أخبارتنميةثقافة
أخر الأخبار

الشيخ الدكتور علي عبد الرحمن الحذيفي الشخصية الإسلامية للدورة الثانية والعشرين لجائزة دبي للقرآن الكريم

الشيخ الدكتور علي عبد الرحمن الحذيفي إمام وخطيب الحرم النبوي الشريف شخصية إسلامية للدورة الثانية والعشرين لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم 1439هـ/2018

أعلن سعادة المستشار إبراهيم محمد بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة عن اختيار فضيلة الشيخ الدكتور علي عبد الرحمن الحذيفي إمام وخطيب الحرم النبوي الشريف شخصية إسلامية للدورة الثانية والعشرين للجائزة، جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد في مقر غرفة دبي مساء يوم الجمعة 16 رمضان 1439هـ الموافق 1 يونيو 2018م، بحضور نائب رئيس اللجنة المنظمة للجائزة وأغضاء اللجنة المنظمة وممثلو أجهزة الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية.

وقال سعادة المستشارة إبراهيم بوملحة:
الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين .. أيها الإخوة الحضور أيها المشاهدون في كل مكان كما عودناكم فقد دأبت الجائزة كل عام من اختيار شخصية إسلامية يتم تكريمها في الحفل الختامي للجائزة سواء من العلماء الأكارم الذين أفنوا أعمارهم في خدمة العلم الشرعي وإفادة المسلمين في أمور دينهم وفتاواهم أو من شخصيات القادة الذين قدموا لشعوبهم وللإنسانية عامة خدمات جليلة وسخروا طاقاتهم لأعمال الخير ومساعدة المحتاجين وكان على رأس من كرمتهم الجائزة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله والرئيس علي عزت بيجوفيتش رحمه الله وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور احمد الطيب شيخ الجامع الأزهر الشريف ومعالي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي حفظه الله وغيرهم كثير من هؤلاء البارزين الأجلاء
ويسعدنا في هذه الليلة المباركة من شهر رمضان المبارك أن نعلن عن الشخصية الإسلامية لهذه الدورة دورة زايد رحمه الله وطيب ثراه لعام 1439هـ إنه فضيلة الشيخ الدكتور علي بن عبد الرحمن بن علي الحذيفي إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف .. هذا العالم الذي يؤم المسلمين ويخطب فيهم ويعلمهم أمور دينهم في أشرف بقعة من بقاع الأرض ألا وهو المسجد النبوي الشريف مهوى أفئدة المسلمين ومحط أنظارهم وتطلعاتهم على صاحبه أفضل الصلاة وأتم السلام .. فالشيخ علي الحذيفي كما نوهنا عنه بأنه إمام الصلاة والقيام في المسجد النبوي وخطيب لأعوام طويلة حيث ارتبط اسمه في أذهان المسلمين بهذا العمل الجليل والخدمة السامية النفسية من خلال قراءته المتميزة وبصوته الهادي المؤثر الذي فيه من الخشوع ما يحمل السامع إلى الإنصات والتفكر والتأمل والتفاعل الإيماني مع مقتضى هذه الآيات المباركات التي يرتلها فضيلته .. فالشيخ علي الحذيفي علم من أعلام إمامة الحرم النبوي الشريف إذ لا يمكن أن يذكر الحرم المدني ولا يذكر معه الشيخ علي الحذيفي بقراءته الجميلة والمميزة وصوته الشجي الحنون الذي يحبه ويهواه ملايين المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ..
وفضيلته حاصل على شهادة الدكتوراه من جامعة الأزهر الشريف وقام بالتدريس في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في مجالات شرعية عدة أهمها تدريس القراءات بكلية القرآن الكريم ويشغل حفظه الله منصب رئيس اللجنة العلمية لمراجعة مصحف المدينة النبوية وعضو بلجنة الإشراف على تسجيل المصاحف المرتلة بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف .
لكل ذلك وغيره من الميزات اختارت الجائزة هذا العام فضيلة الشيخ علي الحذيفي شخصية العام الإسلامية ولاشك فإنه سيسعد بهذا الاختيار جموع المسلمين الذين يصلون خلفه في الصلاة أو الذين يستمعون لتلاوته والذين تعلموا على يديه فجزاه الله خير الجزاء وجعل ذلك في ميزان حسناته إنه سميع مجيب.

نبذة عن الشخصة الإسلامية

الشيخ الدكتور علي بن عبد الرحمن الحذيفي

النبذة التعريفية
علي بن عبدالرحمن الحذيفي العامري، من مواليد عام 1366هـ بقرية القرن المستقيم ببلاد العوامر.
إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف، رئيس اللجنة العلمية لمراجعة المصحف الشريف “مصحف المدينة المنورة”.
المؤهلات العلمية
1. نشأ الشيخ علي الحذيفي في أسرةٍ متدينة، كان والده إماماً وخطيباً.
2. تلقى تعليمه الأولي في كُتَّاب قريته، وختم القرآن الكريم نظراً على يد الشيخ محمد بن إبراهيم الحذيفي العامري، مع حفظ بعض أجزائه، كما حفظ ودرس بعض المتون في العلوم الشرعية المختلفة.
3. أتم دراسته الجامعية بكلية الشريعة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض عام 1392هـ.
4. بعد تخرجه عين مدرساً بالمعهد العلمي في محافظة بلجرشي، وقام بتدريس التفسير والتوحيد والنحو والصرف والخط، إلى جانب ما يقوم به من الإمامة والخطابة في جامع محافظة بلجرشي الأعلى.
5. حصل على درجة الماجستير من جامعة الأزهر عام 1395هـ.
6. حصل على الدكتوراه من الجامعة نفسها “قسم الفقه – شعبة السياسة الشرعية”، وكان موضوع الرسالة (طرائق الحكم المختلفة في الشريعة الإسلامية.. دراسة مقارنة بين المذاهب الإسلامية).
الخبرات العملية الأكاديمية
1. عمل في الجامعة الإسلامية منذ عام 1397 هـ، فدرس التوحيد والفقه في كلية الشريعة – قسم الفقه.
2. درَّس في كلية الحديث وكلية الدعوة وأصول الدين، كما درس المذاهب بقسم الدراسات العليا.
3. قام بتدريس القراءات بكلية القرآن الكريم “قسم القراءات” منذ عام 1418هـ.
4. درَّس في كلية القرآن الكريم (متن الشاطبية في القراءات السبع، ومتن الدرة في القراءات الثلاث).
5. عين الشيخ وكيلاً لكلية القرآن لفترةٍ واحدة، ثم رجع إلى التدريس.
6. ساهم بشكلٍ فعال في فتح قسم القراءات لمرحلتي الماجستير والدكتوراه.
7. أشرف على عدة رسائل للماجستير والدكتوراه في تخصصات القراءات والتفسير والفقه والعقيدة.
8. بعد وصول الشيخ لسن التقاعد تعاقدت معه كلية القرآن الكريم؛ لتدريس القراءات الثلاث في السنة الرابعة من الكلية.
مناصبه
1. إمام وخطيب مسجد قباء، لفتراتٍ متفاوتة.
2. إمام وخطيب المسجد النبوي منذ عام 1399هـ وحتى عام 1401هـ.
3. إمام وخطيب المسجد الحرام في مكة المكرمة في عام 1401هـ.
4. شارك الشيخ مكلفاً في صلاة التراويح والقيام بالحرم المكي للأعوام (1405 و 1406 و 1408 و 1409 و 1410 و1411هـ).
5. إمام وخطيب للمسجد النبوي منذ عام 1402هـ حتى الآن.
6. رئيس اللجنة العلمية لمراجعة مصحف المدينة النبوية.
طلبه للعلم وإجازاته
1. طلب علم التجويد والقراءات على يد كبار القراء في هذا العصر، وأجيز فيها.
2. قرأ أولاً ختمةً برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية على الشيخ عبدالفتاح القاضي.
3. ثم قرأ برواية قالون عن نافع ولم يكمل؛ لانتقاله إلى إمامة المسجد الحرام، ثم وفاة الشيخ القاضي رحمه الله.
4. كما قرأ ختمةً برواية حفصٍ عن عاصم كذلك على الشيخ المحقق المدقق عامر السيد عثمان رحمه الله، ثم بدأ عليه بالقراءات السبع، ولم يكمل؛ لوفاة الشيخ عامر رحمه الله.
5. ثم قرأ ختمةً كاملةً بالقراءات السبع، وختمةً كاملةً بالقراءات الثلاث على الشيخ الكبير أحمد عبدالعزيز الزيات رحمه الله، وقرأ عليه كذلك ختمةً كاملةً برواية حفص بقصر المنفصل.
6. حصل كذلك على إجازةٍ في الحديث من الشيخ حماد الأنصاري.
دروسه في المسجد النبوي وتلامذته
1. درّس الشيخ في المسجد النبوي متن “زاد المستقنع” في فقه الحنابلة، كما ألقى عدداً من الدروس العامة في المواسم.
2. أقرأ الشيخ القرآن والقراءات في المسجد النبوي وغيره، وقد نال شرف الإجازة منه عددٌ من المشايخ وطلاب العلم، من أبرزهم:
3. الشيخ عبدالمحسن القاسم إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف.
4. الشيخ عبدالله الجهني إمام وخطيب المسجد الحرام.
5. الشيخ خضر بن محمد السهيمي إمام ومعلم قرآن بتبوك وغيرهم.
تسجيلاته وتلاواته
1. يعد الشيخ علي الحذيفي أحد القراء المتميزين في السعودية والعالم الإسلامي.
2. له تسجيلاتٌ إذاعية في عددٍ من الإذاعات داخل المملكة وخارجها.
3. سجّل الشيخ في مجمع الملك فهد ثلاثة مصاحف:
4. الأول: برواية حفصٍ عن عاصم من طريق الشاطبية.
5. الثاني: برواية شعبة عن عاصم.
6. والثالث: برواية قالون عن نافع، بسكون الميم وقصر المنفصل.
عضوياته
1. عضو لجنة الإشراف على تسجيل المصاحف المرتلة بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف.
2. عضو الهيئة العليا لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق