أخبارأخبار عالميةثقافة

سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى اليابان يحضر حفل مناقشة مشاريع طلاب المدرسة الإماراتية في طوكيو ويؤكد : نفخر بالمستوى المشرف والإحترافي للدورة الثالثة من قياديو 2020 – سفراؤنا

دبي الإمارات العربية المتحدة/ طوكيو اليابان  

سلام محمد  

عبر سعادة خالد العامري سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى اليابان عن بالغ سعادته وإعجابه بالمستوى المشرف الذي قدمه 40 طالبا وطالبة من المدرسة الإماراتية المشاركين في الدورة الثالثة من برنامج “قياديو 2020″ والتي أطلقتها وزارة التربية والتعليم ومؤسسة وطني الإمارات تحت مظلة مبادرة سفراؤنا 2018، بتنظيم من مركز أوبيك للاستشارات والتدريب وبالتعاون مع مركز اليابان للتعاون الدولي ” JICE” و برعاية خدمة الأمين.

وأعرب سعادة السفير لدى تشريفه حفل مناقشة مشاريع وفد قياديو 2020 في اليابان عن سعادته للحصول على فرصة الحضور والتحدث مع الطلبة عن تجربتهم في اليابان. 

يذكر أن الحفل نظمه مركز أوبيك للاستشارات والتدريب بحضور رئيسة مركز اليابان للتعاون الدولي سعادة ساتشكيو يامانو، وعدد من المسئولين في وزارة التجارة والاقتصاد اليابانية وتضمن إنتاج 6 أفلام وثائقية عن اليابان، قام بإنتاجها الطلبة، إلى جانب إنتاج 40 فيلما ترويجيا.

وأشاد سعادته بفكرة المبادرة لإنتاج وتصوير وإخراج عدد من الأفلام الوثائقية عن اليابان وتراثها وذلك ضمن برنامج زيارتهم لها للاطلاع على تجربتها في مجال نهضة الإنسان وبناء الدولة، مؤكدا أنها قادرة على تنمية مهارات الطلبة لتكوين فرق تطوعية مؤهلة إعلاميا.

وقال سعادته في كلمة وجهها لأبنائه وبناته من “قياديو 2020 ” بعد الاستماع لتقاريرهم عن تجاربهم المتنوعة والتي شملت محاضرات عن التطوع والقيادة وإدارة الأنشطة خلال الفعاليات الرياضية الكبرى، وندوات عن أساليب تطوير القيادة على النمط الياباني: ” أشعر أنكم اكتسبتم الكثير من الخبرة اليابانية في هذه المجالات في فترة وجيزة وهو ما يجعلني فخوراً بكم.”

وأكد سعادته أن دولة الإمارات رائدة في الأعمال الخيرية التطوعية، ليس على المستوى المحلي والعربي فقط وإنما على المستوى العالمي أيضا، حيث قال إن بلادنا تعتبر أولى الدول المانحة للمساعدات الإنمائية الرسمية قياسا بدخلها القومي الإجمالي على المستوى العالمي.

 

وأضاف أن مسيرة العطاء اللامحدود للإنسانية بدأت في عهد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وأنه تقع على عاتقنا مسؤولية نقل هذه القيم لأبنائنا في المستقبل والسير على هذا النهج وذلك وخاصة وأنا هذا العام يصادف عام زايد. وأشار إلى أنه وبالتعاون مع اليابان بالذات في هذا المجال فإن قياديو 2020 سيكتسبون خبرة فريدة من نوعها، خاصة وأن اليابان تعد من أكبر الدول المانحة للمساعدات الإنسانية على مستوى العالم والرائدة في مجال التطوع أيضا.

وشدد سعادته على أنه من خلال ممارسة الأنشطة التطوعية سيكتشف طلبة المدرسة الإماراتية أن بإمكانهم تعزيز قدراتهم أيضا، وهو ما سيؤثر بكل تأكيد بشكل إيجابي على مسيرتهم المهنية في المستقبل.

وفي الختام تقدم سعادة السفير بالشكر والتقدير لكل من وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية، ومنظمة التجارة الخارجية، ومركز التعاون الدولي الياباني، ووزارة التربية والتعليم الإماراتية، ومؤسسة وطني الإمارات، ومركز أوبيك للاستشارات والتدريب وخدمة الأمين وجميع الجهات الراعية للبرنامج.

كما شارك سعادة السفير في البث المباشر للفعالية حيث وجه كلمة إلى أهالي “قياديو 2020″ عبر الإنستقرام وقال: ” لكم الحق بعدما شاهدناه اليوم من عروض وأفلام أن تفخروا بأبنائكم وبناتكم، فقد أبدوا فعلا مستوى متقدما وأثبتوا أنهم خير من يمثل بلادهم في الخارج الآن وفي المستقبل.”

ومن جانبها عبرت رئيسة مركز اليابان للتعاون الدولي سعادة ساتشكيو يامانو عن بالغ إعجابها وتقديرها بالمستوى الإحترافي الذي ظهر فيه قياديو 2020 خلال زيارتهم إلى اليابان، وما عرضوه من افلام وثائقية عن اليابان، وقالت إن ما شاهدته من أفلام عكس ما يتمتع به أبناء الإمارات من مهارات ومستوى رفيع في مجال القيادة والعمل التطوعي والانتاج الاعلامي.

واشادت رئيسة المركز بالتعاون البناء بين المركز ووزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة ، ومؤسسة وطني الامارات.

وتقدمت ساتشكيو يامانو بالشكر والامتنان إلى مركز أوبيك للاستشارات والتدريب على العمل الاحترافي والإبداعي في مجال إعداد وتنفيذ برنامج الزيارة في اليابان، الامر الذي شكل حافزاً كبيرا لنا لمزيد من التعاون في مجال تبادل الخبرات والوفود التطوعية.

 

من جانبها أشادت سعادة تميمة محمد النيسر مدير إدارة الفعاليات والمعارض في مؤسسة وطني الإمارات بحضور سفير دولة الإمارات للعرض النهائي لمشاريع (قياديو 2020 – سفراؤنا) الأمر الذي شكل دافعا كبيراً لتقديم أفضل ما لديهم من إمكانيات وإبداع، وهو ما أظهرته الأفلام القصيرة التي تم إنتاجها.

 

وأشادت النيسر بالشراكة الإستراتيجية بين مؤسسة وطني الإمارات ووزارة التربية والتعليم، مؤكدة أن البرنامج يهدف إلى تنمية تفكير طلبة المدرسة الإماراتية، وإكسابهم العديد من المهارات والمعارف والسلوكيات بالإضافة إلى تأهيلهم للقدرة على القيادة من خلال مجموعة متنوعة من الأنشطة في شتى المجالات القيادية والتعليمية والثقافية والعلمية والإعلامية.

 

وخلال الحفل رفع نائب الرئيس والمدير التنفيذي أوبيك للاستشارات والتدريب السيد حمد عبد الرزاق أسمى آيات الشكر والتقدير والامتنان إلى سعادة سفير دولة الإمارات الذي حرص على مشاهدة جميع عروض الطلبة والالتقاء بهم والاستماع إلى خبرتهم التي اكتسبوها من البرنامج.

وأضاف أن أبناء الإمارات تركوا بصمة لا تنسى لدى أبناء الشعب الياباني، بأخلاقهم الإماراتية وبإبداعهم الإعلامي في مجال التطوع لصناعة الأفلام القصيرة.

وأكد أن الجميع أشاد بأبناء الإمارات (عيال زايد الخير) الذي قدموا أروع صور التعاون والعطاء والإبداع من خلال عملهم على مشاريعهم الإعلامية طوال أيام البرنامج.

 

من جانبه قال السيد مهند سليمان النعيمي مستشار الإتصال والعلاقات الدولية المشرف على البرنامج التدريبي الإعلامي، أن الطلبة قدموا مستوى إعلاميا احترافيا مبهرا خلال 9 أيام فقط، حيث  تمكنوا من إنتاج 40 فيلما وثائقيا وتدربوا على مهارات التصوير والإخراج والمونتاج عبر استخدام منهجية المجموعات البؤريةFocus Group ، والتي ساهمت بدورها في تحقيق الفائدة المرجوة من الدورات الإعلامية.

وأضاف أن آلية العمل لتنفيذ البرنامج التدريبي كانت تضمن تحويل الطلبة المشاركين في الدورة الثالثة من قياديو 2020 من متدربين إلى مدربين لزملائهم أيضا، حيث يشترط أن ينقل كل طالب لزميله خبرته في مجال المونتاج والتصوير والإضاءة.

وجرى خلال الحفل استعراض عدد من المشاريع الخاصة بإنتاج الأفلام القصيرة التي قدمها الطلبة كفرق عمل إعلامية، حيث حازت الأفلام على إعجاب الحضور نظراً لتنوعها ودقتها العالية من الحيث الإخراج والتصوير وغيرها من المقومات، كما عرض خلال الحفل فيلما وثائقيا شاملا لتفاصيل رحلة قياديو 2020 – سفراؤنا في اليابان في الفترة من 15-24 يوليو 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق