أخبارأخبار عالميةإقتصادرياضة و صحة

“دي عزيزة” أغلى المهرات بـ 280 ألف درهم 4.25 مليون درهم حصيلة بيع 90 حصان في مزاد لؤلؤة دبي 2019

دبي، الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

تابع عشّاق الخيل بشغف يوم السبت الماضي مزاد لؤلؤة دبي للخيل 2019 الذي عُرض فيه 110 من الخيول المشاركة من العديد من الاسطبلات المحلية والخاصة من خارج الدولة، وقد تم بيع 90 من الخيول المعروضة. وحظي المزاد بإقبال واسع ومشاركة لافتة هذا العام من جميع دول المنطقة، بما في ذلك أبرز الملاك من الإمارات والسعودية ومصر والكويت وسلطنة عمان والبحرين، وعدد من مختلف دول ومناطق العالم. وحضر المعرض زواراً من جميع دول المنطقة والعالم من المقيمين بالدولة، كما شهد إقبالا لافتًا من عشّاق ومحبي الخيل من زوار المعرض والبطولة الأغلى من نوعها على مستوى العالم، وقد أقيم المزاد ضمن فعاليات الدورة الـ 15 من معرض دبي الدولي للخيل والدورة الـ 16 من بطولة دبي الدولية للجواد العربي، اللذان يسدل الستار عليهما مساء اليوم السبت الموافق 23 مارس 2019.

 

280 ألف درهم لأغلى المهرات

وقد أدار فيصل الرحماني مدير “الإمارات لمزادات الخيل” المزاد بنجاح كبير، وحقق المزاد مبيعات إجمالية بقيمة 4.25 مليون درهم. وحققت أغلى المهرات أسعار تراوحت بين الـ 180 ألف درهم والـ 280 ألف درهم، حيث بلغ سعر أغلى المهور والمهرات المباعة 280 ألف درهم للمهرة العربية “دي عزيزة” بعمر 10 سنوات، و 230 ألف درهم للمهرة ” أي. أل. راهية” بعمر سنة واحدة، و200 ألف درهم للمهرة “دي تمجيد” عمر سنة واحدة، و 190 ألف درهم للمهرة “دي رافا” عمر 4 سنوات، و 180 ألف درهم للمهرة “دي جمايل” عمر سنة واحدة. كما شهد المزاد بيع عدداً من الخيول بأسعار تناسب الجميع بدأت من 5 آلاف درهم، مما شجع العديد من الحضور على المشاركة في المزاد واقتناء خيولاً لأول مرة.

 

المزاد اجتذب أهم المشترين

وقال فيصل الرحماني مدير الإمارات لمزادات الخيل: “استقطب المزاد أبرز المشترين وأصحاب الخيول والاسطبلات والتجار من جميع أنحاء المنطقة العربية، كما شهد حضور كبار الملاك ومديري المزارع والمرابط والاسطبلات الكبرى في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، وتنوعت الخيول المباعة بين الخيول المعدة للإنتاج والخاصة بالسباقات السريعة وسباقات القدرة أو بمسابقات الجمال”، وأعرب الرحماني، عن شعوره بالرضا على النجاح الذي حققه المزاد، الذي يؤكد أهمية الدور الذي تلعبه الإمارات في تطوير إنتاج وتحسين سلالات الخيل، وجعلها في متناول جميع الملاّك بالمنطقة. وقال: “نسير وفقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ونعمل على أن تكون دبي عاصمة للخيل في كافة المجالات، وتساهم بطولة دبي الدولية للجواد العربي بدورها في تعزيز مكانة دبي المرموقة في قطاع الفروسية على مختلف الأصعدة بما في ذلك مسابقات جمال الخيول والسرعة والقدرة والتحمّل”.

وأضاف: “تشكل الخيول جزءاً مهماً من تراثنا العربي العريق وتُعدّ مبعث فخر واعتزاز لنا جميعاً. وقد شهدت نسخة هذا العام من المعرض والبطولة نجاحاً جديداً يُضاف إلى سجل النجاحات التي حققها الحدث الأبرز في صناعة الفروسية على مدار السنوات الماضية”.

اترك تعليقاً

إغلاق