أخبارثقافةرياضة و صحة

سباق دبي للجري للسيدات 2018 يحتفي بروح المرأة ومكانتها في 16 نوفمبر في دبي فستيفال سيتي مول

دبي، الإمارات العربية المتحدة،

 

متابعه سلام محمد

  بعد أشهر من التحضيرات للنسخة الثامنة من سباق دبي للجري للسيدات، تقام الفعالية المرتقبة يوم الجمعة 16 نوفمبر 2018 في مكان جديد في فستيفال باي ضمن دبي فستيفال سيتي. يتضمن الحدث سباقين لمسافة 10 كيلومترات و 5 كيلومترات يبدآن في الساعة 7 و7:15 صباحاً على الترتيب، بمشاركة السيدات والفتيات من عمر 14 عاماً.

 

ومن جديد تستقبل الفعالية، والتي تقام بمبادرة من مجلس دبي الرياضي والاتحاد الإماراتي لألعاب القوى، نخبة متميزة من العداءات ومنهنّ الرياضية الإماراتية علياء محمد سعيد محمد، إلى جانب تيغيت أسيفا تيسيما وأليميتو راريكو أورانا وبيتليم ديسالجن بالايني من أثيوبيا. ويشهد السباق أيضاً مشاركة الرياضية الأرمينية ليليت هاروتينيان والمدربة جوهر نازاريان.

 

يقام سباق دبي للجري للسيدات تحت رعاية صاحب السمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية، وبتنظيم من “بلان بي”، كما يحظى بدعم الاتحاد الإماراتي لألعاب القوى ومجلس دبي الرياضي ليكون هذا العام أحد الأنشطة المشمولة في تقويم فعاليات تحدي دبي للّياقة.

 

أما الجهة المنظمة، وهي مجموعة “بلان بي”، فقد تولت تنظيم السباق منذ عام 2017 وواصلت هذا العام إقامة منصة “سيدات ملهمات” التي تركّز على السيدات والفتيات. وانطلاقاً من حرصها على سدّ الفجوة وتعزيز فرص تشجيع الأطفال على اللياقة، تتطلع الشركة إلى تنظيم سباق يستهدف فئة طلاب المدارس لمسافة 3 كيلومترات عام 2019.

 

للعام الثاني على التوالي، يدعم سونو سود، الممثل والمنتج الشهير في بوليوود، سباق دبي للسيدات انطلاقاً من دعمه المستمر للياقة ونشاطه في دعم المرأة حيث يتواجد في دبي خصيصاً لحضور الفعالية وتشجيع المشاركات.

 

ويشهد السباق، والذي يحقق نمواً ملموساً في مكانته العالمية في كل عام، مشاركة العديد من المجموعات التي تركز على إبراز قضية معينة، ومنها مجموعة بارامباريك التي تشارك من أجل دعم العاملات في النسيج اليدوي في الهند. كما تشارك مجموعات من سانت بطرسبيرغ وموسكو وفريق سيك تشانل من برمينغهام في إنجلترا.

 

وتحظى الفعالية أيضاً بدعم مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، وهي أول جمعية مرخصة غير ربحية لإيواء الأطفال والنساء من ضحايا العنف المنزلي وتعنيف الأطفال والاتجار بالبشر. تأسست مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، والتي تعتبر “روح سباق دبي للجري للسيدات”، في يوليو 2007 لتقدم للضحايا الحماية الفورية وخدمات الدعم بما يتوافق مع التزامات حقوق الإنسان دولياً. 

 

 

في حديثه عن الأمر قال أحمد الكمالي – رئيس الاتحاد الإماراتي لألعاب القوى: “يسعدنا دوماً ان نشهد التحضيرات الجارية لإقامة سباق دبي للجري للسيدات، وأن نراه يرتقي من قوة إلى قوة في كل عام. فإلى جانب كونه السباق الوحيد المخصص للسيدات في دبي، فإنه يمثل طريقتنا في نشر رسالة اللياقة وتأكيد أهمية عمل السيدات معاً من أجل مجتمع ومستقبل أفضل.”

 

بدوره قال غازي المدني، القائم بأعمال مدير إدارة الفعاليات الرياضية لدى مجلس دبي الرياضي: “من دواعي سرورنا البالغ أن نرى ارتفاع أعداد المشاركات في سباق دبي للجري للسيدات عاماً بعد آخر. ويسعدنا ذلك بشكل خاص في مجلس دبي الرياضي لأننا نركز على تشجيع مشاركة المرأة في المسابقات والمنافسات والإقبال على حياة تتسم بالنشاط والحركة، وهو عامل بالغ الأهمية للصحة والسعادة.”

 

وأضاف: “ولهذا يسعدنا أن نشهد إقامة هذا السباق، ونتطلع إلى متابعة آلاف السيدات فيما تشاركن في السباق وتقدمن الدعم لبعضهن البعض.”

 

وقال هارميك سينغ، رئيس سباق دبي للجري للسيدات، ومؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة بلان بي: “بصفتنا الجهة المنظمة لسباق دبي للجري للسيدات، فقد بذلنا كل ما بوسعنا من جهد لتعزيز الزخم في الفعالية، حيث عملنا على الترويج لها في المدارس والجامعات والشركات وفي المناطق العامة كمراكز التسوق وغيرها، مما مكننا من استقطاب نخبة من السيدات للمشاركة في السباق والاحتفاء بروح وأهمية المرأة في المنطقة. نتطلع دوماً على المستقبل ونركّز هذا العام بشكل خاص على تشجيع الفتيات الصغيرات لممارسة أنشطة اللياقة. ففكرة سباق الأطفال لاقت صدى ممتازاً خلال تواصلنا معهم هذا العام، وسنبذل جهدنا لإقامته في عام 2019.”  

 

يشهد فستيفال باي صباحاً حافلاً بالفعاليات يبدأ بفترة الإحماء قبل السباق. وللأسر التي حضرت لدعم المشاركات، تم إعداد أجواء احتفالية للاستمتاع بالوقت ومنها العروض الثقافية وأنشطة الأطفال وأكشاك الطعام والمشروبات إلى جانب منسقي الموسيقي لإحياء المكان – وجميعها مجانية لكافة الحاضرين بما فيهم الرجال. 

 

وستتوفر مجموعات باللون الوردي، بما فيها القمصان، لجميع المشاركات لاستلامها في سويس اوتيل الغرير في ديرة قبل السباق، وذلك في الرابع عشر والخامس عشر نوفمبر.

 

وتعرب مجموعة بلان بي عن امتنانها لكل من دبي فستيفال سيتي مول وفنادق ومنتجعات سويس أوتيل وغولدز جيم وللرعاة ومنهم هنترز فودز ورومانا ووتر وتشارمز داي ولورنا جين الذين قدموا الدعم للسباق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق