أخبارأخبار عالميةإقتصادتقنية

“دبي للسياحة” تتبنّى حلول السحابة الذكية من “مايكروسوفت” لتقديم خدمات مميّزة لشركائها

دبي، الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

أعلنت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي “دبي للسياحة” عن تعاونها مع شركة مايكروسوفت Microsoft للاستفادة من حلولها المبتكرة التي ستساعدها على تقديم خدمات مميزة لشركائها في القطاع، وكذلك تعزيز منصة التعلم الإلكتروني الخاصة بكلية دبي للسياحة، بالإضافة إلى تبني منهج مبتكر للترويج للمدينة كوجهة مفضلة للزيارة، وذلك في الوقت الذي تشهد فيه منظومة الأعمال العالمية إهتماماً متزايداً بالتكنولوجيا المتطورة واستخداماتها لاسيما خلال جائحة كورونا “كوفيد-19”.

ويعتمد التعاون بين “دبي للسياحة” و”مايكروسوفت” إلى حد كبير على الاستفادة من منصة السحابة لشركة التكنولوجيا الرائدة آزور Azure، التي توفر مجموعة من الخدمات أبرزها الحوسبة، والشبكات، وقواعد البيانات، والتحليلات، إلى جانب الذكاء الاصطناعي المصمم لمساعدة الشركات والمؤسسات على إدارة أنظمتها الرقمية وعملياتها التشغيلية بكفاءة عالية. ويأتي ذلك كله في الوقت الذي تسعى فيه “دبي للسياحة” إلى تأسيس منصّة قوية لتحليل البيانات باستخدام الحلول السحابية التي ستمكّنها من مشاركة وتبادل الرؤى المهمّة للأعمال بشكل إلكتروني للمساهمة في اتخاذ القرارات المناسبة، إلى جانب إطلاع الشركاء من القطاعين العام والخاص على أحدث المعلومات المهمة المتعلقة بالقطاع.

وفي تعليق له على هذا التعاون مع شركة مايكروسوفت، قال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: “في الوقت الذي نضع فيه تصوّرات مستقبلية، تبرز الحلول السحابية كأحد الخيارات المناسبة التي تتماشى مع استراتيجية “دبي للسياحة” الخاصة بالتحول الرقمي، وذلك لطبيعة هذه التقنية الآمنة والمستدامة والمتطورة. ولاشك أن شراكتنا المتميزة والمتنوعة مع مايكروسوفت ستساهم في تعزيز الحلول التقنية الحديثة لمنظومة أعمالنا، وبالتالي تقديم المزيد من الخدمات الرقمية المتطورة لشركائنا، وذلك حتى تبقى دبي في الصدارة دائماً، وضمن قائمة أفضل وجهات السفر على مستوى العالم”.

وفي إطار رؤية “دبي للسياحة” في التطور من مرحلة تحليل البيانات إلى استخدام منتجات الذكاء الاصطناعي بحيث تصبح معالجة البيانات أسرع ومناسبة أكثر مع رؤيتها الطموحة، أصبحت الدائرة بذلك واحدة من خمس جهات حكومية تستخدم الحلول السحابية الحديثة لشركة Azure التي طورتها مايكروسوفت في المناطق السحابية بالإمارات، بما في ذلك لوحة تحكم dashboard قادرة على التتبع وتوفير البيانات بانتظام حول وصول الزوار من الأسواق الرئيسية.

وسوف يتم استضافة لوحات التحكم تلك في المناطق السحابية لمايكروسوفت في الشرق الأوسط، ومقرها في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي توفر لمختلف الشركات والمؤسسات إمكانية الوصول إلى الخدمات السحابية القابلة للتطوير.

 

ومن جهته قال سيد حشيش، المدير العام لمايكروسوفت الإمارات: “لقد كانت جهود مايكروسوفت آزور واضحة في عقد العديد من الشراكات الإستراتيجية مع مجموعة مهمة من الجهات الحكومية والشركات الخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك العمل على تسريع برامجها للتحول الرقمي من خلال الانتقال إلى حلول السحابة”.

وأضاف قائلا: “سوف تساهم شراكتنا مع “دبي للسياحة” في رفع كفاءة منصتها للتفاعل بشكل أفضل مع عملائها، وكذلك تمكين الموارد البشرية لديها، وتحسين عملياتها، وتطوير منتجاتها وخدماتها بشكل مبتكر. وقد أصبح ذلك ممكناً من خلال مركزي البيانات في دولة الإمارات العربية المتحدة بما يقدمانه من خدمات للعملاء في جميع أنحاء المنطقة لمساعدتهم على الابتكار والنمو”.

 

ووفّرت منصّة آزور Azure أيضاً الاستقرار لنظام إدارة التعلم بكلية دبي للسياحة، التي أسستها “دبي للسياحة” لتوفير التعليم المهني للطلبة المواطنين والمقيمين الذين يرغبون بدخول سوق العمل في قطاع الضيافة. وتتيح الشراكة مع مايكروسوفت لطلبة الكلية استخدام برامج مايكروسوفت أوفيس 365 بما فيها وورد، وإكسل، وباور بوينت، وسواي، وتيمز. وقد قامت  كلية دبي للسياحة خلال فترة جائحة كورونا المستجد “كوفيد-19″، وما تطلبه ذلك من تحقيق التباعد الاجتماعي والحد من المقابلات وجها لوجه، بالاستفادة من برنامج Microsoft Teams للتواصل مع طلابها وطالباتها، وتقديم دورات ودروس افتراضية تشبه بيئة الفصول الدراسية الحقيقية، وذلك لتمكينهم من متابعة دراستهم دون انقطاع في التخصصات الأساسية وهي: السياحة، والفعاليات، والضيافة، وتجارة التجزئة، وفنون الطهي.

كما استخدمت كلية دبي للسياحة منصة Microsoft Teams  لتمكين طلبتها من إكمال برامج التدريب الداخلي الافتراضي بكل سهولة مع شركائها في القطاع ومنهم هيلتون العالمية. وأيضا استفادت الكلية منMicrosoft Video Indexer  في تحويل تدريب المرشد السياحي بالكامل إلى منصة إلكترونية متعددة اللغات توفر ترجمة محترفة.

 

ومن ناحيته قال عيسى بن حاضر، المدير العام لكلية دبي للسياحة: “بادرت كلية دبي للسياحة باعتماد برنامج التعلّم الإلكتروني قبل جائحة “كوفيد-19″، وهو ما ساعدها على التواصل الفعال مع طلبتها خلال الفترة الماضية، وأظهر مدى الحاجة إلى هذا النظام المهم. وخلال هذا الوضع الصعب الذي شهدنا فيه الكثير من التحديات، كنا قادرين على ضمان انسيابية المسيرة التعليمية لطلابنا، وتمكينهم من الاستمرار في تلقّي تعليمهم من دون أي انقطاع. ولاشك أننا تمكنا من تحقيق هذا الأمر من خلال دعم شركائنا لاسيما مايكروسوفت، التي مكنت حلولها من إعطاء المجال أمام طلبتنا لمواصلة تعليمهم عن بعد وهم في منازلهم للحفاظ على سلامتهم”.

 

وقد أطلقت “دبي للسياحة ” في وقت سابق خلفيات افتراضية Dubai Virtual Backgrounds” التي تتيح لمستخدمي Microsoft Teams الفرصة لوضع صور رائعة لدبي كخلفيات رقمية عند إجراء الاتصال المرئي. وكانت هذه المبادرة جزءاً من الجهود المستمرة  لــ “دبي للسياحة” للترويج لدبي بأسلوب مبتكر من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والشركاء المتخصصين في التكنولوجيا لترسيخ مكانة دبي كوجهة مفضلة للمسافرين، وإبراز معالمها السياحية الفريدة.

يمكن تحميل الصور عبر هذا الرابط: https://dubaitourism.getbynder.com/web/4118b6a82df24ca6/dubai-microsoft-teams-virtual-background/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق