أخبارأخبار عالميةإقتصادتنمية

“دبي للسياحة” تعزّز مفهوم التجارب السياحية المتكاملة “فقط في دبي” لزوّارها

  • إحدى أولويات استراتيجية السياحة 2022-2025 التي تساهم في الحفاظ على المقوّمات السياحية ذات المستوى العالمي
  • تم تصميمها بما يتناسب مع مختلف الشرائح وتطويرها إلى تجارب متكاملة

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة

 

من سلام محمد

تقوم دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة) بإطلاق مجموعة من المبادرات التي من شأنها أن تقدّم تجارب سياحية متكاملة “فقط في دبي” لضمان استمتاع الزوّار برحلة وإقامة لا تنسى في المدينة، وأيضاً تشجيعهم على تكرار الزيارة، وذلك في إطار جهودها الرامية إلى تعزيز المقوّمات والعروض السياحية للمدينة.

 

وترتكز استراتيجية السياحة 2022-2025 على خمس أولويات من بينها تقديم تجارب سياحية متكاملة “فقط في دبي”، وتهدف إلى الحفاظ على المقوّمات السياحية ذات المستوى العالمي والتي تم تصميمها بما يتناسب مع مختلف الشرائح، وتطويرها إلى تجارب متكاملة. 

 

وتهدف استراتيجية السياحة التي أعلنت عنها القيادة الرشيدة لحكومة دبي إلى جعل دبي المدينة الأكثر زيارة على مستوى العالم، وذلك من خلال استقبال 25 مليون زائر سنوياً بحلول عام 2025، وسوف توفّر تجارب “فقط في دبي” لحظات مؤثرة من خلال المشاركة في أوقات من المرح والتقليل من اللحظات غير الممتعة، والتي ستؤثّر بشكل إيجابي على سعادة الزوّار وتلهم الملايين منهم للتفكير مجدّداً بتكرار الزيارة.

 

ولمعرفة توقّعات الزوّار ومستوى رضاهم، فقد تم الاستعانة بمؤشر سعادة السياح الذي اعتمده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي لا يقيس القدرة على توفير خدمات تفوق التوقّعات فحسب، بل يساهم في تعزيز مستوى ولاء الزوار وتحويلهم إلى سفراء حقيقيين يروجون للمدينة أينما ذهبوا.

وقال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: “في الوقت الذي تتمتّع به المقوّمات السياحية والتجارب ذات المستوى العالمي في دبي بتنوّع العروض التي توفّرها بما يتناسب مع متطّلبات الشرائح المختلفة من الزوّار،  فإنّنا نتعاون مع شركائنا في القطاع من أجل تقديم تجارب شخصية متكاملة لهم، وهذا يعني أنه بإمكان الزوّار الاستمتاع بلحظات لا تنسى في كل خطوة من مراحل رحلتهم، والتي تبدأ في الوقت الذي يفكّرون فيه بالتخطيط لزيارتهم لدبي وحتى مغادرتهم أرضها. وإنّه مع توفير تجارب سياحية متكاملة ’فقط في دبي‘، سيتمكّن الزوّار من قضاء أسعد الأوقات ويحملون معهم ذكريات جميلة عن المدينة لدى عودتهم إلى بلدانهم، والتي من شأنها أن تحفّزهم على تكرار الزيارة مستقبلاً، أو التحدّث عن رحلتهم والعروض التي تقدّمها دبي أمام عائلاتهم وأصدقائهم”.    

 

وسوف تطوّر “دبي للسياحة” تجارب متكاملة “فقط في دبي” ضمن منظومة سياحية ذكية وسريعة الإستجابة، والتي يمكن من خلالها التعاون مع شركائها لتصميم وتقديم العديد من البرامج والأنشطة المتخصّصة والتجارب الحقيقية الفريدة من نوعها. 

 

ولقد وضعت “دبي للسياحة” بالفعل أساساً قوياً لتعزيز خدمة المتعاملين من خلال مبادرة ” نهج دبي” عبر كلية دبي للسياحة، وهو برنامج تدريبي رقمي يهدف إلى تزويد الأشخاص الذين يتطلب عملهم التواصل بشكل مباشر مع الزوار بمعلومات وافية ومهمة عن دبي. وتستهدف المبادرة الموظّفين في القطاعين العام والخاص الذين يعملون في الفنادق والضيافة والمطارات ومراكز التسوّق وأنظمة النقل والحدائق الترفيهية وأماكن المعالم السياحية لتزوّدهم بالمعلومات المهمّة عن إمارة دبي وتثري ثقافتهم ومعارفهم بالأماكن والوجهات والمعلومات السياحية، فضلاً عن خلق انطباع جيد عند تعاملهم مع الزوّار وتطوير مهاراتهم في تقديم الخدمات المتميّزة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق