أخبارإقتصادتنمية

دراجون أويل الإماراتية تنظم مؤتمر ومعرض جويتك للنفط والغاز ، بمشاركة نخبة من المختصين والمهنيين بالقطاع، وتستثمر مليارات الدولارات ضمن خططها المستقبلية

برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم

دبي  الامارات العربية المتحدة 

سلام محمد 

برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، تنظم شركة دراجون أويل، الدورة الثانية من معرض ومؤتمر تكنلوجيا الغاز والنفط “جوتيك” خلال الفترة من ٢٣-٢٥ اكتوبر الحالي بمركز دبي التجاري العالمي، بمشاركة نخبة من المختصين والمهنيين في القطاع.

 جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدتة اللجنة العليا المنظمة لجوتيك، اليوم بفندق حياة ريجنسي كريك، في دبي، بحضور الرئيس التنفيذي لشركة دراجون أويل، السيد علي راشد الجروان، وكل من فريد الهاشمي المدير التنفيذي لمعرض جوتيك، وبدرية خلفان مديرة دائرة الموارد البشرية المتحدثة الرسمية لجوتيك.

وتقدم السيد علي راشد الجروان بالشكر الجزيل لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية على رعايتة للدورة الأحدث لهذا المعرض والمؤتمر الذي يعد من أهم المنصات المختصة بقطاع الغاز والنفط، والذي يأتي ضمن رؤية دبي ٢٠٢١، مشيراً إلى أن “جوتيك ” يعد  أحد أهم وأكبر معارض ومؤتمرات النفط والغاز وتكنولوجيا النفط في المنطقة وتعقد هذه الدورة تحت شعار “الابتكار وكفاءة القوى العاملة” في قطاع النفط والغاز.

واضاف الجروان أن المؤتمر سيحظى بمشاركة محلية وعالمية مميزة، حيث سيلقي معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح بدولة الامارات العربية المتحدة، المحاضرة الرئيسية للمؤتمر، بعنوان ” إدارة تنوع المواهب والموارد البشرية في مجال النفط والغاز “.

 ويعد مؤتمر ومعرض “جويتك”  منصة تهدف إلى إحداث تكامل فيما يتعلق بأحدث التطبيقات والاتجاهات السائدة في قطاع النفط والغاز مع التركيز على نشر التكنولوجيا والابتكار وأفضل الممارسات والتفوق التشغيلي لغرض إطلاق العنان للإمكانات الخفية باستخدام القوة العالمية في القطاع المعني.

وأكد الجروان أنه يجب على صناعة النفط والغاز التكيف مع بيئة أسعار النفط الخام المتغيرة، وبهذا الخصوص ينصب تركيز “دراجون أويل” في الوقت الراهن على مواءمة وتوجيه استراتيجيتها للتكيف مع الظروف الحالية، والتركيزعلى القدرة التنافسية للشركة، والتوجه نحو الابتكار في تقنيات النفط والغاز، ومواصلة تشغيل بيئة عمل آمنة ومستدامة مع التركيز على الانضباط في التكلفة لتحقيق أقصى قدر من الإدارة المالية.

وتعد دراجون أويل الذراع الاستثماري في قطاع النفط والغاز لشركة الإمارات الوطنية للنفط المحدودة “اينوك”، كما تعد دراجون أويل المشغل الوحيد لعقود منطقة التشلكن في تركمانستان، وعدد من أصول الاستكشاف في شمال أفريقيا والشرق الأوسط و آسيا.

وبحسب الرئيس التنفيذي لشركة دراجون أويل فإن لدى الشركة تفاهمات وعقود استكشاف في العراق والجزائر ومصر وتونس وأماكن امتياز أخرى تحت الدراسة، وتبحث عن مجالات جديدة لاستثمار وتطوير موارد النفط والغاز، مشيراً إلى أن الشركة تتطلع لزيادة انتاجها من النفط من 100 ألف برميل حالياً إلى 300 ألف برميل في عام 2025.

وحول استراتيجية الشركة للعام القادم ٢٠١٩ قال علي راشد الجروان الرئيس التنفيذي للشركة إن “دراجون أويل” وهي شركة إماراتية عاملة في قطاع النفط والغاز تابعة لحكومة دبي، تعتزم استثمار 13 مليار دولار خلال الاعوام العشر القادمة في عدد من مناطق العالم ضمن استراتيجيتها المستقبلية، كما سيتم تطوير حقل الفيحاء في العراق بمبلغ 4 مليارات دولار تبغ نسبة دراجون أويل منها 30%.

وأضاف الجروان أن الشركة التي تتخذ من دبي مقراً لها تسعى للتوسع بأعمالها في عدد من الدول في وسط آسيا والشرق الأوسط وشمال افريقيا، بعد نجاح استثمارتها في مجال التنقيب عن النفط خلال الأعوام  الماضية في تركمانستان والعراق موًخراً.

وفي عام 2017 ، حافظت شركة دراجون أويل على مستوى إنتاج أعلى من 90،000 برميل نفط مكافئ يومياً من منطقة عقود التشلكن والعراق، وتهدف الشركة الى المحافظة على مستوى الإنتاج الحالي والنمو في المستقبل إلى 100 ألف برميل انتاج مستدام في تركمانستان، و200 ألف برميل يومياً في المناطق الأحرى في العالم.

وقال الرئيس التنفيذي إن تطوير عمليات الحفر بالتقنيات الحديثة ونشر أربع حفارات بحرية في منطقة التشلكن، كان أمراً أساسياً، وعامل نجاح رئيسي، أسهم بإكمال قرابة 20 بئراً في عام 2017، وكذلك اضافة خزانات للنفط الخام لزيادة سعة التخزين الجديدة  بما يزيد عن 2 مليون برميل، مما يسهم بتوفير  سعة التخزين اللازمة بالاضافة لمرونة تصدير النفط الخام .  

وأشار إلى أن دراجون أويل حققت نتائج مالية جيدة خلال العام الماضي 2017، ويتوقع بمشيئة الله أن تحقق أرباحاً بنسبة 100% في نهاية العام الجاري 2018 مقارنة مع أرباح العام 2017.

واختتم الجروان تصريحاته خلال متابعته لأعمال اللجان التحضيرية لمؤتمر جوتيك بالتأكيد بأن يكون هذا المؤتمر نقطة انطلاق مهمة في قطاع النفط والغاز في المنطقة.

ومن جانبه قال فريد الهاشمي المدير التنفيذي لمعرض ومؤتمر جوتيك أن الدورة الثانية للمعرض الذي تستضيفة دبي خلال الفترة من 23 إلى 25 من شهر أكتوبر الجاري، في مركز دبي العالمي، سيناقش عدة عناوين مهمة أبرزها تقنيات تحت السطح، وتقنيات الحفر، وهندسة المكامن وعلوم الأرض، والتميز في العمليات، والحقول الذكية المتكاملة، بالإضافة لمناقشة مسألة اعتماد التكنولوجيا الرقمية لفهم مدى الإمكانات الكاملة للأصول غير المستغلة، وتحقيق إمكاناتها الكاملة.

واضاف الهاشمي أن المؤتمر سيشهد على مدار ثلاثة أيام نقاشات فنيّة يشارك فيها متحدثون من جميع أنحاء العالم لتبادل وجهات النظر الخاصة بتحديات السوق النفطية الحالية وطرق معالجتها، مشيراً في الوقت نفسة إلى أن نجاح استضافة معرض ومؤتمر التكنولوجيا الأول ساهم في الدعوة لعقد المؤتمر مجدداً للعام الحالي والسنوات المقبلة.

من جانبها قالت بدرية خلفان،  مديرة الموراد البشرية لدراجون أويل والمتحدثة الرسمية لمعرض ومؤتمر “جوتيك” إنه سيتم خلال المؤتمر تنظيم عدد من ورش العمل الفنية والتقنية المختصة في القطاع النفطي يقدمها مختصون ومهندسون ومسئولون بالاضافة الى المحاضرات المتعلقة بادارة الموارد البشرية، مشيرة في الوقت نفسة إلى أن الدعوات تم توجيهها لشخصيات عالمية للمشاركة في هذا المعرض والمؤتمر.

واضافت بدرية خلفان ان شركات التكنولوجيا المحلية والدولية قدمت أحدث التقنيات والتطبيقات الحديثة خلال الدورة الماضية، ومن المتوقع أن تشهد الدورة الحالية مشاركة ما يزيد عن 90 شركة محلية وعالمية.

وأوضحت أن نسبة التوطين في شركة دراجون حاليا تصل إلى 20% ويتوقع أن تصل في نهاية العام الجاري إلى 25% ولدى الشركة خطط لاستقطاب الشباب المواطنين للعمل في الشركة وبمشيئة الله يترتفع النسبة إلى 30% العام المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق