أخبارأخبار عالميةثقافة

*ساس التسامح* اوبريت ترحيب لبابا الفاتيكان

بابا الفاتيكان سيحضر عرض الاوبريت

أبوظبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد 

تبنى اتحاد كتاب وادباء الامارات فرع ابوظبي فكرة ومبادرة ” اوبريت ساس التسامح” الذي تقدم به الكاتب والاعلامي نبيل حريبي الكثيري مؤسس الملتقى العربي للثقافة والابداع بمناسبة زيارة بابا الفاتيكان للامارات مطلع الاسبوع القادم.

جاءت المبادرة تزامنا مع زيارة بابا الفاتيكان وهي عبارة عن اوبريت غنائي بأداء الأطفال.. ومن كلمات الشاعر خالد آل جابر وإخراج المبدعة عبير عبدالله السبيعي.

وأكد الكاتب محمد شعيب الحمادي عضو مجلس إدارة اتحاد كتاب وادباء الامارات، رئيس الهيئة الادارية لفرع ابوظبي على أن المجتمع يجب ان يتحلى بالمبادئ والقيم الراقية كما تعلمنا من ثقافتنا الاسلامية.. وقيمة التسامح لا تقتصر على فئة من المجتمع بعينها.. يجب أن يكون التسامح قيمة ينمو وبكبر مع الفرد منذ الطفولة.. وقد عودتنا الامارات على المبادرات التي تهتم بالإنسان ذاته.. وفي السنوات الخمس الأخيرة كانت المبادرات تنصب لصالح الإنسان ففي عام 2015 كان عام الإبتكار وفي عام 2016 عام القراءة وفي عام 2017 عام الخير وجاء عام 2018 يحمل اسم عام زايد .. وفي عامنا هذا جاء عام التسامح.. كما ذكرنا المحور هو الانسان لما في هذه القيم من رقي الاخلاق وسمو الروح وعطاء بلا حدود…

ويتولى تنفيذ الأوبريت التوعية والتوجيه لإدارة وتنظيم الفعاليات، حيث صرح المدير العام جاسم عبيد الزعابي الشهير بشخصية *الدبدوب* ان العمل سيشكل فارقا كبيرا عما سبقه من الاعمال حيث ان الاطفال سيكونون ابطال هذا الأوبريت المتسامح لانهم افضل من بمثل تلك القيمة الإنسانية التي اوصانا بها سيد المرسلين محمد بن عبدالله، عليه الصلاة والسلام، وذكرنا بها طيب الذكرمؤسس الاتحاد ابونا زايد بن سلطان طيب الله ثراه.

وفي هذا الصدد اعرب اؤلياء أمور الأطفال المشاركين في الأوبريت الحلم عن سعادتهم لاختيار أطفالهم للمشاركة، حيث قالت الدكتورة رحاب الشافعي المعدة والمنسق العامة للأوبريت ان الاطفال يعدون من الموهوبين في مدارسهم وتم اختيارهم لافضليتهم ورغبتهم في تقديم الاجمل ونشكر اولياء امورهم على تعاونهم الدائم أثناء التمارين.

ومن ناحيتها قالت المهندسة دهناء حريول المنتجه الفنيه والإدارية ومصممة الأوبريت ان هذا العمل الكبير سيحمل رسالة تسامح للعالم وشكر وولاء للقيادة الرشيدة التي تشجع الابداع والمبدعين.

واختتمت المخرجة عبير عبدالله السبيعي ان العمل يحمل رساله عن التسامح في الاوبريت و يحمل فكرا ابداعيا ويمثل تحديا كبيرا نظراً لضيق الوقت ونظراً لاقتراب موعد زيارة بابا الفاتيكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق