من المؤتمرات والاجتماعات الدولية وذلك في الوقت الذي يتطلع فيه منظمو فعاليات الأعمال في جميع أنحاء العالم لتجاوز هذه الأزمة ووضع خططهم على المسار الصحيح.

 

ولقد حرص “فعاليات دبي للأعمال”، المكتب الرسمي لجذب الفعاليات والمؤتمرات في دبي على التعاون والتنسيق والعمل مع الشركاء في مختلف القطاعات في المدينة خلال الأشهر الماضية لاستضافة عدد من الفعاليات الجديدة، لتتمكن دبي من الفوز بالفعاليات التالية التي ستقام في العام 2021: International DIP Symposium on Diabetes, Hypertension, Metabolic Syndrome and Pregnancy، وWorld Independent Advertising Award Conference، وOmnilife Latin America Incentive.

 

ومن المتوقع أن تساهم هذه المؤتمرات والندوات في زيادة أعداد الزوار الدوليين للمدينة خلال السنوات المقبلة، وكذلك المساهمة في إثراء المعرفة وتحقيق النمو في القطاعات المرتبطة بها. كما تؤكد أيضا على جاذبية دبي المستمرة كوجهة مفضلة لاستضافة فعاليات الأعمال الدولية. علاوة على أنها تعكس مدى فاعلية الجهود التي بذلت على مدار الأشهر الماضية للمحافظة على مكانة دبي لتبقى في صدارة اهتمامات المسؤولين وصناع القرار، وذلك في ظل الرغبة المتزايدة لدى الجمعيات والشركات والمؤسسات الدولية لاستئناف فعاليات الأعمال بشكل مباشر.

 

وساهمت جهود “فعاليات دبي للأعمال” كذلك بفوز المدينة لاستضافة عدد من المؤتمرات والأحداث مثل: 2020Arab Association of Urology Annual Congress، وPremier Financial Alliance Annual Incentive (2021)  ، وTfest  2021. في حين ستقوم Jeunesse Global ومقرها فلوريدا بإرسال ثلاث مجموعات ضمن برنامج سياحة الحوافز  من آسيا- الباسيفيك وأوروبا واليابان على التوالي إلى دبي في عام 2021.

 

ولقد ساهمت إدارة المدينة الفعالة للجائحة والاستجابة السريعة لها، وكذلك تنفيذ الإجراءات الإحترازية بكل حزم للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين والسياح، فضلا عن حصولها على ختم السفر الآمن من المجلس العالمي للسفر والسياحة، في إقناع عدد من منظمي ومخططي المؤتمرات والاجتماعات لنقل بعض تلك الفعاليات من مدن آخرى إلى دبي.

وقال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: “نجحت دبي في المحافظة على مكانتها كوجهة مميزة لاستضافة فعاليات الأعمال الدولية من خلال تمكنها من الفوز بعروض استضافة مجموعة من المؤتمرات والندوات والإجتماعات على مدار  السنوات المقبلة وذلك على الرغم من تداعيات جائحة “كوفيد-19” على العالم بأسره. وهو ما يؤكد على الثقة بوجود قيادة رشيدة وحازمة في التعامل مع هذه الأزمة، بالإضافة إلى المرونة التي يتمتع بها شركاؤنا، حيث حرصت مختلف الأطراف على العمل سويا من أجل الارتقاء بالمدينة والحفاظ على جاذبيتها العالمية. ولاشك أنه مع استئناف استضافة المدينة لفعاليات الأعمال والاجتماعات الدولية، فإنها تثبت جدارتها وقدرتها على إعادة الحيوية لهذا القطاع والنهوض به ليلعب دوره المهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي، وتوفير منصة للتواصل والتطوير المهني وتبادل المعرفة “.

 

وفي ظل إتباع كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من الجائحة وفق المعايير الدولية بهدف الحفاظ على صحة وسلامة المشاركين والمنظمين سواء في أماكن إقامة الفعاليات أو الفنادق أو مطارات دبي أو مختلف نقاط الاتصال الأخرى التي يتم التعامل بها مباشرة مع الزوار  في مختلف أنحاء المدينة، فقد أصبح إقامة فعاليات الأعمال المحلية والدولية في دبي متاحا حاليا وذلك ضمن ضوابط وإرشادات يجب على المنظمين الالتزام بها لضمان صحة وسلامة الجميع.

 

وقد استمر “فعاليات دبي للأعمال” بأنشطته طوال فترة جائحة “كوفيد-19″، كما حرص على التواصل المستمر مع الشركاء والمهنيين والمتخصصين في هذا القطاع على مستوى العالم، وذلك من خلال سلسلة الندوات واللقاءات الافتراضية التي كان ينظمها. فيما يخطط المكتب لدمج هذه الجهود عبر الوسائل الرقمية مع استئناف الجولات الترويجية الدولية، والحضور المتميز في المعارض التجارية خلال عام 2021. كما أثمرت جهوده أيضا في تشكيل لجنة شركاء فعاليات الأعمال في الشهر الماضي والتي تضم كبار المدراء والمسؤولين لشركات الطيران، وأماكن استضافة الفعاليات، والفنادق، وشركات إدارة الوجهات، ومنظمي المؤتمرات، لتكون بمثابة منصة مهمة للحوار والنقاش ومشاركة  الآراء حول التطوير الاستراتيجي والتشغيلي للقطاع بما يضمن تعزيز مكانة دبي كمدينة مضيفة لفعاليات الأعمال الدولية ومركزا رائدا للمعرفة على مستوى العالم، بالإضافة إلى تصميم استراتيجيات لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية.

ومن جهته قال ستين جاكوبسن، مساعد نائب رئيس “فعاليات دبي للأعمال”: “شهد جدول فعاليات الأعمال العالمي اضطرابا خلال الأشهر القليلة الماضية نتيجة جائحة “كوفيد-19″، وكذلك الحال بالنسبة لعروض استضافة الفعاليات وأيضا الجداول الزمنية لاختيار الوجهات المستضيفة للفعاليات المقبلة. ومع ذلك، ما زلنا نرى اهتمامًا متزايدًا وتصميما واضحا من المسؤولين في قطاع المؤتمرات والاجتماعات حول العالم على إعادة الخطط إلى مسارها الصحيح، حيث كان لنا مساهمات في توفير البديل لعدد من الحالات التي لم تتمكن فيها بعض المدن من استضافة فعاليات في عام 2021 . كما أننا نواصل جهودنا ونعمل سويا مع منظمي فعاليات الأعمال للبحث عن الفرص التي تمكن دبي من لعب دور مهم في استئناف فعاليات أعمالهم”.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة  www.dubaibusinessevents.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق